الأخبار |
أمام الرئيس الأسد… بارسيك وكريشاتي وشربك وخليل يؤدون اليمين القانونية محافظين جدداً لمحافظات حمص والقنيطرة ودرعا والحسكة  تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية  المركزي: ضبط أشخاص متورطين بأعمال صرافة غير مشروعة وإغلاق شركات مخالفة للقوانين النافذة  غزة تقرر فتح مساجدها أمام صلاة الجماعة ابتداء من فجر الأربعاء القادم  رئيس الوزراء المصري: الأسبوعان المقبلان سيشهدان ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا  العراق يسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بفيروس كورونا  لبنان يسجل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا  أزمة أخرى قد تضرب نيويورك بسبب كورونا.. الفيروس قد يعرض المدينة لتفشي مرض عمره عقود  المحاكم والدوائر القضائية تستأنف عملها بشكل كامل مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لكورونا  هبوط الأسهم الأمريكية على خلفية الاحتجاجات والتوتر مع الصين  لرغبته بالموت وسط أسرته.. هروب مصاب بكورونا من مستشفى بالدقهلية  لافروف وغوتيريش يؤكدان خطر نشاط الإرهابيين في سورية على خلفية الجائحة  اندلاع حريق بسيارتين في حي شريتح بمدينة اللاذقية  بات تنفيذه وشيكا.. كيف سيؤثر “قانون سيزر” على اقتصاد سورية؟  دعم الانفصاليين والانقلابيين وأعمال قذرة أخرى.. كيف تحولت إفريقيا لأكبر بؤرة للمرتزقة في العالم؟  صدامات أمام البيت الأبيض وحظر تجول في مدن كبرى على خلفية حادثة مينيابوليس  أوكرانيا تستأنف الرحلات الجوية الدولية اعتبارا من 15 حزيران  "للمرة الثانية هذا العام"... السعودية ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة  التاريخ الثائر للضفة الغربية؛ كل شيء جاهز للحرب  «جريمة مينيابوليس» المأساوية.. تفاصيل جديدة ولقطات أكثر وضوحا     

صحتك وحياتك

2019-10-09 18:49:19  |  الأرشيف

الباحثون يحددون الدافع الرئيسي للإصابة بالتوحد

نتيجة بحث الصور عن الباحثون يحددون الدافع الرئيسي للإصابة بالتوحد
 
كشفت دراسة جديدة أن الالتهابات قد تكون الدافع الرئيسي وراء الإصابة بمرض التوحد، بعد مقارنة أدمغة ثمانية أطفال يعانون من الاضطراب الاجتماعي مع أدمغة ثمانية آخرين بصحة جيدة.
 
ووجد الباحثون أن أجزاء من أدمغة الأطفال المصابين بالتوحد والتي تعد أساسية لذاكرة العمل والانتباه، وهي المناطق التي تعاني من التلف لدى المصابين بالتوحد، تحتوي على مستويات عالية وبشكل غير عادي من جزيء معروف بإحداث الالتهاب.
 
ويقول الفريق بقيادة كلية الطب بجامعة تافتس في بوسطن بماساتشوستس، إن النتائج تشير إلى أن الأدوية التي تستهدف البروتينات المضادة للالتهابات يمكن أن تكون يوما ما علاجا فعالا لمرض التوحد.
 
ويعرف اضطراب طيف التوحد (ASD) بأنه اضطراب في النمو يعاني من خلاله المرضى من صعوبة في التواصل والسلوك.
 
ويشمل العديد من الحالات، بما في ذلك مرض التوحد، متلازمة أسبرجر واضطراب الطفولة التفكيري، ويمكن أن تتراوح أعراضها جميعها ما بين الخفيفة والشديدة.
 
وعادة ما يتم تشخيص الأطفال في سن الثانية بهذا "المرض الاجتماعي"، بعد أن تظهر عليهم علامات مثل عدم الاستجابة لأسمائهم وأداء حركات متكررة. ويصاب الذكور بنحو 4 أضعاف أكثر من الإناث بمرض التوحد.
 
وأجريت الدراسة الجديدة على 16 طفلا قوقازيا جميعهم متوفون، وكان ثمانية منهم مصابين باضطراب طيف التوحد، فيما كان البقية سليمين، وتراوحت أعمارهم جميعا من 3 إلى 14 سنة.
 
وأظهرت النتائج أن أدمغة الذين يعانون من مرض التوحد زادت من مستوى البروتين المسمى Interleukin-18 أو كما يطلق عليه اختصارا IL-18.
 
وحدث هذا بشكل خاص في اللوزة المخية، وهي جزء من الدماغ المسؤول عن الخوف، وفي القشرة الأمامية الجبهية الظهرية، التي تشارك في المهارات المعرفية بما في ذلك الذاكرة والانتباه وتقييم المكافآت.
 
ومن المعروف أن IL-18 يؤدي إلى استجابات التهابية خطيرة، ما يوحي بأنه قد يلعب دورا في بعض الأمراض الالتهابية.
 
وتوصل الباحثون إلى أن هذه النتائج تدعم الأدلة التي توصلت إليها دراسات سابقة، تشير إلى وجود خلل وظيفي في الجهاز المناعي والتهابات في أدمغة الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد.
 
ويعتقد الباحثون أن الأدوية التي تحفز IL-37، وهو بروتين مضاد للالتهابات، قد تكون علاجا فعالا في تقليل كميات بروتين IL-18 في الدماغ، وبالتالي علاج مرض التوحد.
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 3204
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020