الأخبار |
الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.. الشيخوخة تتقدم  الطقس غداً.. غائم ماطر على فترات وثلجي على مرتفعات فوق الـ1400 متر  تونس ترفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا  المبعوث الأممي: يمكنني تأكيد وصول نحو 2000 مقاتل سوري إلى ليبيا  الرئيس اللبناني يطلب من الجيش استعادة الهدوء بوسط بيروت  سورية تؤكد استمرارها في ممارسة واجبها بمكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين من ويلات وممارسات المجموعات الإرهابية  مصدر في حكومة الوفاق: السراج قد لا يحضر مؤتمر برلين  مرض "غامض" يقتل 5 أشخاص في الكونغو  كيف يمكنك تحديث إصدار ويندوز مجانا؟  تنفيذاً لاتفاق سوتشي.. الجيش السوري يبدأ تأمين الريفين الغربي والجنوبي لحلب  مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية وسط العاصمة اللبنانية بيروت  الرئيس الأسد يصدر مرسومان يقضيان بتعديل المادة الثانية من المرسوم التشريعي رقم 54 المتعلق بمنع التعامل بغير الليرة السورية ومرسوم يقضي بتعديل المادة 309 من قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  الرحالة السوري عزام يحط رحاله في موسكو  رغم أزمة الروهينغا.. الصين توقع اتفاقيات ضخمة مع ميانمار  كيف كان يعمل توماس أديسون؟.. بقلم: مهرة الشحي  مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار في ولاية يوتا الأمريكية  هل تنجح أوروبا فيما فشلت فيه سابقاً؟ إيران وليبيا أقوى اختبار على ذلك  العواصف والفيضانات تغلق الطرق في مناطق ضربتها الحرائق بأستراليا  كم ستبلغ تعويضات أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية؟  المزة 86 تطالب بتعبيد الشوارع والصيانة: «عالوعد ياكمون»     

ثقافــــة

2015-09-07 16:04:06  |  الأرشيف

الباحث د.نبيل طعمة.. العداوة يجب أن تكون لمن يعتدي على أرضنا وكرامتنا

سانا
ركز الباحث الدكتور /نبيل طعمة/ في محاضرته بعنوان /العداوة والتسامح/ على الأسباب النفسية الايجابية والسلبية التي تصنع العداوة بين صنوف البشر عبر أسلوب فلسفي أراد من خلاله أن يدعو إلى المحبة بين أبناء الشعب السوري معتبراً أن العداوة يجب أن تكون لمن يعتدي على حقوق الإنسان وعلى أرضه وكرامته0
وبيّن د. طعمة في محاضرته التي ألقاها ظهر اليوم في ثقافي أبو رمانة بالتعاون مع الأمانة العامة للثوابت الوطنية أن العداوة تعني الكره والخصام وهي لا تنحصر في أليات التعدي على الحقوق التي نقول عنها أو نقيمها بالعدوان0
ورأى رئيس تحرير مجلتي /الباحثون/ و/الأزمنة/ أن المرء يحضر إلى الحياة تحت مسمى واحد وهو الوليد لا اسم له ولا دين فمجتمعه يمنحه كل شيء ابتداء من الاسم وانتهاء بالدين وينمي به المحبة أو الكراهية والثقافة وهذا ما هو محسوب على الأسرة والمجتمع مبينا أننا كثيراً ما نكون مقيدين بالإرث الذي لم نختره مما يصنع لنا الأعداء دون دراية أو بدراية منا0
وذهب د.طعمة إلى حث المثقفين والمجتمع على العمل بفكر منطقي ودين حقيقي من أجل معرفة العدو وتحديد أبعاده بدقة ورسم معاني العداوة وتحديد سلوكيات الانسان مع ذاته ومع الأخر بما يخدم مجتمعه ووطنه وبما يحقق له التطور ومواكبة الحضارة
وقال د.طعمة إن الكراهية تتطور بالكراهية وتتضاءل بالتسامح والمحبة ثم تنتهي وتزول وهذا أهم المعاني التي جاء بها الانبياء والأديان والرسل والكتب السماوية وغير ذلك مصنوع ممن يكيدون لنا ولوجودنا ولحضارتنا 0
ودعا مدير دار الشرق للنشر والتوزيع إلى قراءة الذات وتصحيح اخطائها ما يؤدي إلى مجتمع سليم تسوده المحبة وتنسحب منه العداوة ويبقى حضاريا أصيلا كما كان سابقا فلا بد من التفاهم على مواطن الصح والخطأ حتى لا نبقى ضعفاء ويطمع بنا الأخر 0
وفى مداخلته رأى الاعلامي نضال زعبور أن هناك موروثات مغلوطة دخلت في الفكر الديني عند بعض الإسلاميين الذين لا يذهبون في الاتجاه الصحيح فسبب هذا الإرث العداء بين المسلم والمسلم ولا يمكن لهذا العداء ان يزول إلا بالتسامح والتفاهم والوعي 0
اما الكاتب صياح عزام فأشار إلى أن المحاضرة ركزت على بناء الإنسان ونبذ مفهوم العداوة لافتا إلى ضرورة الوقوف فى وجه كل من يتأمر على الوطن والأرض وكل من يبيح العدواة بيننا ويحاول أن يفرق بين أطياف السوريين0
يشار إلى ان الباحث د.نبيل طعمة له العديد من المؤلفات الادبية والفلسفية والبحثية وأهمها فلسفة التكوين الفكري ونال العديد من الجوائز العالمية والعربية وساهم في نشر الفكر التنويري في العديد من كتبه والكتب المنشورة في دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع
عدد القراءات : 8700

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020