دمشق    18 / 08 / 2018
المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  الجيش الإيراني يعلن مشروع صواريخ بعيدة المدى  

مال واعمال

2017-12-06 23:49:37  |  الأرشيف

مسؤول بجنوب السودان يكشف حجم ديون بلاده للخرطوم

قال نائب وزير المالية في جنوب السودان قبل ساعات من عزله الأسبوع الماضي إن بلاده مازالت مدينة بمبلغ قدره 1.3 مليار دولار من اتفاق يرجع إلى عام 2012 أنهى نزاعا بشأن المدفوعات النفطية بين البلدين.

ووفقا لنائب وزير المالية مو أمبروس طييك فإن المبلغ الذي لم يكشف عنه في السابق يعادل قيمة ثمانية أعوام من الإيرادات النفطية لجنوب السودان بالأسعار الحالية.
وتحدث طييك إلى رويترز يوم الجمعة قبل أن يعزله الرئيس سلفا كير من منصبه في وقت لاحق من ذلك اليوم.

وفي 2012 هبط انتاج جنوب السودان من النفط بعدما لم يتمكن من الوصول إلى اتفاق مع السودان بشأن مدفوعات مقابل استخدام بنيته التحتية لتصدير الخام من حقوله النفطية.

ووافق جنوب السودان في نهاية المطاف على دفع ثلاثة مليارات دولار للخرطوم في اتفاق في أواخر 2012 .

ومن المفترض أيضا أن يدفع الجنوب رسوم مرور عن كل برميل من النفط يصدره عبر جاره الشمالي.

لكن طييك قال إن جوبا ما زالت مدينة بما قيمته 1.3 ملياردولار من ذلك المبلغ الأصلي.

ويبرز الدين هشاشة الاقتصاد في أحدث دولة في العالم وسط حرب أهلية مضى عليها أربعة أعوام وأودت بحياة عشرات الآلآف وأجبرت أربعة ملايين شخص على الفرار من منازلهم وخفضت بشدة انتاج النفط وهو المصدر الرئيسي للإيرادات.

 

عدد القراءات : 3784

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider