دمشق    18 / 02 / 2018
أضرار في ممتلكات المواطنين جراء فيضان الخابور ومحافظة الحسكة تستنفر لمساعدة المتضررين  الجبير: نعمل مع شركائنا في الخليج والعالم لعزل إيران  ظريف: إسرائيل تتخذ العدوان سياسة لها وتتوغل يومياً في سورية ولبنان  توقيف مقربين من نتنياهو في قضايا الفساد التي قد تطاله  لغز التصوف وإلهي الذي اكتشفت ... بقلم ميس الكريدي  وسائل إعلام كردية: اتفاق بين الحكومة السورية والوحدات الكردية على دخول الجيش السوري عفرين  "وحدات حماية الشعب" تدعو الجيش السوري لدخول عفرين وحماية الحدود مع تركيا  "أنصار الله" تعلن مقتل 4 جنود إماراتيين في إحباط هجوم لقوات هادي  العقوبات الأمريكية في مقابل الدبلوماسية النفطية الروسية  ترامب: روسيا نجحت في خلق الفوضى في الولايات المتحدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد من القيادة القطرية ومجلس الوزراء يطلع على الواقع الخدمي والمعيشي في الحسكة  العراق.. الإعدام لتركية والمؤبد لأخريات بتهمة الانتماء لـ "داعش"  لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة  الجيش السوري … غداً إلى عفرين  "أنصار الله" تعلن مقتل 8 جنود سعوديين في جازان جنوب غربي السعودية  "أنصار الله" تعلن مقتل 12 عسكريا إماراتيا بينهم ضابط بكمين في تعز  بدران جيا كرد: اتفاق لدخول الجيش السوري إلى عفرين  الجيش التركي يعلن فقد اثنين من جنوده بسبب فيضان نهر الفرات  استشهاد 5 أشخاص وإصابة 7 اخرين نتيجة تفجير إرهابي بسيارة مفخخة\rفي القامشلي  

شاعرات وشعراء

2017-11-28 16:36:53  |  الأرشيف

الكتابة عن الأزمة تحضر بصورة آنية في نصوص الشاعرة عهدات موسى

تجيء العاطفة في النصوص الشعرية التي تكتبها عهدات موسى متوائمة مع إحساس الأنثى الفطري تجاه كل الأشياء من منطلق الحب حتى عندما تكتب عن الوطن وما يتعرض له من أهوال جراء الحرب الإرهابية.

وتجد الشاعرة موسى خلال حديث مع سانا في الشعر صورة عن المجتمع لأن الادب هو مرآة للواقع ويؤرخ للاجيال بالكلمة معتبرة أن المطلوب من كل مثقف وكاتب ان يمتشق القلم ويكتب عن هذه المرحلة حتى يطلع الجيل الناشئ على ما جرى من احداث مؤلمة ويتعلم في الوقت ذاته حب الوطن وأن يكون سلاحه القلم والفكر للدفاع عن الأرض.

وتبين موسى أنها تميل الى شعر التفعيلة والشعر الحر لأن الكتابة عما تمر به سورية من أحداث مؤلمة تجعلها تسارع عما يجول في وجدانها وقالت.. “الأزمة لا تتطلب مني التفكير كثيرا فيما أكتب وعندما أتناول جراح الوطن تحضر الكلمة عندي بشكل اني”.

وترفض موسى الآراء التي تحذر من تراجع مستوى الشعر في هذه المرحلة وتجد في الأمسيات التي يقيمها شعراء شباب دليلا على ذلك لكنها تدعو في الوقت نفسه لتشجيعهم سواء كانوا هواة او محترفين طالما يكتبون كلمات نابعة من القلب وباحساس ومشاعر صادقة وأن يعزز المثقفون دورهم للنهوض بمستوى الشعر.

ولكن موسى تنتقد ما ينشر على صفحات التواصل الاجتماعي تحت مسمى شعر الذي يقترب من العامية أو يكتب كما يلفظ.

وهنالك ميل لدى الكتاب الشباب بحسب موسى لكتابة الخاطرة والقصة القصيرة جراء ابتعادهم عن المطالعة ولا سيما الشعر الجاهلي الذي نستمتع بقراءته رغم ما فيه من مفردات صعبة متمنية ممن يهوى كتابة الشعر ان يصقل موهبته عبر قراءة عيون الشعر القديم بدءا من العصر الجاهلي الى العباسي والأندلسي وصولا إلى الشعر الحديث.

يذكر أن الشاعرة موسى خريجة جامعة تشرين قسم اللغة العربية ورئيسة اللجنة الثقافية في الجمعية العلمية التاريخية السورية ولها مشاركات في أمسيات شعرية متنوعة وصدر لها حديثا ديوان شعري تحت عنوان اوامر الياسمين تضمن قصائد نثرية عن الوطن والحرب على سورية.

عدد القراءات : 3885

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider