دمشق    21 / 02 / 2018
مجلس الشعب يقر القانون الجديد الناظم لعمل وزارة الثقافة.. يهدف لمواكبة التطور المجتمعي  قوات شعبية تدخل إلى عفرين لدعم أهاليها … والقوات التركية تستهدفها بالمدفعية  "وحدات حماية الشعب" الكردية تعلن دخول القوات السورية إلى عفرين  بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن الروسي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: سقوط قتلى من روسيا ورابطة الدول المستقلة في اشتباك مؤخرا بسورية  الخارجية: منع بعض الدول الغربية مجلس الأمن من إدانة جرائم الإرهابيين سيوجه رسالة لهم ولداعميهم للاستمرار في جرائمهم  دي ميستورا: الغوطة الشرقية قد تتحول إلى حلب ثانية  الرئيس الأوكراني يوقع قانون إعادة دمج دونباس  أردوغان: تركيا لن تسمح لأي قوة بالدخول إلى عفرين  مرسوم بإعادة تشكيل لجنة العفو الخاص بوزارة العدل  بوغدانوف يبحث مع شعبان تنفيذ نتائج مؤتمر سوتشي  مقتل 8 من أنصار الله بمواجهات مع قوات هادي  وحدات خاصة تركية تضم 1200 جندي تتوجه إلى عفرين  مباحثات سعودية أمريكية في الرياض  الأمن الروسي يتوقع هجمات سيبرانية على روسيا عشية الانتخابات  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  سورية لا تخضع  عون يدعو في ختام مباحثاته مع العبادي إلى تبادل المعلومات والخبرات في\rمجال مكافحة الإرهاب  

تحليل وآراء

2017-12-07 06:01:11  |  الأرشيف

سقوط ترامب.. بقلم: نور نعمة

الديار

اما وقد اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب القدس عاصمة اسرائيل فقد اعلن ايضاً  سقوطه في جحيم الحرب المزمنة في الشرق الاوسط وفي وحولها ورمالها المتحركة الذي سيعجز عن ايجاد مخرج منها بل سيغرق اكثر فاكثر حتى يوم القيامة. كل الاتفاقات التي ابرمها الفلسطينيون مع الاسرائيليين بواسطة واشنطن سقطت. اتفاقية اوسلو 1993 سقطت... اتفاقية غزة اريحا 1994 سقطت، اتفاقية طابا 1995 سقطت، اتفاقا واي ريفر الاول والثاني سقطا تقرير ميتشل 2001 سقط، كل المفاوضات لعملية السلام سقطت. لقد نسف ترامب كل الاتفاقيات والمؤتمرات التي كانت تعدها واشنطن لايجاد حل للصراع الفلسطيني - الاسرائيلي وعدنا الى نقطة الصفر.
هذا الاعلان ان دل على شيء فهو ان الولايات المتحدة مستمرة في سياستها الخارجية المنحطة والغبية في معالجة ومقاربة صراع دموي دام لعهود ولا يزال جارياً. بيد ان اعتبار الادارة الاميركية بقيادة ترامب القدس عاصمة اسرائيل فهو اعلان حرب سيصل لهيب نيرانها الى كل انحاء العالم حيث ان وعد بلفور وما نتج عنه من تأسيس لدولة اسرائيل فجّر حروباً عدة وانتفاضات وانقسامات دينية وعرقية وبروز الاصولية وظهور التكفيريين، فاي تداعيات سينتجه هذا الاعلان على الشرق والمنطقة وعلى العالم بأكمله؟
ان واشنطن وبكل ما للكلمة من معنى تشعل حريقاً جديداً في منطقة تعاني من التهابات خطيرة، فتصب الزيت على النار باعترافها ان القدس عاصمة الدولة العبرية وتحول الشعب الفلسطيني الى شعب فدائي بأجمعه وتستنفر المسلمين في كل الدول العربية وربما دول اخرى، وتحث مسيحياً الشرق واوروبا الى الانتفاضة على تهويد القدس، لان القدس للمسلمين والمسيحيين واليهود وليست حكرا على فئة واحدة. لن ترى واشنطن فقط معارضة فلسطينية واسلامية فحسب بل ستشهد امتعاضاً مسيحياً شرقياً وغربياً فتجد نفسها امام موجة هائلة من الاصوات المعارضة لخطوتها الاخيرة والمنددة بضم القدس الى اسرائيل.
وامام هذا الانحطاط الاميركي الذي نشهده ونحن الاعلم بظلم الولايات المتحدة وبانحيازها لاسرائيل ضد الشعوب المظلومة لا يمكن الا ان نتساءل: هل كانت هذه الخطوة الاميركية لتحصل لو ان سوريا لا تزال قوية غير منهكة بحربها الدموية؟ ولو ان العراق لا يزال موحدا يحكمه نظام مركزي قوي؟ ولو ان مصر لا تزال قلعة العروبة غير خاضعة للنفوذ الاميركي والاسرائيلي؟
الجواب طبعا لا فالاميركيون ما كانوا ليعلنوا القدس عاصمة اسرائيل لولا هذه الدول الثلاث التي كانت حصنا قوياً بوجه مشروعها في المنطقة وبوجه غطرسة اسرائيل. الصورة باتت واضحة والمخطط اضحى مكشوفاً. منذ 2003 وغزو اميركا للعراق، فقد كتب العنوان العريض للمرحلة الجديدة لمنطقة الشرق الاوسط وهي: تفتيت الدول العربية القوية.
انه زمن التخلي الاميركي يوم اعلنوا القدس عاصمة يهودية. انه زمن المؤامرات على الدول العربية. انه بداية حروب جهنمية جديدة ستطال نيرانها الولايات المتحدة اولاً.

عدد القراءات : 3317

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider