الأخبار |
جوارديولا يتدخل لخطف صفقة من الجار اللدود  ديمبلي يورط برشلونة في أزمة كبيرة  الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون تقدم اعتذارها عن عرض “فريق إسرائيلي”  تصريحات مفاجئة من السودان بشأن القاعدة العسكرية التركية... وينتقد "دولا عربية"  إعلام وساسة أميركيون: ترامب خان قيم أميركا، وباع نفسه للسعوديين  تخوف إسرائيلي من استخدام "حزب الله" تقنية جديدة  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في الجوف باليمن  ميركل في خطاب حماسي غير معتاد تهاجم معارضي الاتفاق العالمي للهجرة  أول رد من السعودية على تقارير "التغيير في قيادة المملكة" بسبب مقتل خاشقجي  الأمم المتحدة: يجب إشراك جميع أطراف النزاع الليبي في الانتخابات المقبلة  الوزيرة قادري في مجلس الشعب: أنهينا إعداد الصك التشريعي الذي سيتيح تثبيت العاملين ومعالجة العمالة المؤقتة  لندن: وقف بيع الأسلحة للسعودية سيفقدنا نفوذنا لديها وقدرتنا على الحل في اليمن  مادة سامة في الهواء تهدد الأطفال بالتوحد  الشرطة الإيطالية تعتقل مصريا بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش"  وزير خارجية بريطانيا: قبلنا شرط "أنصار الله" بنقل 50 جريحا للعلاج في عمان  "فيسبوك" يريك الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل الاجتماعي  المهندس خميس لوفد أردني: للبرلمانيين دور مهم في إظهار حقيقة الحرب التي تعرضت لها سورية  لندن: الإمارات تخلت عن وعودها بشأن البريطاني المدان بتهمة التجسس  هل تكسر أنقرة "بيضة القبان" في علاقتها مع واشنطن وموسكو؟     

آدم وحواء

2018-09-13 05:36:40  |  الأرشيف

هل تعود لحبيبتكَ السّابقة بعد انفصالها عن زوجها؟

أسباب عديدة تؤدّي بالفتاة إلى الارتباط بآخر، غير حبيبها؛ إمّا رغبة للانتقام منه، عَقِب نشوب خلافات دائمة بينهما، أو ظهور عريس كامل المواصفات، و"الجاهزية" بخلاف الحبيب، الذي لا يملكها للتقدُّم لخطبتها، بالإضافة إلى أسباب أخرى، يصعب حصرها.

وهنا، يلعب ضغط أسرتها عليها للزّواج بالعريس "الجاهز" دورًا للتضحية بحبّها، فهل ينجح زواجها فعلاً؟

صعوبة التأقلم مع الحبّ الجديد

مع مقولة: "الحب يأتي بعد الزواج"، أبدتْ اختصاصية علم النفس العياديّ، فاطمة كبّار لـ"فوشيا"، حكمها بالفشل على هذا الزّواج، لعدم توفر الحبّ من طرف الزوجة أصلاً، نظرًا لأنّ الحبّ السّابق، ما زال عالقًا في ذاكرتها.

وأمّا عطاؤها لزوجها، فهو عطاء منقوص، غير نابع من القلب، مع الوقت، تظهر تبعاته، عندما يستشعر عدم انسجامه معها، ويجدان في الانفصال، القرار الأفضل لحياتهما، بحسب ما رأت كبّار.

هل يستطيع الحبيب العودة إليها؟

عن هذا السؤال، أوضحتْ كبّار، باحتمالية ذلك، إذا لم تطُلْ فترة زواجها، في ما هي عادت إلى منزل أسرتها، وحبيبها لم يتسنَّ له، الارتباط بغيرها.

فالأمر يعتمد على الحبيب أولاً، وأخيرًا، ومدى بقاء حبّها حيًا في قلبه، وشوقه، لاستعادة ماضيهما معًا، من جديد؛ فلو توفّرت هذه الشروط، حتمًا، سيفكّر بالعودة لها. وتساءلتْ كبّار: "ولكن، هل يستطيع المحافظة على تلك العلاقة، كما لو أنّ شيئًا لم يكن؟".

نعم يستطيع ذلك، شريطة الوثوق بإقدامه نحو تلك الخطوة تمامًا، وعدم الانقياد، والتأثّر بقرار معارضيه من أسرته، غير المتقبّلين قصة ارتباطه بمتزوجة، بينما هو بقي أعزبًا.

والتأكّد من أنّ دافع الحبّ، هو سبب إرجاعها، لا بداعي الانتقام منها. وضرورة اقتناعه أنّ انفصالها عن زوجها، ما هو إلا دلالة على تعلّقها به، وعدم قدرتها على نسيان أجمل أيامها معه.

وكانت الاختصاصية، قد نصحتْ الحبيب، قبل اتّخاذ قرار العودة لها، أنْ يمنح نفسه فرصة التروّي، والتأكّد من قدرته على مسح الآلام، التي تركتها في قلبه بعد زواجها، وأنْ لا تكون عودته للتسبّب في إيذائها، إنّما من أجل بذل المزيد من التضحيات، للعودة من جديد.

 

عدد القراءات : 3491

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018