الأخبار |
صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة "حظر الكيميائي" بمهام الادعاء مغامرة  دراسة: سورية تصدر 750 منتج خلال نحو عامين..والمنتجات السورية وصلت لـ109 بلدان  إلى الرجال الذين لا يتناولون الفطور..قلوبكم في خطر!  دراسة تحذر من "القاتل الصامت" في منازلنا  شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول والكرملين يعلق  إطلاق هاتف روسي مميز بسعر منافس  ريال مدريد يجد بديل كريستيانو في مانشستر يونايتد  برشلونة يدخل الصراع على مهاجم فرانكفورت  يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا  استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في القدس  ما مميزات أرخص هواتف غوغل الجديدة؟  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب في مقره  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"  يديعوت احرنوت: نتنياهو أجاد بالحديث عن الأمن أكثر من تحقيقه     

تحليل وآراء

2018-02-27 13:11:56  |  الأرشيف

معركة الغوطة نموذج متقدّم ومطور عن معركة حلب..بقلم الكاتب والباحث ناصر قنديل

نموذج معركة حلب سيبدو تمريناً أمام ما يبدو بانتظار مسلحي الغوطة فالخبرات التي راكمتها موسكو في التعامل مع الأطراف الدولية والإقليمية والجماعات المسلحة التي تشغّلها منذ معركة حلب جعلتها في موقع مختلف عن الذي كانت فيه قبل معركة حلب وأثناءها.
 
ورأى الكاتب والباحث في الشؤون الدولية اللبناني ناصر قنديل في مقاله الذي نشرته جريدة "البناء" اللبنانية" أن الذي يتابع حجم الشراكة العسكرية الروسية في حرب الغوطة من جهة واللغة والنبرة اللتين يتحدّث بهما الرئيس الروسي فلايديمر بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف من جهة موازية مقارنة بمثيلتيهما في معارك حلب سيكتشف بسهولة ووضوح حجم الفارق بين المعركتين.
 
وأضاف الكاتب: كان الروس في كل تصرّف عسكري في حلب وفي كل خطاب سياسي وموقف إعلامي يحرصون على حساب رد الفعل التركي ويجسون نبض الغرب على التحرك الدبلوماسي والسياسي وهم الآن غير آبهين بأحد. فعندما يتحدث الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية مع الرئيس الروسي عن آليات تطبيق القرار يكون سقف ما يقبله هو هدنة خمس ساعات يومية لضمان خروج آمن للمدنيين بعد تأمين ممرات آمنة لهم. ويكلفهما إبلاغ الرئيس التركي بأن عفرين مرتبطة بالنسبة للدولة السورية بالغوطة ولا هدنة في الغوطة ودخول للمساعدات الإنسانية بلا ما يعادل ذلك في عفرين والفوعة وكفريا.
 
واعتبر الكاتب أن موسكو حسمت من خبرتها في حلب وما بعدها معادلات جديدة على ضفتي الخصوم والحلفاء. فعلى ضفة الخصوم ثبت لموسكو أن واشنطن وحلفاءها لا يضمرون لروسيا ورئيسها أفضل مما يضمرونه لسورية وإيران ورئيسيهما وأن الرهان على جذب الأتراك واحتوائهم ومثلهم الأكراد بغير إغلاق الأبواب للبدائل عبر لغة القوة في غير مكانه فسيبقى الخداع والتلاعب سيدَيْ الموقف إلا عندما يبدو الحسم العسكري خياراً جدياً وخبرة روسيا مع السعودية وإسرائيل تقول إن أخذ مصالحهما بالحساب ومحاولة تحييد روسيا عما يسمّيانه بالمواجهة مع إيران وحلفائها لا أساس له في الواقع.
 
وأكد الكاتب أن الرؤية الروسية للهدنة تطابق ما قاله السفير الجعفري فهي تسقط بأي تمادٍ عسكري لأمريكا وإسرائيل وتركيا ولا تعني إلا توفير فرص خروج آمن للمدنيين ومواصلة الضرب بقسوة على رأس الجماعات المسلحة والدخول في السياسة مشروط بسماع كلام ذي معنى من الأطراف المعنية من نوع الاستعداد لمقاتلة الفصائل بعضها البعض لتجنيب الغوطة استمرار الحرب والاستعداد لدمج الباقي منهم بتسوية مقبولة من الدولة السورية,
 
والمعادلة الواقعية بالنسبة لموسكو هي استحالة بقاء المسلحين والمدنيين معاً في الغوطة فإما أن يخرج المدنيون أو يخرج المسلحون ومع بدء تطبيق فسحات الأمان والطرق الآمنة على المسلحين أن يطلقوا النار على المدنيين الذين طلبوا الهدنة بذريعة حمايتهم كي يمنعوهم من الخروج وتدريجاً سيخرج المدنيون ما لم يظهر المسلحون حرصاً على بقاء الناس في الغوطة بإعلان استعداد المسلحين للخروج والبداية هي خروج "النصرة".
 
وختم: الفك والتركيب في الغوطة سياسياً وعسكرياً يبدأ من اليوم وروسيا الغوطة هي غير روسيا حلب وسورية وجيشها وحلفاؤها عسكرياً في الغوطة غير حلب ومَن حسم حلب يسهل عليه وقد تحسّن كل شيء وتغيّر أن يحسم الغوطة.
عدد القراءات : 3584

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018