الأخبار |
توضيح من وزراة الصحة بخصوص الصناعات الدوائية  مديريات المالية بعدد من المحافظات تبدأ بتسليم بدل التعطل لأكثر من أربعة آلاف مستفيد من الدفعة الأولى  مؤتمر للمانحين يأمل في جمع 2.4 مليار دولار لليمن في ظل انتشار كورونا  دعم الانفصاليين والانقلابيين وأعمال قذرة أخرى.. كيف تحولت إفريقيا لأكبر بؤرة للمرتزقة في العالم؟  "هيومن رايتس ووتش": قتل فلويد عمل وحشي وانتهاك خطير لحقوق الإتسان  الإعلامية التونسية ثريا العمري: بالمثابرة والإصرار لا بد أن نصل إلى ما نحب في هذه الحياة  الصحة: تسجيل وفاة وأربع حالات شفاء من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سورية  المركزي: عدم نقل مبالغ تزيد على 5 ملايين ليرة بين المحافظات برفقة مسافر  الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد توقف عددا من شركات الحوالات المالية عن تقديم خدمة الحوالات الداخلية  مقاتلون احتياطيون واستغلال للتاريخ والجغرافيا.. كيف أجبرت طالبان أكبر قوة في العالم على الانسحاب؟  بريطانيا تحذر الصين من اتخاذ خطوة تحدد مسارها المستقبلي في هونغ كونغ  مع استمرار "هجوم 2020" القاسي.. ناسا تكشف عن 5 كويكبات تقترب نحونا هذا الأسبوع  بعد كشف لجوئه إلى مخبأ.. ترامب من أمام كنيسة سانت جون: إنه إرهاب داخلي!  ترامب: سأنشر قوات الجيش في المدن إن فشلت السلطات في وقف العنف  «كورونا» يعيد صياغة العالم بالتكنولوجيا!.. بقلم: مناهل ثابت  أيّامٌ قبل انطلاق حوار بغداد ــ واشنطن: طهران تترقّب  السعودية «تشتري» أوقاف القدس: فلتطبّق «صفقة القرن»!  ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!  معركة تويتر vs ترامب: فايسبوك الرابح الأكبر  في لعبة الأسواق.. تباين في الأسعار و ارتفاع مستمر.. و المواطن يستغيث!     

فن ومشاهير

2020-04-02 04:39:38  |  الأرشيف

درست الإعلام واحترفت الفن.. دانا نصري: مازلت في بداية الطريق وهناك الكثير في انتظاري مستقبلاً

لا أريد أن أحصر نفسي في أدوار الإغراء لكن لا أمانع في تقديمها
 
حياتي هي اللوحة التي أرسمها بنفسي وألونها 
 
الحب موجود في حياتي .. وكل شيء قسمة ونصيب
 
 
شابة امتزج عندها جمال الوجه بالروح فأنتج موهبة أصيلة وعشقاً فريداً للفن.. وأجمل مافيها قلبها النابض بالحياة وإحساسها الصادق.. طماعة في أحلامها..أنثى في جاذبيتها..إنها الفنانة الشابة دانا نصري.. اخترناها لتكون ضيفتنا في هذا الحوار..
 
*- متى شعرت بأن الفن سيكون رفيق دربك وكيف صقلت موهبتك هذه؟
منذ كان عمري سبعة أعوام وأنا أعشق التمثيل والغناء وأحلم أن أكون فنانة ولم أحدد ماذا أريد أن أكون عندما أكبر ... كنت أحفظ مشاهد من المسلسلات وأحضر صديقاتي بعمري ونعيد تمثيلها وأقوم بدور المخرجة أيضاً وفي المدرسة كنت أشارك بجميع النشاطات الفنية التي تقام إلى أن التحقت عندما أصبح عمري 18 سنة  بفرقة مسرح لأدخل عالم التمثيل وتصوير العديد من الأعمال أهمها: خان الدراويش- لست جارية - زنود الست- وطن حاف - الصمت- زواج سفر - نساء من هذا الزمن - نيو لوك – كما قدمت برنامجين كاميرا خفية وبرنامج ثقافي..
 
*- وهل حاضرك الفني هو ماخططت له قبل أن تبدأي مشوار التمثيل؟
لم أصل بعد إلى المكان الذي أطمح أن أكون به .. مازلت في بداية الطريق وهناك الكثير في انتظاري مستقبلاً.. 
 
*- طالما اخترت الفن مهنة لك فلماذا اتجهت نحو دراسة الإعلام؟
أردت أن يكون لديّ شهادة أكاديمية ولا أستطيع أن أدرس فرعاً بعيداً عن عملي لأنني لن أتفوق به والإعلام فرع ممتع من ضمن مواده الإخراج والسيناريو درسته بحب وأنا من المتفوقين في دفعتي لكن هذا لا يعني أنني سأعمل به مبدئياً.
 
*- اقتحمت عالم الغناء بعد عامين على دخولك ساحة الدراما.. فلماذا لم تتابعي المشوار؟
منذ صغري أعشق التمثيل والغناء وكنت في بداياتي مندفعة جداً وأريد أن أحدد ماذا أريد فدخلت في تجربة الغناء وتلقيت دروساً بذلك لفترة وتقدمت للمشاركة في برنامج ستار أكاديمي الذي كنت من عشاقه ومتابعيه ولكن بعد أن جرّبت الغناء استطعت تحديد ماذا أريد فلو أكملت بالغناء أتوقع أنني كنت فنانة استعراضية فقط ...وإلى الآن أحب الغناء وأغني لكن مع أصدقائي عندما نكون في حفلات اجتماعية
 
*- برزت خلال فترة قصيرة ولم يكن هناك الكثير من الفنانات الجدد الذين هم بنفس عمرك وعندما أصبح لك اسم وقمت بحجز مكان لك توقفت فجأة.. فما السبب؟
هذا صحيح عندما دخلت إلى هذا المجال لم يكن هناك الكثير من الفنانات الجدد وكنت محبوبة ضمن عملي .. لكن بسبب ظروف خاصة إضافة إلى دراستي الجامعية ابتعدت فترة وبقيت متابعة لهذا الوسط ولم أبتعد كثيراً 
 
*- كيف تنظرين إلى مسألة المنافسة؟
المنافسة موجودة وبقوة وعلى الفنان أن يعمل على شخصيته ويطور أدواته حتى يستطيع أن يتميز عن غيره ويثبت نفسه وموهبته واليوم المنافسة موجودة أكثر من قبل وهي صعبة وممتعة بنفس الوقت 
 
*- هل تقبلين بتمثيل أدوار الإغراء من أجل الوصول إلى النجومية?
أدوار الإغراء ليست من الأدوار المحببة لي ..في بداياتي كانت أغلب الأدوار التي تعرض عليّ هي الفتاة المغرية لكن بعد انقطاعي وعودتي استطعت نوعاً ما أن أغيّر من طريقي واعتذرت العام الماضي عن عملين لأنّ الشخصيات التي قدمت لي هي لفتاة لعوب مغرية وأصبحت أناقش المخرج اذا سمحت لي الفرصة في الدور المقدم لي بأن يراني في شخصيات بعيدة جداً عن شكلي ونجحت نوعاً ما في ذلك.. فأنا لا أريد أن أحصر نفسي في هذه الأدوار فمازلت في بداية الطريق إضافة إلى أنّه في وقتنا الحالي تطور ذوق المشاهد وأدوار الإغراء لم تعد توصل إلى النجومية أبداً ومع ذلك لا أمانع في تقديمها إذا كانت الشخصية مميزة والدور يخدم النص والفكرة الرئيسية التي وضعت من قبل الكاتب.
 
*- ماجديدك الفني؟
 شاركت في فيلم (زيارة خاطفة) للمخرج محمد نصر الله بطولة فاديا خطاب وعلي كريم وتمّ عرضه في عيد الام وسأبدأ بتصوير مشاهدي في مسلسل (بعد عدة سنوات) إخراج عبد الغني بلاط ويضم العمل نخبة من النجوم وهناك عمل أخر لكن لم أقرر بعد إن كنت سأشارك به 
 
 *- هل لك اهتمامات رياضية؟ وما الرياضة التي تمارسينها؟
الرياضة عالم أخر بالنسبة لي فأنا من عشاق الرياضة بشكل يومي أتواجد في الجيم.. هي شيء أساسي في حياتي ولا أنقطع عن الرياضة ألا عندما يكون لديّ تصوير أو سفر لدرجة أن من يتابعني على مواقع التواصل الاجتماعي ومن مختلف الدول يرسلون لي صورهم وهم في النادي ويخبروني أنني من حفزتهم على ممارسة الرياضة  (الفتنس- والبوكسينغ)
 
*- من تشجعين من الفرق والمنتخبات؟
بصراحة لست من متابعي المباريات وأنا مشجعة من الدرجة الأولى لفريق ريال مدريد الإسباني
 
 *- هل الحب موجود في حياتك؟
موجود لكن ليس بوجود شخص محدد...الحب لديّ حبّ عائلتي وعملي وأصدقائي وهذا لا يعني أنني لم أجربه بل جربته لكن منذ عدة سنوات 
 
*- والأن ..هل دقّ قلبك؟
كل يوم يدق قلبي لجمهوري وللناس التي تحبني وبالنهاية كل شيء قسمة ونصيب.
 
*- ما الذي تفكرين فيه للمرحلة المقبلة فنياً؟
أن أطور من أدواتي وأسعى لتقديم الأدوار التي ترضيني وتعبر عني وعن موهبتي وليس فقط تقديم أدوار من أجل الظهور على الشاشة فقط 
 
*- ماالحلم الذي يراودك ولن تتخلي عنه؟
أن أكون فنانة بكل معنى الكلمة وأقدم كل الشخصيات التي أحلم بها وبالطبع الشهرة جميلة 
 
*- هل تتعلمين من أخطائك؟
لايوجد أحد ألا ويتعلم من أخطائه ولا يوجد إنسان لا يخطئ بل وجدت الأخطاء لنتعلم منها 
 
*- هل أنت صاحبة شخصية قوية؟
 قوية جداً وعنيدة في بعض المواقف التي تتطلب أن أكون قوية بها 
 
*- ماشعارك في الحياة؟
 السعادة قرار...وحياتي هي اللوحة التي أرسمها بنفسي وألونها وحلمي أن يصبح واقعاً
 
*- ما الذي تهربين منه؟
 لا أهرب من شيء أبداً ..بالعكس أحب أن أواجه أي شيء أشعر أنه يمكن أن يخيفني 
 
*- وما الذي يستفزك؟
 الناس السلبية في الحياة الذين تقدم لهم النصيحة ولا يستمعون لها والاهتمام الزائد أو الإهمال يستفزني أيضاً 
 
 *- جمالك هل سيدفعك للخوض في عرض الأزياء؟
منذ بدأت العمل في الفن وهناك الكثير من العروض التي تقدم لي للعمل في هذا المجال داخل سورية وخارجها لكنني رفضتها لأنني لا أرى نفسي عارضة أزياء على الرغم من أنها مهنة جميلة جداً لكن إذا تقدّم لي العرض الأن الذي أشعر أنه يناسبني كفنانة فلن أمانع 
 
  *- من أنت في كلمتين؟
إنسانة إيجابية وطموحة في الحياة
صفوان الهندي
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏أحذية‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏‏عشب‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏أحذية‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏
 
 
 
عدد القراءات : 4883

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020