دمشق    14 / 12 / 2017
اعتقالات استباقية في الضفة... وصواريخ غزة مستمرة  الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل»  بغداد ــ أربيل: لا حلّ في الأفق  مانشستر سيتي والوحش الكاتالوني المطوّر  ألاباما حصن الجمهوريين في أيدي الديموقراطيين  الكرملين: لن نعيد جميع عسكريينا من سورية وتحضيرات «سوتشي» جارية  صفعات واشنطن لم توقظ المعارضة من سباتها.. و«أستانا 8» في 22 المقبل … «جنيف 8» لا يزال بلا دخان أبيض  مسلحو القلمون الشرقي يعرقلون مفاوضات المصالحة  الحشد العراقي: 60 بالمئة من الحدود مع سورية بقبضتنا  لمن الأولوية للرقة أم لإدلب؟.. بقلم: محمود الصالح  مليون كيلو متر خسارة «اتصالات حلب» من الكوابل بسبب الإرهاب  لماذا التفاوض.. وحول ماذا؟  الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق  طيران “التحالف الدولي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 23 مدنيا في قرية “الجرذي شرقي” بريف دير الزور  الإعلام على موعد مع بوتين في واحد من أهم مؤتمراته السنوية  موسكو: المعارضة السورية تشترط وترفض الشروط المسبقة في آن معا  طرد مساعدة ترامب المقالة من البيت الأبيض بعد محاولتها دخول شقة الرئيس  بوتين: لن نتوقف عن تطوير جيشنا وأسطولنا  بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح  
د. الجعفري: نحن حكومة نتمتع بأكبر قدر من السيادة ولذلك نحن لا يؤثر علينا أحد   د. الجعفري: كل من يدعي محاربة داعش عليه التنسيبق مع الحكومة السورية بدلاً من الاعتماد على تواجد عسكري غير شرعي على الأراضي السورية  د. الجعفري: محاربة داعش واجب على جميع القوى الوطنية السورية  د. الجعفري: دي ميستورا لم يراع قرار 2254 بخصوص توحيد وفود المعارضات في وفد واحد  د. الجعفري: نحن لانقدم شروطاً مسبقة بل نحتج على من يقدم هذه الشروط  د. الجعفري: سورية منذ بداية المحادثات كانت مصرة على مسارين مكافحة الإرهاب والعملية السياسية  د. الجعفري: روسيا هي الحليف الرئيسي لبلادي في مكافحة الإرهاب  د. الجعفري: تفاعلنا إيجابياً مع مقررات جنيف ورفضنا أي ابتزاز إرهابي للتأثير على مسار هذه المقررات  د. الجعفري: بيان الرياض 2 عمل على تلغيم مسار جنيف 8 لأن الرياض وواشنطن لا تريدان نجاحه  د. الجعفري: من فبرك اجتماع الرياض هو من صاغ الشروط المسبقة من خلال صيغة بيان الرياض 2  د. الجعفري: ناقشنا السلة الرابعة المتعلقة بمحاربة الإرهاب باسهاب نظراً لأهميتها  د. الجعفري: سنحكم على استمرار جنيف من عدمه بناء على مواقف الدول الداعمة للمعارضة  د. الجعفري: تحدثنا في هذه الجلسة عن الهجمات اٌرهابية في دمشق وريفها وجرائم التحالف الدولي في ريف دير الزور  د. الجعفري: مشغلو المعارضات يصرون على تنفيذ أعمال إرهابية قبل كل استحقاق كما جرى في مجلس الأمن ويجري خلال محادثات جنيف  د. الجعفري: الخطأ الذي ارتكبه دي ميستورا في تصريحه أمس بين له أن اصراره على مثل هكذا تصريحات تقوض مهمته  د. الجعفري: لن ندخل في أي حوار مباشر بوجود شروط مسبقة  د. الجعفري: أوضحنا منذ البداية طالما أن بيان الرياض قائم فلن ندخل في حوار مباشر  د. بشار الجعفري: مكافحة الإرهاب هي المدخل الاساسي لبحث باقي السلال  

تحليل وآراء

2017-03-21 01:30:37  |  الأرشيف

هجوم جوبر: التوقيت والدلالات .. بقلم: حميدي العبدالله

شنت الجماعات الإرهابية هجوماً انطلاقاً من حي جوبر استهدف مواقع الجيش السوري في معمل الكراش وشركة الكهرباء ورحبة المرسيدس. واستدعى الهجوم رداً قاسياً تمكن خلاله الجيش السوري في أقل من 24 ساعة من السيطرة على المواقع التي تسلل إليها المسلحون بعد تفجير سيارتين مفخختين. وقد صاحب هذا الهجوم الانتحاري إطلاق حملة من الشائعات والأكاذيب تولاها الإعلام الذي اعتاد تضخيم ما يجرب ميدانياً، لاسيما عندما يتعلق الأمر بهجمات للجماعات المسلحة، أي قناتي «الجزيرة» و«العربية».
وضع المسلحون هدفاً يشير إلى أن المعركة منذ بدايتها هي معركة يائسة، ولا يمكن ربحها، إذ كان شعارها «أثبتوا يا عباد الله» على عكس معركة حلب لفك الحصار عن الأحياء الشرقية التي أطلقتها الجماعات ذاتها، وحققت في البداية بعض التقدم، ولكن في النهاية انتهت المعركة بتحرير كامل الأحياء الشرقية، وتوسيع المناطق المحررة شرق وشمال حلب ووصلت العملية إلى ضفاف نهر الفرات.
كان واضحاً أن توقيت هذا الهجوم، يسعى لتأخير ساعة انضمام أحياء برزة وتشرين والقابون إلى المصالحة، وإخراج من لا يرغبون بها إلى إدلب أو الريف الشمالي لحلب حيث سيطرة الجيش التركي، لأن الهجوم نفذ بعد أن نجح الجيش السوري في تحرير مناطق هامة في حي القابون، كما أن توقيت الهجوم جاء بعد الاعتداء الصهيوني على مواقع للجيش السوري في تناغم واضح بين اعتداءات الكيان الصهيوني والاعتداءات الإرهابية.
لكن كان واضحاً منذ البداية، أن هذه المعركة خاسرة، وستقود إلى نتائج عكس ما سعى إليه المسلحون، أي أنها ستعجل بتحرير الأحياء التي يسعى الجيش إلى تمكين أنصار المصالحة من أن تكون كلمتهم هي العليا، لأن ظروف المعركة هنا مختلفة عن ظروف معركة حلب وحتى معركة المنشية في درعا، وحتى شعار المعركة من قبل «جبهة النصرة» ومؤيديها كان يوحي بذلك، فمثلاً كان الشعار «أثبتوا يا عباد الله» في حين كان الشعار في حلب «تحرير حلب» من سيطرة الدولة السورية.
اختلاف الظروف يكمن في حقيقة أن حي جوبر الذي انطلق منه الهجوم هو محاصر، على عكس الهجوم الذي شنته جبهة النصرة في حلب، لأن خطوط إمدادها كانت مفتوحة بقوة على تركيا، وتحصل من هذه الحدود على مزيد من المقاتلين للتعويض عن المقاتلين الذين يقتلون، في حين أنه من الصعب في جوبر تكرار التجربة ذاتها،كما أنهم حصلوا في أرياف حلب الجنوبية الغربية على المزيد من السلاح للتعويض عن السلاح الذي خسرته في الضربات الجوية، وأثناء الهجوم، في حين لا تتوفر مثل هذه الفرصة بالنسبة لإرهابيي جوبر.
بسبب كل هذه الفروق بين معركة حلب وحتى معركة المنشية في درعا، وجوبر لم تستمر عملية الهجوم أكثر من 24 ساعة، بعد ذلك تمكن الجيش السوري من استعادة كل النقاط التي خسرها وكبد الإرهابيين خسائر لا يمكن تعويضها، وسيؤثر ذلك على مجمل معركة تحرير الأحياء الثلاثة، وربما جوبر أيضاً.
البناء
 

عدد القراءات : 4002

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider