دمشق    16 / 07 / 2018
الاتحاد الأوروبي والصين يدعمان التسوية في سورية وفقا لقرار مجلس الأمن  لقاء ترامب ـ بوتين وسقف التوقعات.. بقلم: بلال عساف  خلافات الإماراتيين تطفو على السطح.. الشيخ راشد أول المنشقين  ما هي الأسباب التي تحتم عدم انضمام روسيا إلى تحالف ترامب المعادي لإيران؟  لقاء بوتين ترامب.. العقبات والتوقعات  أسعار النفط تتراجع بفعل احتمال زيادة الإمدادات  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل خمسة فلسطينيين في الضفة الغربية  ألمانيا تكشف حقيقة تصريحات وزيرة دفاعها بشأن قطر وأزمة الخليج  وحدات من الجيش تحرر أربع قرى بريف درعا الشمالي وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين  بوتين يصل إلى هلسنكي لحضور قمة مع ترامب  نتنياهو: الجيش الإسرائيلي سيتصدى للطائرات الورقية والبالونات الحارقة بكل حزم  بعد «بيت المال»... صهر أردوغان مسؤول عن ترقية الجنرالات  رسائل التصدي من «غلاف غزة»... إلى «صفقة القرن»  تراجع أسعار الدولار على خلفية محادثات تجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي  توسك يدعو لإصلاح منظمة التجارة العالمية لتجنب الحروب التجارية  بعد افتضاح دورها… واشنطن وحلفاؤها يناقشون خططاً سرية لتهريب إرهابيي "الخوذ البيضاء" من سورية  ملامح النظام الإقليمي الجديد انطلاقاً من سورية.. بقلم: علي اليوسف  سورية بين أولويات مُهمة وأولويات أكثر أهمية.. بقلم: رفعت البدوي  هام لمن يستخدمها.. وزارة الصحة تسحب أدوية الضغط الشرياني من الصيدليات  

مال واعمال

2017-08-11 07:25:36  |  الأرشيف

«أوبك»: الطلب على النفط الخام سيرتفع عام 2018

رفعت «منظمة البلدان المصدرة للنفط» ــ «أوبك» توقعاتها للطلب على نفطها الخام في عام 2018 بسبب «تنامي الاستهلاك العالمي» و«تباطؤ نمو إمدادات المنتجين المنافسين». لكن قفزة جديدة شهدها إنتاج المنظمة تشير إلى أن السوق ستظل تشهد فائضاً في المعروض رغم جهود كبح الإنتاج.

وفي تقريرها الشهري الصادر، أمس، قالت المنظمة إن العالم سيحتاج إلى 32.42 مليون برميل يومياً من نفطها في العام المقبل بزيادة 220 ألف برميل يومياً عن التوقعات السابقة. وأبدت «أوبك» تفاؤلها بالنمو الاقتصادي في عام 2018. وأكدت كذلك أن مخزونات النفط في الاقتصادات المتقدمة انخفضت في حزيران وأنها ستنخفض أكثر في الولايات المتحدة، في مؤشر على أن جهود خفض الإنتاج التي تقودها «أوبك» مثمرة.
ووفق تقرير المنظمة، فإنه «في ظل الزخم المتواصل للنمو وتوقع استمرار النشاط في النصف الثاني من 2017، لا يزال هناك مجال للصعود». وأضاف التقرير أن «من المرجح أن تشهد مخزونات الخام الأميركية مزيداً من الانخفاض، في ضوء المعدلات القياسية لتشغيل المصافي الأميركية».
لكن المنظمة التي تضم 14 دولة منتجة قالت أيضاً إن إنتاجها من النفط في تموز جاء أعلى من الطلب المتوقع، بسبب زيادات في إنتاج ليبيا ونيجيريا عضوي «أوبك» المعفيين من التخفيضات التي تقودها المنظمة بهدف التخلص من فائض المعروض. وقالت «أوبك» في التقرير إن إنتاجها من النفط زاد 173 ألف برميل يومياً في تموز إلى 32.87 مليون برميل يومياً بسبب إنتاج العضوين المعفيين، علاوة على السعودية أكبر مصدر للنفط.


وتعني الأرقام أن نسبة التزام المنظمة بتعهدها بخفض الإنتاج بلغت 86 في المئة، انخفاضاً من 96 في المئة في التقديرات الأولية لشهر حزيران، لكن معدل الامتثال يظل مرتفعاً وفقاً لمعاييرها. وقد ذكرت المنظمة، أول من أمس، أن البلدان المنتجة للخام من «الكارتل» وخارجه أكدت أنها لا تزال ملتزمة خفض الإنتاج لوقف انهيار أسعار النفط، وذلك في بيان في ختام مؤتمر استغرق يومين في أبو ظبي، شاركت فيه دول من خارج «أوبك» مثل روسيا.
وكانت دول «أوبك» وغيرها من منتجي النفط الآخرين قد أكدت في تشرين الثاني خفض الإنتاج حتى آذار 2018، ما يحد من وفرة المعروض في محاولة لرفع الأسعار بعد انهيارها عام 2014. وإثر انتعاش شهدته بعد الاتفاق، انخفضت أسعار النفط دون 50 دولاراً للبرميل، فقد أنتج بعض المصدرين كميات أكثر من تلك المتفق عليها في إطار اتفاق تشرين الثاني. لكن «الكارتل» أعلن، أول من أمس، أن الدول المشاركة في اجتماع أبو ظبي «لا تزال ثابتة في التزامها تطبيق» اتفاق تشرين الثاني. وتابع البيان أن القرارات في الاجتماع الذي حضرته روسيا والسعودية «ستساعد على الامتثال التام» لخفض الإنتاج.

عدد القراءات : 4005

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider