دمشق    17 / 12 / 2017
"فاينانشال تايمز": ترامب سيتهم الصين بشن "عدوان اقتصادي" على أمريكا  خيارات المعارضة بعد فشل جنيف.. لا غنى عن سوتشي  «رويترز»: داعمو المعارضة سلموا للرؤية الروسية بشأن الحل في سورية  أميركا تقرّ بمكافحة الجيش العربي السوري للإرهاب … موسكو: واشنطن تنشئ «جيشاً» من بقايا الإرهابيين لمحاربة دمشق  الجيش يقترب أكثر من مزرعة بيت جن.. ويسيطر على مزارع الزهراء والهاوية في إدلب  الخلافات والتخبط تسيطر على التنظيم في جنوب دمشق … مسلحو داعش يفرون من المنطقة وآخرون يتحينون الفرص  خلافات «النصرة» الداخلية و«جيش الإسلام» أفشلا خروجها من الغوطة الشرقية  مراوغة أردوغان وقمة سوتشي المرتقبة.. بقلم: سيلفا رزوق  المباشرة بصيانة وتأهيل مدخل العاصمة دمشق  ...إلى ما قبل العصر الحجري.. بقلم: نبيه البرجي  (مخبول الريـاض) يعتقل الملياردير صبيح المصري.. التفاصيل والأهداف؟!  عروس داعش الألمانية تروي تجربتها المؤلمة من الألف الى الياء!  هذا ما قالته نساء الموساد عن رجال العرب  عيد ميلاد ماكرون يثير أزمة!  3 قتلى و15 مفقودا في انهيار أرضي بسبب أمطار غزيرة في تشيلي  لوبان تدعو إلى "تدمير أوروبا من الداخل"  بريطانيا تصر على موقفها تجاه الاتحاد الأوروبي  نتنياهو يعلق على مشروع القرار المصري بشأن القدس  الجامعة العربية تشكل وفد وزاري عربي للتصدي لقرار ترامب بشأن القدس  تفاصيل...نجاة أردوغان من الاغتيال في اليونان  

شاعرات وشعراء

2017-04-05 20:33:55  |  الأرشيف

في انطلاق ماراثون الشعر.. حيدر: الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية

تقديرا لتضحيات الجيش العربي السوري انطلق مساء اليوم ماراثون الشعر الذي ينظمه فريق “كلنا للوطن” بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في المركز الثقافي العربي بـ “أبو رمانة” تحت عنوان “كلمتنا سورية” بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب.

وقال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر في تصريح صحفي “إن اهتمام الوزارة بالنشاطات الفكرية والثقافية مقابل الملفات الشائكة المتعددة المنوطة بها يأتي انطلاقا من أن الثقافة في حياة السوريين ارث عميق في ظل أزمة تعصف بالدرجة الأولى بهويتهم وتاريخيهم ومستقبلهم”.

ثقافة الحياة في مواجهة عبثية الموت هي التجربة التي نحاول إغناؤها من خلال نشاطات متعددة تطال كل شؤون الحياة وليس فقط الشأن الثقافي وإنما الاجتماعي والحياة اليومية بكل تفاصيلها”.

وأوضح الوزير حيدر أن الوزارة معنية بالعمل على الشأن الفكري الثقافي لأن “المصالحة هي ثقافة والمسامحة هي جزء من تراث الشعب السوري ورسالته التاريخية وبالتالي الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية وهي استبدال الاحتكام بالسلاح إلى الاحتكام بالكلمة”.

ويستمر الشعراء الشباب فرقد السلوم وعلي سليمان وزينب ابراهيم ولطيفة خدوج باشراف الشاعر سليمان الشيخ حسين بإلقاء قصائدهم الشعرية في الماراثون الشعري لمدة أربعة أيام بشكل متواصل والذي بدأ عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم وينتهي مساء السبت القادم.

عدد القراءات : 1703

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider