دمشق    22 / 02 / 2018
معركة الغوطة الشرقية.. ثلاثة بواحد.. بقلم: موفق محمد  الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن  واشنطن لحلفائها: فلنقسّم سورية  «تحرير سورية» تصول على حساب «النصرة»: الجولاني بلا غطاء إقليمي؟  أسلحة أميركية تباع عبر الإنترنت في شمال سورية!  نتانياهو يترنح سياسياً وأقرب مقربيه «شاهد ملك» ضده  الهوية المؤسساتية والإصلاح الإداري.. بقلم: سامر يحيى  استعدادات وحشود الجيش تتواصل.. وانحسار للمارة والحركة في العاصمة … ساعة الصفر لمعركة الغوطة تقترب و«النشابية» قد تكون باكورتها  مشروع قرار أممي في مجلس الأمن حول الغوطة.. وأنباء عن وساطة مصرية  «با يا دا» يعاود حملة التجنيد لشبان الرقة  سورية تردع «إسرائيل» جنوباً وتحبط سيناريو أميركياً ـ تركياً شمالاً  مسابقة لـ«العدل» تقدم إليها 850 امرأة من أصل 900  مجلس الأمن يناقش اليوم مشروع قرار لوقف النار في الغوطة الشرقية  مقتل نحو 40 مسلحا من طالبان غربي أفغانستان  الجبوري: العراق يحتاج إلى دعم واشنطن للقضاء على الإرهاب  موقع بريطاني: لماذا ترسل باكستان 1000 جندي إلى السعودية  مجلس الأمن يناقش اليوم مشروع قرار لوقف النار في الغوطة الشرقية  الكرملين: المسؤولية عن الأوضاع في الغوطة الشرقية تقع على عاتق الدول التي تدعم الإرهابيين هناك  أهالي عفرين يحتشدون في الساحة الرئيسية تأكيدا على انتمائهم للوطن وترحيبا بانخراط القوات الشعبية في مواجهة عدوان النظام التركي  استشهاد طفل وإصابة 6 في اعتداء جديد للمجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية في دمشق وريفها  

شاعرات وشعراء

2017-04-05 20:33:55  |  الأرشيف

في انطلاق ماراثون الشعر.. حيدر: الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية

تقديرا لتضحيات الجيش العربي السوري انطلق مساء اليوم ماراثون الشعر الذي ينظمه فريق “كلنا للوطن” بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في المركز الثقافي العربي بـ “أبو رمانة” تحت عنوان “كلمتنا سورية” بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب.

وقال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر في تصريح صحفي “إن اهتمام الوزارة بالنشاطات الفكرية والثقافية مقابل الملفات الشائكة المتعددة المنوطة بها يأتي انطلاقا من أن الثقافة في حياة السوريين ارث عميق في ظل أزمة تعصف بالدرجة الأولى بهويتهم وتاريخيهم ومستقبلهم”.

ثقافة الحياة في مواجهة عبثية الموت هي التجربة التي نحاول إغناؤها من خلال نشاطات متعددة تطال كل شؤون الحياة وليس فقط الشأن الثقافي وإنما الاجتماعي والحياة اليومية بكل تفاصيلها”.

وأوضح الوزير حيدر أن الوزارة معنية بالعمل على الشأن الفكري الثقافي لأن “المصالحة هي ثقافة والمسامحة هي جزء من تراث الشعب السوري ورسالته التاريخية وبالتالي الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية وهي استبدال الاحتكام بالسلاح إلى الاحتكام بالكلمة”.

ويستمر الشعراء الشباب فرقد السلوم وعلي سليمان وزينب ابراهيم ولطيفة خدوج باشراف الشاعر سليمان الشيخ حسين بإلقاء قصائدهم الشعرية في الماراثون الشعري لمدة أربعة أيام بشكل متواصل والذي بدأ عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم وينتهي مساء السبت القادم.

عدد القراءات : 1823

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider