الأخبار |
الخارجية: سورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية لأنها لا تمتلكها أصلا وتعتبر استخدامها مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية  برلمان كردستان العراق يعلن أسماء خمسة مرشحين للرئاسة بينهم بارزاني  "أنصار الله": نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية  استشهاد عسكريين اثنين وإصابة 7 بعمليات قصف نفذها إرهابيون من إدلب  المجلس العسكري السوداني يصدر بيانا جديدا بشأن "اجتماع القصر"  وزارة النقل: لا مفاوضات حتى الآن حول استثمار مطار دمشق الدولي  رئیس لجنة الأمن القومي الإيراني: على واشنطن وطهران إدارة التوتر فيما بينهما  البيت الأبيض: أمريكا تنفذ أول خطوة من "صفقة القرن"  العراق... العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا  الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سياسي توافقي  مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائق  عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص  الدفاع اليمنية: كل جريمة يرتكبها العدوان ستقابل برد مناسب  أردوغان: نحبط كل يوم مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج  سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد  الهند... مؤشرات بفوز ساحق لرئيس الوزراء مودي  "واشنطن بوست": العقوبات الأمريكية ضد إيران كبحت جماح "حزب الله" في سورية  قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه  واشنطن تؤكد التزامها بعدم استخدام أراضي العراق لمهاجمة دول الجوار  تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر     

مال واعمال

2018-02-10 22:31:28  |  الأرشيف

مديرة صندوق النقد تحض الحكومات العربية على خفض رواتب موظفي الدولة

حضت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد السبت الدول العربية على خفض رواتب القطاع العام والدعم الحكومي من أجل ضبط الإنفاق وتحقيق نمو قابل للاستمرار وخلق وظائف.
 
ورحبت لاغارد، التي كانت تتحدث في "منتدى المالية العامة في الدول العربية"، في دبي، بالاصلاحات "الواعدة"، التي تبنتها بعض الدول العربية، لكنها شددت على وجوب اتخاذ المزيد من الخطوات للتغلب على مشكلات اقتصادية واجتماعية كبيرة.
 
وتؤثر أسعار النفط المنخفضة بشكل مباشر على الموارد المالية لمصدري النفط العرب، فيما يواجه مستوردو النفط الديون المرتفعة والبطالة والنزاعات والإرهاب وتدفق اللاجئين، بحسب لاغارد.
 
ورصدت كافة الدول العربية تقريبا ميزانيات عجز في السنوات القليلة الماضية، فيما سجلت الاقتصادات العربية نموا لم يتجاوز 1.9% العام الماضي، بحسب صندوق النقد العربي، الذي نظم الفعالية مع صندوق النقد الدولي.
 
غير أن الانفاق العربي لا يزال مرتفعا جدا وخصوصا في دول الخليج الغنية بالنفط، حيث الانفاق الحكومي يتعدى 55% من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب لاغارد.
 
وقالت إن العديد من الحكومات العربية اتخذت خطوات لاحتواء الانفاق، لكن تلك الإجراءات غالبا ما أعطت نتائج مؤقتة وغير دائمة. وأضافت لاغارد أن إصلاح الإنفاق الحكومي يجب أن يركز على خفض الدعم الحكومي المكلف ورواتب القطاع العام مع تعزيز فعالية قطاعات مثل الصحة والتعليم والاستثمارات العامة.
 
كذلك دعت لاغارد إلى خفض الدول العربية لقطاع الطاقة، وأوضحت أن تكلفة دعم الطاقة في المنطقة مرتفعة، وتصل نحو 4.5% كنسبة للناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية المصدرة للنفط.
 
ورفعت عديد الدول العربية خلال العامين الجاري والماضي، جزءا من الدعم المفروض على مشتقات الوقود، مثل سلطنة عمان والسعودية والأردن.
 
وترى "لاغارد" أن هناك مجالات أخرى للإنفاق بالدول العربية تشكل أولوية لتحقيق النمو المستدام، كالاستثمارات العامة في قطاعات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.
 
وحول نمو الاقتصاد العالمي، قالت لاغارد إن التعافي الاقتصادي اكتسب قوة أكبر على مستوى العالم، لافتة إلى أن النمو عاد من جديد بمعدل 3.9% في عامي 2018 و2019 ليشمل 75% من الاقتصاد العالمي.
عدد القراءات : 5390

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019