الأخبار |
الإمارات الى ربع نهائي كأس آسيا  الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد العالمي 3% في 2019  فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  تنظيم "داعش" يتوعد القوات الأمريكية بمزيد من الهجمات في سورية  أوكرانيا وإسرائيل توقعان اتفاقية بشأن منطقة التجارة الحرة  اختتام اجتماع "روسيا – أوكرانيا - المفوضية الأوروبية" حول نقل الغاز الروسي  موسكو: مقتل 14 بحارا وإنقاذ 12 في حريق على متن سفينتين بمضيق كيرتش  استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب نابلس بالضفة  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  السيدة أسماء الأسد مع أطفال أجريت لهم عملية زراعة الحلزون وسمعوا اليوم لأول مرة بحياتهم  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر  الدوري الإيطالي.. ميلان يعبر جنوى ويعزز آماله الأوروبية  الدوري الإيطالي.. قطار يوفنتوس يدهس كييفو فيرونا بثلاثية  نصائح مهمة للعناية بالطفل الخداج في المنزل  أكاديمي بريطاني يقول إن الإمارات أجبرته على الاعتراف بالتجسس وأبو ظبي تنفي  القضاء على إرهابيين اثنين خطيرين في درنة بليبيا  التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيره  مفاجأة... اعتزالك مواقع التواصل الاجتماعي لا يحمي خصوصيتك  خلطات طبيعية لتسمين الوجه     

تحليل وآراء

2017-03-31 00:05:51  |  الأرشيف

مهذبون..... ولكن؟..البيوت السّعيدة لا صوت لها.. بقلم:أمينة العطوة

انتشرت مواقع التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم في مجتمعاتنا ‏العربية....ولكثرة ما تحمل من سرعة تواصل وتفاعل ربما في قضايا مجتمعية ‏أو إنسانية أو ثقافية، لكن لا يخفى أثرها السلبي في حياتنا وتبعاتها...وكأنها ‏أصبحت الشريك الأساس في حياتنا اليومية توثق اللحظات بحلوها ومرها...وربما ‏بواقعها الافتراضي الخالي من الصحة, وذلك من خلال "يشعر بالأسف.. يشعر ‏بالسعادة" وما ذلك سوى اختراق حدود الخصوصيات الشخصية منها أو ‏العائلية‎.‎ فنلاحظ الآلاف من الصور ومقاطع الفيديو التي تنشر يوميًا على حسابات الكثير ‏من المستخدمين عن طعامهم وشرابهم، زياراتهم واهتماماتهم، غرفِهم ومقتنياتهم ‏الخاصة، وحتى عن علاقاتهم الشخصية بأصدقائهم أو بأزواجهم وزوجاتهم أو ‏بعوائلهم، جعلت من حياة الفرد كتابًا مفتوحًا يحقّ لمن يشاء وفي أي وقتٍ شاء أن ‏يطّلع عليها دونما حسيبٍ أو رقيبٍ، وليس غريبًا أن يتحول المثل الشائع “قل لي ‏من صاحبك أقل لك من أنت” إلى “قل لي ما حسابك أقل لك من أنت” وبالتفصيل.‏
مهذبوا سورية يقولون:‏ فلتجعل حياتك الخاصّة مغلّفة بالسرية مقدسة بتفاصيلها الدقيقة .... فرَوْعتها بأنها ‏كتاب مغلق لا يقرأها ولا يعيشها إلا أصحابها‎. ‎‏ ‏

عدد القراءات : 4201
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019