الأخبار |
بدء ضخ المياه من محطة مياه علوك في رأس العين وإصلاح خط توتر يصلها بمحطة تحويل الدرباسية  العدوان التركي يحتل قريتين ويغير بالطيران على رأس العين … الاحتلال الأمريكي يواصل نقل إرهابيي “داعش” إلى العراق  ثنائية ميليك تقود نابولي لتخطي فيرونا  ماكرون يطالب جونسون بتوضيح موقف بريطانيا من "بريكست"  مصادر وزارية لبنانية: الحكومة تعد ورقة إصلاح اقتصادي خالية كليا من الضرائب  الخارجية الروسية: لافرنتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  وزير الدفاع التركي: مستعدون لاستئناف هجومنا شمال شرق سورية إذا لم ينفذ وقف النار  مانشستر سيتي يهزم كريستال ويعود لدرب الانتصارات  أقطاي: دخول القوات السورية للمناطق التي انسحبت منها واشنطن يعتبر إعلان حرب على تركيا  القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها  موسكو: هناك احتمالية لتوريد شحنات جديدة من أنظمة الدفاع الجوي الروسية إلى تركيا  الرئيس بوتين يجدد التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيها  تظاهرات حاشدة في لندن تطالب بإجراء استفتاء ثان على "بريكست"  أردوغان يهدد بـ"سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد حال عدم انسحابهم من شمال شرق سورية في المدة المحددة  الخارجية الروسية: لافرينتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  الجيش العربي السوري يدخل قصر يلدا ويثبت نقاطه على محور تل تمر –الأهراس بريف الحسكة الشمالي الغربي  الاقتصاد والتجارة الخارجية: لا صحة لقرار يلزم المستوردين بإيداع 100 ألف دولار في المصارف  جونسون يرفض إرجاء التصويت على بريكست  رئيس تشيلي يعلن حالة الطوارئ في العاصمة  الحكومة الإسبانية: دعوات انفصال كتالونيا غير قانونية     

الأزمنة

2015-09-05 03:15:26  |  الأرشيف

كابلات دمشق.. رقم صعب في قائمة الشركات العامة الصناعية..أرباحها الشهرية نحو 100 مليون ليرة

قد لا تكون الشركة الوحيدة التي استمرت بالعمل طوال فترة الأزمة التي تمر بها البلاد، إلا أنها الشركة التي تعد ظروف عملها استثنائية ومحيطها استثنائي، كما أن عمالها لم ينقطعوا عن العمل وواصلوا مع إدارتها العمل والإنتاج وتلبية احتياجات السوق المحلية من منتجاتها التي تراجع الطلب عليها قبل الأزمة لوجود منافسين من القطاع الخاص، إلا أن مواظبتها على العمل وتوقف المنافسين بفعل الحرب والحصار جعلها سيدة صناعة الكابلات في سورية.
 الشركة العامة لصناعة الكابلات بدمشق أو كما يسمونها (كابلات دمشق) رقم صعب في قائمة الشركات العاملة القطاع العام الصناعي والتي ما زال إنتاجها في المرتبة الأولى ليس من حيث الكميات وتأمين احتياجات جهات القطاع المختلفة وسد جزء من احتياجات السوق المحلية بل من حيث التقيد بالمواصفات والجودة التي يعرفها العاملون في هذا المجال واستخدام منتجاتها أكثر من غيرهم حيث يكفي أن يسمعوا بكابلات (حوش بلاس) وهي الاسم التجاري لمنتجاتها حتى يفضلونها عن غيرها..
 وهذه السمعة الطيبة لمنتجات الشركة حتّم عليها مسؤولية الحفاظ على الجودة لأنها جزء مهم من رأسمالها الذي يضاف عليه الالتزام بتنفيذ عقود التصنيع للجهات الأخرى وحسب إمكانياتها في تسليم المنتجات التي يتحكم بها توفر المواد الأولية التي يتم تأمينها عبر جهود استثنائية تبذلها الإدارة بطرق شتى وخاصة في هذه الظروف التي تواجهها البلاد كي لا تتوقف الشركة عن العمل، أو تتوانى عن تنفيذ عقودها بأوقاتها وبالكميات والمواصفات المطلوبة.
وبلغت قيمة الإنتاج في الشركة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي 875ر5 مليارات ليرة فيما بلغت قيمة المبيعات الشركة خلال هذه الفترة 560ر5 مليارات ليرة مبيناً أن الشركة تحقق أرباحاً وسطية شهريا تصل إلى حدود 100 مليون ليرة.
 وكشف مدير عام الشركة في تصريح خاص أن الشركة وقعت مع مؤسسة توزيع الكهرباء مبدئياً على خطة الربع الأخير من العام على أسعار المنتجات التي ستستجرها من الشركة مقدراً قيمة هذه العقد بنحو مليار ليرة فيما يبلغ عقد الشركة مع مؤسسة نقل الكهرباء نحو 700 مليار والذي تم الاتفاق عليه بشكل مبدئي أيضاً مؤكداً استمرار الشركة في تنفيذ عقودها مع الجهات العامة الأخرى إلى جانب تزويد السوق المحلية بما أمكن من منتجاتها التي يتزايد الطلب عليها بشكل مستمر. وبين أن وضع المواد الأولية اللازمة لعملية التصنيع جيد ما يمكّن الشركة من تنفيذ خطتها الإنتاجية وتلبية احتياجات الجهات العامة والخاصة من الكابلات مختلفة القياسات. وأكد أن الشركة لا تزال تعاني من نقص في العمالة الماهرة والقادرة على تحمل ضغط العمل مبينا أن عملية نقل أو ندب العمال من الشركات العامة الصناعية الأخرى إلى الشركة لم تثمر بالشكل الذي يمكنها من استثمار طاقاتها وتنفيذ خططها بسبب عدم استمرار العمال لفترات طويلة وعدم انسجامهم مع طبيعة العمل في الشركة ما يتطلب حل هذه الموضوع على المدى البعيد وتزويد الشركة بعمالة دائمة وإضافتهم إلى ملاك الشركة لرفع طاقتها الإنتاجية. وكانت الشركة قدرت أرباحها الصافية عن العام الماضي بنحو 3ر1 مليار ليرة نتيجة تسويق كمية 5110 أطنان قيمتها نحو 258ر8 مليارات ليرة وإنتاج بلغ 5410 أطنان من الكابلات مختلفة القياسات وصلت قيمتها إلى 412ر8 مليارات ليرة. وتقوم الشركة بإنتاج وتسويق كل أنواع كابلات التوتر المنخفض وحتى 1 كيلو فولت وفق المواصفات العالمية وتتمتع جميع منتجاتها بجودة عالية وسمعة جيدة في الأسواق المحلية والمجاورة وتستخدم في صناعة منتجاتها آلات متطورة حديثة مع سعيها لتطوير خطوط الإنتاج وتحديثها لمواكبة التطورات العالمية لهذه الصناعة مع استخدام أجود أنواع المواد الأولية المطابقة للمواصفات العالمية إضافة إلى أن الشركة مجهزة بأحدث الأجهزة المخبرية اللازمة لفحص المواد الأولية ولإجراء الاختبارات على المنتجات النهائية ونصف المصنعة.

عدد القراءات : 9018

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها
علنت وسائل إعلام سورية رسمية، مساء يوم السبت، أن القوات الأمريكية دمرت الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز بريف الحسكة الغربي قبل انسحابها.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية \"سانا\"، فإن القوات الأمريكية قامت أيضا بتفخيخ مقراتها وتدميرها في قرية \"قصرك\" على طريق \"تل تمر\" - القامشلي تمهيدا لإخلائها.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأمريكية تركت قواعدها في قرية دادات في منبج، شمال شرقي سوريا، وتحركت باتجاه الحدود العراقية.

وأضافت أن العسكريين الأمريكيين غادروا قواعدهم في منطقة دادات شمال غربي منبج السورية، متوجهين نحو الحدود السورية مع العراق، بحسب بيان لها، اليوم الثلاثاء.

ولفتت إلى أنه \"في الوقت الراهن، تشغل القوات الحكومية السورية دادات وأم ميال\".

وأخلت القوات الأمريكية، الأحد الماضي، قاعدة مطاحن منبج بشكل كامل وحظرت المرور حولها، وانتشرت عناصر مجلس منبج العسكري، وانتشرت في محيط القاعدة بعد خروج الأمريكيين منها ومنعت الاقتراب منها.
وأنشأت القوات الأمريكية على امتداد الشمال السوري ثلاث قواعد عسكرية أحدها قرب منطقة المطاحن عند مدخل المدينة، والثانية جنوب قرية عون الدادات قرب الخط الفاصل بين قسد وفصائل درع الفرات المدعومة تركيا، والثالثة قرب جامعة الاتحاد عند برج السيرياتيل غرب المدينة.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم \"نبع السلام\" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته \"الممر الإرهابي\" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى \"وحدات حماية الشعب\" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ \"حزب العمال الكردستاني\" وتنشط ضمن \"قوات سوريا الديمقراطية\" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة \"داعش\".


المصدر: سبوتنيك
المزيد | عدد المشاهدات : 8
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019