دمشق    21 / 02 / 2018
مجلس الشعب يقر القانون الجديد الناظم لعمل وزارة الثقافة.. يهدف لمواكبة التطور المجتمعي  قوات شعبية تدخل إلى عفرين لدعم أهاليها … والقوات التركية تستهدفها بالمدفعية  "وحدات حماية الشعب" الكردية تعلن دخول القوات السورية إلى عفرين  بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن الروسي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: سقوط قتلى من روسيا ورابطة الدول المستقلة في اشتباك مؤخرا بسورية  الخارجية: منع بعض الدول الغربية مجلس الأمن من إدانة جرائم الإرهابيين سيوجه رسالة لهم ولداعميهم للاستمرار في جرائمهم  دي ميستورا: الغوطة الشرقية قد تتحول إلى حلب ثانية  الرئيس الأوكراني يوقع قانون إعادة دمج دونباس  أردوغان: تركيا لن تسمح لأي قوة بالدخول إلى عفرين  مرسوم بإعادة تشكيل لجنة العفو الخاص بوزارة العدل  بوغدانوف يبحث مع شعبان تنفيذ نتائج مؤتمر سوتشي  مقتل 8 من أنصار الله بمواجهات مع قوات هادي  وحدات خاصة تركية تضم 1200 جندي تتوجه إلى عفرين  مباحثات سعودية أمريكية في الرياض  الأمن الروسي يتوقع هجمات سيبرانية على روسيا عشية الانتخابات  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  سورية لا تخضع  عون يدعو في ختام مباحثاته مع العبادي إلى تبادل المعلومات والخبرات في\rمجال مكافحة الإرهاب  

تحليل وآراء

2017-04-21 01:11:53  |  الأرشيف

عنتريات ترامب تتهاوى أمام النووي الكوري

حميدي العبدالله

تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تهديداته لكوريا الشمالية، واعترف بأنّ المواجهة مع كوريا الديمقراطية مواجهة صعبة، وألقى باللوم على الإدارات الأميركية السابقة، ولا سيما إدارة أوباما في ما وصلت إليه كوريا الديمقراطية من أسباب القوة التي أرغمت ترامب على ابتلاع تهديداته والادّعاء بأنه يبحث عن حلّ سلمي للتوتر القائم بين واشنطن وبيونغ يانغ مراهناً على دور للصين على هذا الصعيد.

لقد برهنت التجربة الأخيرة من المواجهة الكلامية بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة أنّ الولايات المتحدة لا تفهم أيّ لغة غير لغة القوة. وكان صحيحاً مئة بالمئة قول زعيم كوريا الديمقراطية لو أنّ معمر القذافي وصدام حسين امتلكا هذا السلاح لما تجرأت الولايات المتحدة على اجتياح بلادهم والقضاء عليهم.

ومن أبرز نتائج المواجهة الجديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تأكيدها لكلّ الشعوب التي تتوق للحرية بأنّ عليها أن تمتلك أسباب القوة إذا أرادت أن تحمي مصالحها واستقلال إرادتها الوطنية في مواجهة أطماع الدول الغربية.

كما برهنت تجربة المواجهة الأخيرة عن سقوط محاولات شيطنة النظام الاجتماعي في كوريا الشمالية تماماً مثلما فشلت محاولات الولايات المتحدة والغرب على امتداد حوالي 70 عاماً من شيطنة كوبا، حيث اتضح أنّ الشعب الكوبي ينعم بعدالة اجتماعية ورعاية صحية، واستقرار تحسده عليه كلّ شعوب أميركا اللاتينية التي ارتضت حكوماتها أن تكون جرماً يدور في الفلك الأميركي.

لقد سعت محاولات شيطنة كوريا الشمالية، وتحديداً في الفترة التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي، إلى تصوير كوريا الشمالية على أنها دولة فقيرة ومعدمة وشعبها تفتك به المجاعات.

لكن في سياق المواجهة الأخيرة، التي تزامنت مع موعد ولادة الزعيم الكوري كيم أيل سونغ مؤسّس كوريا الديمقراطية، افتتحت السلطات في بيونغ يانغ ما بات يعرف بشارع ناطحات السحاب التي تشبه حي المال في نيويورك، وبرهن ذلك على أنّ كوريا الشمالية، مثلما تحسن الاستعداد لمواجهة أيّ عدوان أميركي جديد عليها، وأنّ إعادة تجربة الحرب الكروية عام 1952 قد ولى إلى الأبد، أنها تحسن أيضاً بناء دولة ومجتمع عصري يمتلك كلّ عناصر القوة والتقدم الحضاري.

البناء

عدد القراءات : 482

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider