الأخبار |
الحشد الشعبي العراقي يعلن اختراق موقعه الإلكتروني ويحذف بيانا بشأن "أحداث الخلاني والسنك"  الإعلام المجتمعي...بقلم: سامر يحيى  فرنسا ..أسبوع حاسم أمام ماكرون: توقعات بفوضى كبيرة اليوم  على حاله!..بقلم: يسرى ديب  مصدر أمني عراقي يعلن عن سقوط صواريخ في محيط مطار بغداد الدولي  بعد عودته من واشنطن… رئيس وزراء السودان: بين يدينا ما يمكن أن يسعد شعبنا  استقالة صحفي في «نيوزويك»… لرفضها نشر تحقيق يكشف تزوير تقرير «حظر الكيميائي» حول سورية  للمشاركة بـ«أستانا 14» وفد سورية يغادر إلى «نور سلطان»  «سرقة» الكهرباء كلفت الخزينة 4.15 مليارات ليرة … 1398 صناعي و5589 من التجار سرقوا كهرباء  الحشد الشعبي يرسل تعزيزات إلى الموصل لتأمين الحدود مع سورية من تسلل "داعش"  الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي  الرئاسة اللبنانية: تأجيل تسمية رئيس الحكومة إلى 16 ديسمبر  المركزي: الاستمرار بتمويل قائمة المستوردات المعدلة وتلبية كل احتياجات جهات القطاع العام التموينية  مستشار الأمن القومي الأمريكي: هجوم فلوريدا يبدو إرهابيا  مهلة الـ 15 يوماً تَنفد في العراق: خلافات على الأسماء والمهامّ  غواتيمالا تعتزم إعلان "حزب الله" منظمة إرهابية  "أجنحة الشام للطيران" تسيّر أولى رحلاتها من دمشق إلى برلين في 14 ديسمبر  استشهاد يمني بنيران قوات النظام السعودي في صعدة  الملحم: لقاء إيجابي بين وفد أحزاب الداخل السوري وأحزاب الإدارة الذاتية الكردية  ليبيا..الميدان يرجّح كفّة حفتر: لا حلول سياسيّة في الأفق     

ثقافــــة

2015-11-01 03:05:37  |  الأرشيف

(كتابُ دمَشق – حاء الحب.. راء الحرب) لـ هزوان الوز

الأزمنة| خاص
في كتابه (كتابُ دمشق – حاء الحب.. راء الحرب)الصادر حديثا عن دار الفارابي يكتب هزوان الوز عن سورية، الوطن والدولة والمؤسسات والحضارة والتاريخ والمستقبل. يصفها الناشر بأنها "رواية سوريّة بامتياز"، ويضيف : "هذه رواية سورية بامتياز لأنها تدافع بالكلمة عن سورية، وتنتصر لها وتؤكد قيامتها إلى الحياة على الرغم من عاصفات الظلام التي تناهبت البشر والحجر والشجر فيها على امتداد خمس سنوات، ولأنها، وبالكلمة أيضاً، تثمّن، على نحو مبدع وغير مباشر، ثقافة الحب في مواجهة ثقافة الكراهية وثقافة الجمال في مواجهة ثقافة القبح، وثقافة الحياة في مواجهة ثقافة الموت".
يعتمد هزوان الوز في كتابته الروائية على عاملين أساسيين الأسلوب الحكائي السلس والعميق في آن، إضافة إلى امتلاكه ناصية الصياغة التي تؤهل لعبارات تحمل جماليتها الأسلوبية معها؛ نقرأ : "الحقيقة؟! أي حقيقة وأنا منذ كان أول النظر والسمع متعبة بهذا الرجل الحكمة والطيش معاً، والقرب والبعد، والدفء والبرد، والحياة والموت، والخلق والفناء، والقوة والضعف؟! أي رجل هذا الذي يتم النصف الأول من الأربعين ولما يزل طفلا يصخب بالبراءة في كل شيء منه، كأن لم تعركه الحياة بنابها الحرون، ثم سرعان ما يصير عجوزاً طاعناً في الحكمة والوقار؟! أي رجل هذا الذي أحببت، يا رب، فاكتملت به، ولم أكتمل، كأنني لم أغادر اليوم الذي سبق أول الخلق، اليوم الذي كنت فيه خربة وخالية وأحلم بروح تبدّد ما مضى من الغمر، الظلمة، ثم يكون، فأعدّد: وكأن مساء وكان صباح يوما ثانياً.. ثالثاً.. سادساً، ثم يبارك الخفق يومي السابع، يقدّسه، فأتقدّس بالمعنى وبالحياة".

عدد القراءات : 9504

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019