دمشق    23 / 07 / 2018
"داعش" يعلن عن مقتل أحد قادته في سيناء  ارتفاع عدد المصابين جراء الزلزال غربي إيران إلى 156 شخصا ودمار 54 وحدة سكنية  ترامب: حملتي الانتخابية تعرضت للتجسس  بومبيو يحرض الجالية الإيرانية على دعم المتظاهرين في بلادهم  مجموعة العشرين تحدد الأخطار على النمو العالمي  25 ألفا يحتجون على موقف حلفاء ميركل من الهجرة  بعد تحول مشكلة الهجرة إلى إسبانيا... إنقاذ أكثر من 300 مهاجر في يوم واحد  القربي: إدلب ستعود إلى الدولة بسرعة ستفاجئ الجميع  تواصل عملية إخراجهم وعائلاتهم من ريف القنيطرة … العلم الوطني يرفرف في نبع الصخر وقادة الإرهابيين يفرون إلى «إسرائيل»  التنظيم سمح للمدنيين بالخروج من جيوب سيطرته نحو مناطق «قسد» … أميركا تستضيف قادة داعش الأجانب بسجن في الرقة!  إنتاج وتركيب أكثر من 500 طرف صناعي سنوياً في سورية خلال الحرب  قانون يهودية الدولة أسبابه وأهدافه.. بقلم: تحسين الحلبي  «تسويات» الجنوب في أواخرها.. تصعيد ضد «داعش» في وادي اليرموك  إسرائيل تكتشف عقم تهديداتها: نحو جولة لاحقة  تظاهرات العراق تدخل أسبوعها الثالث  المطلوب لا حكم عليه وسند ملكية وفاتورة كهرباء ومعروض من النيابة … جهل مواطنين بوثائق ضبوط الأضرار يجعلهم لقمة سائغة للسماسرة ومعقبي المعاملات  طهران مستعدة لـ«أمّ المعارك»: أوراقنا «أعقد» من إغلاق هرمز  حدود أوروبا: سمسرة بـ«مهاجري المتوسط»  عرض القيصر لترامب: سورية أولاً... أو الطوفان؟ .. بقلم: محمد صادق الحسيني  في الحروب.. ابحث عن واشنطن.. بقلم: صفاء إسماعيل  

أخبار سورية

2018-01-13 15:05:07  |  الأرشيف

16 دولة عربية في اجتماع المكتب الدائم لاتحاد الأدباء والكتاب العرب

بدأت في دمشق أعمال الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمشاركة وفود من 15 دولة عربية إضافة الى سورية وذلك في قاعة أمية بفندق الشام.

وقال الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية ومساعد الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب في كلمة له: إن “دمشق التي تحتضن اليوم هذا الاجتماع هي نفسها التي تأبدت في التاريخ بأنها مهوى أفئدة العرب وهي قلب العروبة النابض التي على الرغم مما أصاب العرب والعروبة من العصف والخسف ظلت تعطي للعروبة شكلها وبارضها تتشكل الأحقاب كما قال شاعرها القباني”.
وأضاف الصالح: “دمشق تدافع عن العرب جميعا ضد إرادات الشر بيد وتصوغ الحياة بالثانية كما دأبت على ذلك منذ كانت الحياة” مقترحا على المشاركين أن يكون شعار هذا الاجتماع “الكلمة من أجل فلسطين.. كل فلسطين”.

بدوره قال مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين في كلمة باسم الوفود المشاركة: إن “دمشق صوت الحق والحقيقة بعمق وبصدق.. طوبى لها في هذه اللحظة الغامرة وهي تجمع المثقفين والأدباء العرب لتضيء بما يليق بسيرتها وإرثها المجيدين”.

وأضاف السوداني: “ها هي دمشق تنفض عن جسدها الحر الهموم والجراح لتؤكد من جديد عهدنا بها وانحيازها للخير العام ضد سياسات المحو والالغاء وأدوات الموت المجاني والوحوش التي تحاول إعادة انتاج الموت والذبح والتفكيك والتجزئة”.

من جانبه أكد حبيب الصايغ الامين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الموقف الثابت للاتحاد مع وحدة التراب السوري ومقاومة محاولات تفتيت الدولة الوطنية ورفض التدخلات الخارجية في الشأن السوري وعلى حق الشعب السوري في تحديد خياراته وفي الحياة العزيزة الكريمة.

وشدد الصايغ على أن هذا الاجتماع هو رسالة تضامن مع المثقف والكاتب والمواطن السوري كما أنه دعوة للمبدع السوري لتحقيق اللقاء مع محيطه
العربي.

 

وأشار إلى أن وفود الأدباء العرب إلى دمشق لم تجد اتحاد الكتاب في سورية فقط في استقبالها بل وجدت حشودا من الذكريات تضيء ذاكرة الحاضر والمستقبل مبينا أن اجتماع المكتب الدائم في دمشق اليوم يخرج عن كونه اجتماعا عاديا يقام كل ستة أشهر لاقترانه هذه المرة بنشاطه الثقافي المتمثل في ندوة عنوانها “التنوير في مواجهة التكفير” إلى جانب لقاء شعري.

يشار إلى أن الفعاليات المرافقة للاجتماع ستنطلق عند الساعة الخامسة من مساء اليوم عبر افتتاح ندوة “ثقافة التنوير.. تحديات الراهن والمستقبل” بمشاركة باحثين من أربع دولة عربية إضافة الى لقاء شعري بمشاركة تسعة شعراء من ثماني دول عربية في فندق الشام.

عدد القراءات : 3512
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider