الأخبار |
ماذا يريد الأميركيون من شمال سورية؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  ضاعت الأحلام.. والإعلام غاب مرافقاً وحضر متابعاً!.. بقلم: خالد الشويكي  موسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"  مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سورية  وحدات الجيش تتعامل مع خروقات الإرهابيين وتفشل محاولات تسللهم باتجاه النقاط العسكرية والقرى الآمنة في ريف حماة  الحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخلية  برلماني تشيكي: لسورية الحق بالدفاع عن نفسها ضد الإرهاب  مسؤول يمني: لدينا مئات الأسرى من جنود ومرتزقة العدوان السعودي  "السترات الصفراء" تطلق احتجاجاتها في السبت العاشر  غراهم: على ترامب إبطاء سحب القوات من سورية  زيوغانوف: اقتراح دفن جثة لينين يهدف لزعزعة روسيا  بيدرسون يعوّل كثيرا على مباحثاته في موسكو  طالبان الأفغانية تنفي إجراء محادثات مع أمريكا في باكستان  من طهران... مسؤول عراقي: بلدنا لن تكون مسرحا للمؤامرة الأمریكیة ضد إیران  غوتیریش: دور إیران فی المنطقة بناء وإیجابي  السبب الرئيسي للسمنة في الدماغ البشري  العلماء يتوصلون إلى سبب ولادة التوأم  "تويتر" يعترف بسر خطير يؤذي هواتف "أندرويد"  "Matrix" تطرح ساعة ذكية لا تحتاج للشحن!  نواب عراقيون: مشروع قانون إخراج القوات الأميركية جاهز للتصويت     

صحتك وحياتك

2018-03-12 21:32:56  |  الأرشيف

مخاطر الهواتف الذكية على الدماغ

حذر عالم الغدد الصماء روبرت لاستينغ من أن الإخطارات الواردة من الهواتف الذكية تسبب إجهاداً للمخ وتدربه على أن يعيش في حالة من الخوف والقلق المستمرين.
 
ولفت روبرت لاستيغ أن 86% من الأمريكيين الذي يتفقدون بريدهم الإلكتروني وحساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي بصورة دورية ومنتظمة يصابون بالتوتر ما يؤدي إلى إزعاج القشرة الدماغية الأمامية المسؤولة عن الوظائف المعرفية فتتوقف عن القيام بوظيفتها وهو ما يدفع الفرد في نهاية الأمر إلى القيام بأعمال غبية  تؤدي إلى مشاكل في النهاية وفقاً لتصريحاته لمجلة "بيزنس إنسايدر".
 
ويوضح لاستيغ أن الشخص الطبيعي يركز على مهمة واحدة في كل مرة ولكن عندما يتوقف طوال الوقت من أجل الإجابة عن إشعار جديد على هاتفه أو عندما يتلقى تنبيها من التطبيقات المختلفة من هاتفه فإنه يتعرض للمقاطعة والتشتيت.
 
ويشير استناداً إلى تقدير عالم النفس ديفيد ماير أن تحول الإنسان بين مهام مختلفة في وقت واحد من الممكن أن يستهلك ما يصل إلى 40% من وقت مخه العامل. ويضيف لاستيغ أنه في كل مرة نقوم فيها بتحويل المهام فإننا نطلق جرعة جديدة من هرمون الإجهاد "الكورتيزول" وكذلك هرمون "الدوبامين" المسبب للشعور بالمتعة.
 
كما يؤكد روبرت لاستيغ أن استعمال الهواتف الذكية بصورة متكررة من الممكن أن يجعل المخ كسولاً بفضل وجود ذلك "المساعد الرقمي" الذي يساعد على القيام بأعباء العمل اليومية وسط كل هذه الضغوط وذلك لأن الأدمغة البشرية قادرة على معالجة الكثير من المعلومات في وقت واحد بمعدل 60 بت في الثانية الواحدة فقط.
 
وعثر الباحثون أن المفكرين الأكثر ذكاءاً وتحليلاً هم الأقل نشاطاً على محركات البحث عبر هواتفهم الذكية مقارنة بالأشخاص الآخرين ولكن هذا لا يعني أن استخدام هاتفك للبحث يجعلك غبياً ولكن هناك علاقة بين التفكير الأقل اجتهاداً وبين تصفح الإنترنت بشكل دائم.
 
كما أظهر علماء أن قراءة معلومة جديدة عبر الهاتف الذكي قد تكون وسيلة مريعة للتعلم بعد أن كشفوا عن أن الأشخاص الذين يتلقون معلومات معقدة من كتاب ما بدلاً من عرضها على الشاشة يطورون فهما أعمق وينخرطون في تفكير أكثر تفصيلاً.
 
كما يشير بحث جديد على عشرات من مستخدمي الهواتف الذكية في سويسرا إلى أن التحديق في شاشات الهواتف الذكية من الممكن أن يجعل أدمغتنا وأصابعنا أكثر توتراً.
عدد القراءات : 3618
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019