الأخبار |
تركيا لميليشياتها و«النصرة»: معركتكم خاسرة في «منزوعة السلاح»  «النصرة» تنقل شحنة «كيميائي» من معرة مصرين إلى جسر الشغور  «زوبعة» أميركا والفضيحة الأخلاقية.. بقلم: رفعت البدوي  ماذا جرى في دمشق ليلة أمس الأول؟.. أمطار «استثنائية» أم تقصير؟  التهريب وصل إلى حمّالات الصدر! … أحاديث عن تهريب اللحمة باتجاه الأردن و«الجمارك» تدقق في الموضوع .. 80 خفيراً ومراقباً وكشّافاً لمعبر نصيب قريباً  روحاني يرمّم فريقه الاقتصادي: اختبار سهل أمام البرلمان  العلاقة الأميركية ــ الخليجية: استراتيجية الاحتماء والابتزاز  مقاربات غربية للعلاقة الأميركية ــ السعودية: التمنّي شيء والواقع شيء آخر  إقالة العسيري «خبر سيء لإسرائيل»  القانون لا يسمح بإصدارها حالياً.. طرح فئة الخمسة آلاف ليرة غير وارد الآن و الـ50 ليرة المعدنية خلال أسابيع قليلة  «السكن الجامعي» في دمشق.. شكاوى تتكرر ومعالجات قاصرة!!  اللجنة الوزارية المكلفة بحث مشكلة الفيضانات بدمشق وريفها: تنفيذ حلول إسعافية فورية  التطورات في سورية و قضية الخاشقجي أهم محاور اتصال ترامب - أردوغان  الرواية السعودية لا تُصدَّق: «زر الحقيقة» في يد أردوغان  ماذا وراء إدخال 3 حقائب سوداء كبيرة للقنصلية السعودية؟  اقتراح بخروج الموظفين والطلاب بأوقات مختلفة لحل مشكلة المواصلات في دمشق  نقترح على النظام السعودي اضافة "المنشار" الى العلم الوهابي!!  التحالف الامريكي يدعي إنه استهدف "الدواعش" داخل مسجد في سورية  آلاف المهاجرين من هندوراس يستأنفون رحلتهم من المكسيك إلى الولايات المتحدة  الأردن يقرر استرداد أراضٍ ونتانياهو سيفاوض لتمديد إيجارها     

تحليل وآراء

2018-04-14 04:36:43  |  الأرشيف

انتصاراتنا حتمية.. بقلم: وضاح عيسى

أسئلة كثيرة تطرح اليوم عن ماهية الجنون الغربي وتحركه المشبوه تجاه سورية، لاسيما أن الصورة أصبحت واضحة وجلية أمام العالم أجمع ويدركها بشكل جيد، ومع ذلك يستمر الفجور الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة في تحريك النفاق والدجل المفضوح مترافقاً مع تجييش عسكري وتأجيج إعلامي سبقه تلفيق الاتهامات بحادثة «استخدام» الكيميائي المزعوم حتى قبل أن تبدأ التمثيلية الإعلامية الفضائحية!.
الغرب بنفاقه المعهود، لم يدخر فرصة ولا مكاناً لتسويق خداعه المكشوف، وللأسف استثمر أباطيله ودجله على منبر المنظمة الأممية المعنية بالأمن والسلم الدوليين، ليسوق انتهاكه المفضوح لقوانين هذه المنظمة وميثاقها الذي لم يلتزم هذا الغرب يوماً بمخرجاتها ومقرراتها إلا بقدر ما يخدم أطماعه فقط، فكيف يلتزم اليوم في وقت يتخذها مطية لقتل الشعوب وانتهاك سيادة الدول و«إسقاط» حكوماتها الشرعية التي من المفترض أن تعمل هذه المنظمة من خلال ميثاقها وقوانينها على ضمان أمن الدول وسلامة شعوبها وأراضيها المنتهكة من دول الغرب المتآمرة والتي هي أعضاء دائمون فيها؟!.
نعلم جيداً أن هيستيريا الغرب أججها انتصار الدولة السورية على إرهاب دولي يرعاه ذاك الغرب المجرم ويدعمه في شن حربه بالوكالة على الدولة والشعب السوري لأهداف يعرفها القاصي والداني، فالتنظيمات الإرهابية قامت بما أوكلها داعموها بسفك الدم السوري وتدمير بناه التحتية وارتكاب الفظائع لإرهاب الناس وفسح المجال أمام تمدده وإجرامه بدعم مباشر من غرب لم يتوان لحظة في ممارسة إرهابه أيضاً في حصاره الاقتصادي والإنساني على الشعب السوري، ووضع  ماكينته الإعلامية وبرامجه السياسية والدبلوماسية لدعم إرهابه بمختلف جوانبه وتقديمه للرأي العام بصورة مغايرة للحقيقة، إلى أن تمت تعريته وكشف حقيقته ودحر منفذيه ومن يقف وراءهم، ومشروعاتهم الخبيثة، وهذا ما يفسر هيستيريا الغرب التائه بين هزائم إرهابييه الميدانية وخيباته الموجعة وتحريك أساطيله العسكرية وتسعيره للمشهد.
بأي حال، مهما علا التصعيد الغربي ونفث سمومه وبث حقده على حرق أوراقه التآمرية، فإن رد محور المواجهة على إرهابهم الدولي أقوى مما تخيلوه، وحتمية انتصارنا على إرهابهم ودحر مشروعاتهم المشبوهة باتت واقعاً مفروضاً بعيداً كل البعد عن «مشيئتهم» الحاقدة.
 
عدد القراءات : 3731

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3411
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018