دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

تحليل وآراء

2017-03-31 00:05:51  |  الأرشيف

مهذبون..... ولكن؟..البيوت السّعيدة لا صوت لها.. بقلم:أمينة العطوة

انتشرت مواقع التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم في مجتمعاتنا ‏العربية....ولكثرة ما تحمل من سرعة تواصل وتفاعل ربما في قضايا مجتمعية ‏أو إنسانية أو ثقافية، لكن لا يخفى أثرها السلبي في حياتنا وتبعاتها...وكأنها ‏أصبحت الشريك الأساس في حياتنا اليومية توثق اللحظات بحلوها ومرها...وربما ‏بواقعها الافتراضي الخالي من الصحة, وذلك من خلال "يشعر بالأسف.. يشعر ‏بالسعادة" وما ذلك سوى اختراق حدود الخصوصيات الشخصية منها أو ‏العائلية‎.‎ فنلاحظ الآلاف من الصور ومقاطع الفيديو التي تنشر يوميًا على حسابات الكثير ‏من المستخدمين عن طعامهم وشرابهم، زياراتهم واهتماماتهم، غرفِهم ومقتنياتهم ‏الخاصة، وحتى عن علاقاتهم الشخصية بأصدقائهم أو بأزواجهم وزوجاتهم أو ‏بعوائلهم، جعلت من حياة الفرد كتابًا مفتوحًا يحقّ لمن يشاء وفي أي وقتٍ شاء أن ‏يطّلع عليها دونما حسيبٍ أو رقيبٍ، وليس غريبًا أن يتحول المثل الشائع “قل لي ‏من صاحبك أقل لك من أنت” إلى “قل لي ما حسابك أقل لك من أنت” وبالتفصيل.‏
مهذبوا سورية يقولون:‏ فلتجعل حياتك الخاصّة مغلّفة بالسرية مقدسة بتفاصيلها الدقيقة .... فرَوْعتها بأنها ‏كتاب مغلق لا يقرأها ولا يعيشها إلا أصحابها‎. ‎‏ ‏

عدد القراءات : 4201
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider