الأخبار |
بيدرسِن في دمشق: لا تفاؤل بعمل «الدستورية»  ماريوبول بيد الروس: الطريق إلى دونباس... سالكة  أول اتصال هاتفي بين كولونا وبيربوك... إلى لقاءٍ قريب  وزير التضامن الفرنسي الجديد ينفي اتهامات بالاغتصاب وجّهت إليه  تزايد ظاهرتي التحرش بالفتيات في الرقة والانتحار في مناطق يحتلها النظام التركي  لا إحصائيات رسمية حول إنتاج القمح للموسم الحالي … وزير الزراعة : تأخر المطر أثر سلباً والهطلات أقل من الموسم الماضي  أزمة طاقة متفاقمة في سورية: ما الذي يؤخّر مساعدة الحلفاء؟  الإعلان عن موعد أول أيام عيد الأضحى 2022  في ظل إبقاء ملف إصلاح الوظيفة العامة “حبيس الأدراج”.. القطاع الخاص “يسرق” الموظفين..!  الإيجارات في حي الـ/86/ تفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود  تبدلات سعرية في مواد البناء..والدهان على لائحة ارتفاع الأسعار  طهران.. اغتيال أحد أفراد «الحرس الثوريّ»... بعد القبض على «شبكة إسرائيليّة»  طائرات عسكرية تنقل حليب الأطفال بشكل عاجل إلى أمريكا بسبب نقص حاد في السوق  مجلس الشعب يقر مشروع قانون رفع سقف الحوافز الإنتاجية لعدد من الجهات  الجيش الجزائري يحذر من "مؤامرات وممارسات عدائية" تستهدف وحدة البلاد  وفاة طفل وإصابة آخر بحريق في مشفى المهايني بدمشق     

فن ومشاهير

2022-05-12 09:45:03  |  الأرشيف

الإعلامية يارا فايز صقر: طفولتي مفعمة بالطموح والأمل والكثير من الأماني التي تتحقق

إعلامية سورية، بزغ نجمها في الآونة الأخيرة بشكل لافت، وحققت ردود أفعال كبيرة من قبل مشاهدي الفضائية السورية، لما تتمتع به من مهنية، وإطلالة جيدة باستمرار.
يارا فايز صقر ، يتسم أداؤها بالسلاسة ونجحت بسرعة في دخول قلوب المشاهدين, تؤمن بضرورة التحلي بالثقافة والثقة بالنفس وطموحها تقديم برنامج يترك بصمة عربية، للحديث أكثر عن مشوارها وتجربتها القصيرة التي تعلمت فيها الكثير، كان لنا هذا اللقاء.
 
*- كيف كانت مراحل طفولتك ودراستك؟
كانت طفولتي مفعمة بالطموح والأمل والكثير من الأماني التي تتحقق رويداً رويداً
 
*- هل دخولك مجال الإعلام كان بالصدفة، أم خططت لذلك؟
العمل في مجال الإعلام كان حلماً طالما راودني، منذ الصغر كنت أقوم بإجراء لقاءات مع أصدقائي بقصد المزاح إلى أن كبر الحلم, وأنا الآن في طور تحقيقه على أرض الواقع ولكنني مازلت في بداية المشوار، ويومياً أتعلم شيئاً جديداً وأصقل مهاراتي.
 
*- بما أنك محبة لمجال الإعلام .. ما سرّ تخصصك الجامعي في الأدب الإنكليزي ؟
كنت أقطن في محافظة اللاذقية ولم يكن يوجد اختصاص إعلام في جامعة تشرين فدرست الأدب الانكليزي, ولم أقف عنده فدرست دبلوم تأهيل تربوي وكنت من الأوائل واشتغلت في شركة "كيوميديا" لمدة عام ونصف واكتسبت خبرة قبل تقدمي لمسابقة الإعلام.
 
*- لو طلبت منك إدارة التلفزيون السوري التقدم بفكرة برنامج جديد من إعدادك وتقديمك، ماذا ستقترحين؟
بالنسبة لموضوع إعداد برنامج تلفزيوني وتقديمه هو محطة هامة بالنسبة لي وعندما سأختار فكرة برنامج ستكون لي حسابات خاصة في هذا المجال ومن المؤكد أنّ الفكرة ستكون قريبة من الشارع وبعيدة عن التكرار والنمطية.
 
*- هل على المذيع أن يتخصص في تقديم نوعية برامج معينة؟
التخصص يجعل الإعلامي يركز أكثر على المحتوى وعلى الأساليب التي سيقدم بها برامجه, فأنا مع فكرة التخصص
 
*- ما الخطوات التي تتخذينها لكي تكوني مميزة في عملك؟
لكي أكون مميزة في عملي أجتهد في أداء تقاريري وأحاول أن أضع روح كتاباتي وصياغتي وأسلوبي في كتابة نص التقرير فأبتعد عن النمطية, كما أتعامل مع نفسي دائماً على أساس أنني تلميذة تتعلم من كل ما يدور حولها.
 
*- هل تتذكرين إطلالتك الأولى على الشاشة؟
لا يمكن نسيان أول ظهور لي ,وأتذكر أني أعدت تشغيل المقطع كثيراً وأنا أشاهد ظهوري بإعجاب ,  حينها شعرت بأنني حققت ما كنت أتمناه دوماً، وراضية تماماً عن إطلالتي الأولى، ولكنني دائماً أرغب بالأفضل، لذا أحاول تحسين أدائي والتجديد يوماً بعد يوم و لن أستسلم ,شهادتي هي التي ساهمت في ظهوري بعد قبولي في مسابقة أقامتها وزارة الإعلام ,وهنا بدأ المشوار وانطلقت أراقب زملائي الإعلاميين وأكتسب من خبراتهم ,نعم لقد أخطأت و تعرضت لمصاعب ولكن الخطأ هو الذي يعلمك النجاح والمصاعب هي التي تجعلك إعلامي, كما أنّ الثقة بالنفس هي سر نجاح أي إعلامي.
 
*- ما هي الصفات الواجب توافرها في المذيعة الناجحة، والتي يجب التحلي بها؟
يجب أن تتحلى بالثقافة وقوة الشخصية والثقة بالنفس، والابتعاد عن الغرور فالمذيعة هي صوت الشعب ولكي تنجح يجب أن يحبها هذا الشعب ويجب أن تتخلى عن حب الظهور لأن ذلك من أهم الأمور التي قد تهدم المذيع.
 
*- تمّ تصنيفك من رواد التواصل الاجتماعي ضمن أجمل إعلاميات التلفزيون السوري.. فهل الجمال عنصر مهم وأساسي لنجاح المذيعة؟
شكراً لكل شخص أبدى إعجابه بشكلي وصنفني من جميلات الإعلاميات السوريات وأنا برأيي أنّ الجمال عنصر مهم جداً لكنه من دون ثقافة وأداء جيد من قبل المذيعة فلن تنجح وفي النهاية الجمال مؤقت لا يدوم لكن تبقى الثقافة والأداء الجيد السر الحقيقي للنجاح، فالمذيعة مختلفة عن الممثلة، وتكلم الناس بروحها وليس بجمالها، ولو لم يكن ذلك مقبولاً فلن تنجح، فهناك جميلات كثيرات لم يحققن شيئاً، ومن الممكن أن يكون هناك مذيع ليس الأحسن من ناحية الشكل، ولكن لديه قبول، فأرى أن الجمال لم يأخذ حيزاً كبيراً في نجاحي، ولكن هناك القبول والكاريزما و"الشطارة".
 
*- بعيداً عن الشاشة أين تمضين وقتك؟
أمضى وقتي في التسوق والدراسة وتطوير مهاراتي الاعلامية و زيارة الأصدقاء
 
*- هل تمارسين الرياضة؟
بين الحين والأخر لما لها من فائدة للجسم والعقل كما أنها تمنحني الأمل والتفاؤل,لكن طبيعة عملي صعبة نوعاً ما و أحياناً لا أجد الوقت الكافي لممارستها
 
*- ما اللعبة التي تتابعينها؟ والفريق الذي تشجعينه؟
سباق الخيول
 
*- كيف تصفين نفسك؟
بالطموحة الصبورة البسيطة المحبوبة
 
*- ما الذي تبحثين عنه؟
عن التطوير في كل مجالات حياتي
 
*- ما الذي تفكرين فيه لمستقبلك كمذيعة؟
أتمنى أن أقدم رسالة للمشاهد حتى لو كانت بسيطة، فأنا أريد أن أترك أثراً لديهم من خلال ما أقدمه، على مستوى الفكر والصوت والصورة, وأفكر أن أبدأ بتقديم برنامج ينال إعجاب المشاهدين برنامجاً يترك بصمة تحقق لي شهرة واسعة ليس فقط على النطاق المحلي وإنما على النطاق العربي أيضاً
صفوان الهندي
 
عدد القراءات : 3357

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022