دمشق    20 / 07 / 2018
البشير أمام السيسي: يهمنا علاقات استراتيجية مع مصر بعد إضاعة سنوات في قضايا أخرى  السيسي: زيارتي إلى السودان في إطار السعي لدعم المصالح الاستراتيجية للبلدين في كافة المجالات  دخول الحافلات إلى قرية أم باطنة بريف القنيطرة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى شمال سورية  ترامب يكلف مساعده بدعوة بوتين لزيارة واشنطن هذا الخريف  مدير المخابرات الأمريكية: لا أعلم ما حدث خلال اجتماع ترامب وبوتين  زعيم تحالف الفتح: عجزنا عن توفير الحياة الكريمة للعراقيين  فلسطينيون يهدمون منازلهم لحرمان مستوطنين من سكناها  مقتل 14 مدنيا في غارة جوية شمالي أفغانستان  مفوضية الانتخابات العراقية: انتهاء عملية العد والفرز في محافظة الأنبار  الرئيس الجورجي: التعاون بين جورجيا و"الناتو" يخدم أمن المنطقة واستقرارها  كوبا: مستمرون بدعم سورية في حربها ضد الإرهاب  الخارجية الروسية: التعديلات اليابانية حول جزر الكوريل تتعارض مع الاتفاقيات بين الدولتين  مصادر: توقعات بخروج 1500 مسلح اليوم ضمن اتفاق القنيطرة  الرئاسة التركية تدين قانون "القومية" الإسرائيلي  الرئيس عباس: القدس عاصمة فلسطين ولا سلام واستقرار دونها  روسيا والصين تعرقلان طلبا أمريكيا بمنع تصدير مشتقات النفط إلى بيونغ يانغ  ترامب يرفض اقتراح بوتين حول تنظيم استجواب للمواطنين على أساس متبادل  ترامب: "الجبل الأسود" سيجرنا إلى حرب عالمية ثالثة  روسيا تأخذ بالاعتبار خطط بولندا لنشر فرقة أمريكية على أراضيها  اليمن... 8 قتلى و5 جرحى في غارة للتحالف على صعدة  

صحتك وحياتك

2017-12-18 06:33:12  |  الأرشيف

لماذا أشعر بحرقة خلال التبول بعد العلاقة الحميمة؟

هل سبق وشعرتِ ببعض الألم وربما الحرقان عند التبول عقب ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ؟ فالأمر ليس غريبًا، فهناك كثير من النساء يتعرضن للشعور ذاته، تعرفي إذًا على أسباب هذا الشعور في السطور التالية.
أسباب الشعور بحرقة عند التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة:
1. التهاب الإحليل:

كما يوحي الاسم، فإن هذا العارض يحدث إثر التهاب منطقة الإحليل بتسلل البكتيريا إليها. وفي أحيان كثير تنتقل هذه البكتيريا في إطار العلاقة الزوجية.

واعلمي أن هذا الالتهاب لا يُشفى من تلقاء ذاته أو يهدأ مع الوقت، ففي حالة تجاهله قد تسوء حالتك ويستمر الشعور بالحرقان لعدة أيام.

يمكنكِ استخدام أحد المضادات الحيوية للتخلص من هذا الالتهاب، لكن يُفضل استشارة طبيب أولًا.
2. التهاب المسالك البولية:

من الأعراض المنتشرة بين النساء، وكثيرًا ما يسبب لك هذا الشعور بالحرقان الذي تزداد شدته بعد العلاقة الحميمة، ولكنك قد تشعرين بالحرقان كذلك في أوقات أخرى من اليوم.

ويُذكر أن هذا الالتهاب لا يتسبب في الشعور بالحرقان فحسب، بل إنه يضاعف عدد مرات التبول أيضًا مقارنة بالمعدل العادي.

يمكنكِ استخدام بعض المسكنات للتعامل مع هذا الالتهاب، لكن يُفضل استشارة طبيب وعدم تجاهل الأمر.

وينبغي كذلك في حالات الالتهاب هذه سواء بالإحليل أو المسالك البولية أو غير ذلك، تجنب العلاقة الحميمة في هذه الفترة واللجوء لبعض البدائل حتى الشفاء.
3. الأمراض المنقولة جنسيًّا:

قد يكون سبب هذا الألم عدوى قد انتقلت في أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وتلازمك كلما لبيتِ نداء الطبيعة.

ومن بين هذه الأمراض: الهربس، الثآليل التناسلية، الزهري، السيلان، الكلاميديا وغيرها.

وعادة ما يستمر الألم الناتج عن هذه الأمراض لعدة أيام وربما عدة أسابيع، ولكن احرصي على ألا تتجاهليه واستشارة طبيب في أقرب فرصة.

4. الأوضاع الحميمية غير السليمة:

كما تعلمين هناك أوضاع عديدة للعلاقة الحميمية وقد تدفعكما – أنت وزوجك – الإثارة إلى الانتقال من وضع لآخر أو تجربة أوضاع جديدة، لكن هذا الانتقال أو هذا الوضع الجديد قد لا يكون مريحًا لك تمامًا، ما يتسبب في بعض الشعور بالحرقان عند التبول عقب العلاقة الجنسية.

من المهم للغاية أن يكون الوضع الجنسي مريحًا لك، وإذا شعرت بعدم الراحة لا تخجلي في التعبير عن ذلك.

5. عدم توازن الهرمونات:

قد يرجع السبب وراء مثل هذا الشعور إلى اضطراب الهرمونات لديك، ويحدث ذلك لأسباب كثيرة منها تداخل مسارات الدم مع تدفق البول أو جفاف المهبل.

أضيفي إلى ذلك بعض التغيرات الهرمونية التيتحدث بجسمك، مثل فترة ما قبل الدورة الشهرية، أو في الأشهر الأولى عقب الولادة.

6. قلة المزلقات الطبيعية:

عادة ما يفرز المهبل مزلقات طبيعية والتي بدورها تيسر العلاقة الحميمة وتحول دون حدوث أي خدوش بالمهبل، ولكن إذا لم تُفرز هذه المزلقات بالقدر الكافي، فهذا ما قد يتسبب لك في الشعور بالألم عند التبول.

يمكنكِ الاعتماد على مواد طبيعية لتؤدي وظيفة هذه المزلقات، وتجعل العلاقة الحميمة أكثر سهولة.
وأخيرًا، لا تجعلي مثل هذا الألم يثنيكِ عن التبول عقب العلاقة الحميمة، فإنها إحدى العادات الصحية التي ينصح بها بعد الجماع. ولكن هذا لا يعني أن تتجاهلي هذا الألم، بل احرصي على البحث عن الأسباب وحلها والاستعانة بطبيب إذا تطلب الأمر.

وليس الشعور بالألم والحرقان فحسب، فيمكن للبول أن يخبرك بالكثير عن صحتك ولا سيما رائحته،


 

عدد القراءات : 3604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider