الأخبار العاجلة
د. الجعفري: قرار الجمعية العامة رقم 3314 اعتبر الاحتلال على رأس قائمة الأعمال العدوانية وبالتالي فإن من يصمت على الاحتلال الإسرائيلي هو شريك في العدوان على شعوبنا.. مصممون على تحرير أرضنا بكل الوسائل التي تضمنها لنا أحكام الميثاق وقرارات مجلس الأمن مهما طال الزمن أم قصر فالحق إلى جانبنا والقانون إلى جانبنا  د.الجعفري: ما زالت "إسرائيل" تحتل الجولان العربي السوري الذي يعاني أبناؤه من احتلالها وممارساتها القمعية والعدوانية التي وصلت إلى حد حماية التنظيمات الإرهابية في سورية من خلال تقديم الدعم والإسناد العسكري المباشر لها وشن الاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية.. الاعتداءات الإسرائيلية على سورية دليل دامغ على انتقال "إسرائيل" إلى مرحلة جديدة من ممارسة الإرهاب ناهيك عن تهريبها مئات من عناصر ما يسمى منظمة "الخوذ البيضاء" الإرهابية إلى الدول التي رعتهم لاستهداف سورية  . بشار الجعفري : ترفض سورية رفضا قاطعا قرار "إسرائيل" بإجراء انتخابات ما تسمى المجالس المحلية في الجولان  د. بشار الجعفري : لقد أكد مجلس الأمن بأن قرار "إسرائيل" والقاضي بفرض قوانيها على الجولان المحتل هو قرار لاغٍ وباطل  د . بشار الجعفري : سبب الحكم على المناضل صدقي المقت بالسجن أحد عشر عاما هو أنه وثق تعاون سلطات الإحتلال مع تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي  د. بشار الجعفري : ما زالت "إسرائيل" تحتل جزءاً غالياً من أرضنا في الجولان  الجعفري: سورية تجدد موقفها الثابت الداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس مع ضمان حق العودة للاجئين  د. بشار الجعفري : أكثر من سبعة عقود على محاولات دول لإضفاء الشرعية على الاحتلال البغيض     
  الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  استخدام أمريكا للقنابل الفوسفورية في منطقة دير الزور في سورية.. غرب آسيا.. حقل تجارب أمريكا للأسلحة المحرمة  فورين بوليسي: بالتنسيق مع ترامب بن سلمان سيعترف "جزئيا" بجريمة خاشقجي  استقالة ديمستورا والواقع السوري  دم خاشقجي يقسم على ثلاثة.. من سيكون "كبش الفداء"؟  صفقة «جريمة القنصلية»: رحلة البحث عن «كبش فداء»  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟  هل ستتسلم تركيا مفاتيح أمن الخليج؟  ليرتنا على طريق قهر الدولار.. الراتب سيكفي ويزيد في هذه الحالة ؟!  أبو مالك التلي يظهر من جديد: افتحوا جبهات إدلب  بوتين حول من سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا... نحن سنذهب إلى الجنة وهم سيهلكون قبل أن يتوبوا  "الناتو" يؤكد نجاة الجنرال الأمريكي ميلر... ومقتل قائد شرطة قندهار في هجوم مسلح  بوتين: يفرضون العقوبات علينا ولا يفرضون العقوبات ضد الدولة المشبوهة في قتل خاشقجي  اتفاقية بين اتحاد شركات شحن البضائع في سورية مع نظيره الأردني  الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور توليه منصبه     

تحليل وآراء

2016-10-11 21:33:52  |  الأرشيف

البدائل الأميركية والنيات المُبَيتة.. بقلم: محمد عبيد

أي بدائل تلك التي تلوح بها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما كلما فشلت في تحقيق أهدافها في سورية ديبلوماسياً؟ وهل بمقدور هذه الإدارة المترددة منذ عام 2011 والمترنحة بسبب فشلها في صياغة إستراتيجية فعالة لمقاربة الأزمة في سورية، الانتقال إلى تنفيذ خيارٍ عسكري يقلب المعادلات الميدانية أو على الأقل يعيد الند الروسي إلى طاولة التفاوض الثنائي المتساوي؟
وبالواقع قد يصعب تفسير أداء إدارة أوباما، فعلى حين تتهرب من تنفيذ التزاماتها الواردة في الاتفاق المعروف والموقع عليه من رئيس ديبلوماسيتها جون كيري والتي ستوفر عليها التورط المباشر وربما المُكلِف في الميدان السوري، تقوم بتسريب تقارير صحفية حول نيتها توجيه ضربات مؤلمة وحاسمة ضد سورية في محاولة لجسِّ نبض الطرف الروسي وردود فعله المحتملة في حال إقدامها على ذلك.
ولم تكد وسائل الإعلام والصحافة تبث تلك التقارير حتى جاء الرد الروسي المزلزل تعبيراً وموقفاً ليعيد تأكيد إخفاق واشنطن في قراءة الموقف الروسي وتقديره، كذلك تجاوزها ولو بالنيات لمبادئ القانون الدولي الذي يمنعها حكماً من استهداف أي حكومة مكتملة الشرعية الوطنية والدولية وفق مواثيق الأمم المتحدة.
لكن يبدو أن الولايات المتحدة الأميركية كانت تأمل أن تضع العالم ومن ضمنه روسيا وإيران تحديداً أمام أمرٍ واقع ينتجه النجاح في القيام بضربات خاطفة ومحددة تستهدف البنية القيادية السياسية في سورية وليس فقط العسكرية، ما يعني إسقاط النظام بالقوة وما يفتح الطريق أيضاً للبحث مع حليفيه الأساسيين في البدائل المفترضة لإعادة تكوين نظام جديد يتم تسمية أشخاصه على أساس رجحان كفة المبادر إلى حسم المواجهة لمصلحته.
لم يكن أمام موسكو سوى الرد بالتهديد المباشر في حال استهداف «أي موقع على الأراضي السورية» وليس فقط الجيش العربي السوري الحليف، في إشارة مبطنة إلى علمها بالنيات الأميركية المبيتة التي تتجاوز هذا الجيش أو قياداته العسكرية وقيادات الأجهزة الأمنية. فلو كان هذا الأمر يحقق الغاية المرجوة لنجحت عملية تفجير مكتب الأمن القومي في 18 تموز 2012 في إسقاط النظام بعد استشهاد وجرح قياداته العسكرية والأمنية الأولى، ولكانت الغارات الأميركية المتعمدة ضد مواقع الجيش العربي السوري في منطقة دير الزور الشهر الماضي قد أدت مهمتها في تحطيم معنويات هذا الجيش ودفعت قادته وضباطه وأفراده إلى التراجع أو التفكير على الأقل في الانشقاق أو الهرب ومن ثمَّ تفككه وتشرذمه.
ورغم ذلك، ظلت مراكز الدراسات الإستراتيجية الأميركية تتسابق إلى تقديم الخطط والأفكار الممكنة التحقيق لإدارة أوباما بهدف تطويع روسيا وإيران وعبرهما سورية لجرهم إلى تسوية «معقولة» تفرض التعادل السياسي بعد العسكري في موازين القوى المتقابلة. وتبدأ هذه الخطط والأفكار من قطع الاتصال السياسي نهائياً مع الجانب الروسي وتحريك جميع ملفات الاشتباك الدولية القائمة ضدها وتمر بتزويد المسلحين بصواريخ نوعية مضادة للدبابات وللطائرات الحربية وكذلك الموافقة على المطلب التركي توسيع مساحة تمدده داخل الأراضي السورية مع ما يستتبع ذلك من فرض منطقة حظر جوي وتنتهي باستهداف الرئيس بشار الأسد.
لاشك أن السد السياسي والعسكري الروسي قد لجم احتمالات الاندفاعة الأميركية المحتملة والجو الإعلامي والسياسي المحموم والمشحون الذي عاشته دوائر القرار السياسي والعسكري والإستخباراتي الأميركية بانتظار القرار الموعود من الرئيس أوباما الذي لا يبدو أنه راغب أو قادر على إعادة برمجة أولوياته في أيامه الأخيرة.
لعل أكثر ما يزعج المندفعين في واشنطن للمخاطرة بعمل عسكري هو احتمال تسجيل نصرٍ سوري- إيراني- روسي يقيِّد سلفاً قدرات الإدارة الأميركية العتيدة فيما يتعلق بالأزمة في سورية وبنتائجها الإقليمية والدولية.
عدد القراءات : 4812
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018