دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

تحليل وآراء

2018-04-15 03:05:31  |  الأرشيف

المقامر بأمن العالم ..بقلم: طلال سلمان

لم يعرف العالم عبر التاريخ مجنوناً يحكم واحدة من أكبر دول العالم وأغناها وأعظمها تسليحاً وقدرات عسكرية مثل دونالد ترامب..
 
لقد عرف فيها رؤساء من الكابوي، مثل ريغان..
 
وعرف فيها رئيساً “أبله”، مثل جورج بوش الإبن..
 
كما عرف رئيساً حكيماً ومتزناً ومثقفاً هو باراك أوباما، في مصادفة تاريخية، لعل القصد منها تجميل صورة “الكابوي”..
 
لكن دونالد ترامب ظاهرة فريدة في بابها: مضارب في البورصة يحمل في حقيبة سفره “الزر النووي”، ويستفيق فجراً ليوزع شتائمه على وزرائه ومعارضيه على حد سواء..
 
انه مضارب محترف في البورصة،
 
بل انه مقامر لا ينام،
 
المشكلة انه بعد أن ربح “الضرب” في انتخابات الرئاسة الأميركية انطلق “يجرب حظه” مع دول العالم، كبيرتها والصغيرة..
 
ونحب ألا يجرب ترامب حظه معنا، وعبرنا، فيقدم على الإغارة على سوريا لضرب “أهداف” يعتبرها حيوية، وذلك عن طريق تكليف العدو الإسرائيلي بالغارة ثم يقوم بتغطيتها أميركيا..
 
وبالتأكيد فإن مثل هذه التجربة ستكون مكلفة جداً، وللعالم أجمع، حتى لو كان المستهدف بها العرب بعنوان سوريا، ومعها روسيا بوتين..
عدد القراءات : 296

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider