الأخبار |
مبعوث إيران في الأمم المتحدة: لا يمكن لطهران تحمل أعباء الاتفاق النووي وحدها  بوتين يقبل استقالة رئيس إنغوشيا  تعرض قاعدة حميميم الروسية لهجوم باستخدام طائرات مسيرة  أول مذكرة برلمانية لحجب الثقة عن الحكومة الأردنية بسبب مشاركتها في ورشة البحرين  الخارجية اليمنية: ورشة المنامة تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية  السودان: ناقلات توزع فصائل عسكرية ترتدي زي الدعم السريع في عدة مناطق  ترامب: لن ألتقي كيم خلال الجولة الآسيوية  الصادق المهدي يرفض الدعوة لمسيرات حاشدة في السودان يوم 30 يونيو  الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا: التعديل الذي يقترح حرمان روسيا من الصلاحيات غير مقبول  تل أبيب تكشف أنها أحبطت محاولة لـ"داعش" لتفجير طائرة إماراتية  تعهدات بدعم (أونروا) بأكثر من 110 ملايين دولار  شويغو: الغرب يريد إخضاع روسيا والعالم أجمع  إيران تهدد أمريكا: ردنا سيشمل المعتدين وجميع حلفائهم ومؤيديهم  بعد تصريحات كوشنر في ورشة المنامة... فلسطينيون: مؤامرة أمريكية مكشوفة ورشوة مرفوضة  إحباط أكثر من 25 ألف هجوم سيبراني على موارد القوات المسلحة الروسية  اعتقال مسؤول استخبارات "داعش" في محافظة كركوك العراقية  التحالف العربي يعلن إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية  الأمن المصري يشتبك مع مسلحين قدموا من جهة البحر في المساعيد بسيناء  السفير آلا: النظام التركي يستغل الشأن الإنساني للتغطية على دبلوماسية دعم الإرهاب التي يمارسها  حزب السعادة التركي: نتيجة انتخابات اسطنبول تؤكد فشل أساليب أردوغان     

ثقافــــة

2017-04-23 07:44:29  |  الأرشيف

كتاب “فائز الغصين شاهد عيان عربي سوري على الإبادة الأرمنية”… شهادة حقيقية لجرائم العثمانيين

يقدم كتاب “فائز الغصين شاهد عيان عربي سوري على الإبادة الأرمنية” شهادة حقيقية عن الإبادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن قبل قرن من الزمان.

الكتاب الذي أعده وترجمه الدكتور أرشاك بولاديان والدكتور ليفون سركيسيان بمناسبة مرور مئة وعامان على محاولة العثمانيون إبادة الأمن يتضمن تفاصيل شبه يومية عن الإبادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن بما فيها من جرائم موغلة في الوحشية طالت الأطفال والنساء والعجائز حيث عاين الغصين بعد أن قام جمال باشا السفاح بنفيه إلى أرضروم شمال تركيا الترحيل الإجباري للأرمن من قبل العثمانيين ثم إعدامهم في معسكرات اعتقال بصورة جماعية واغتصاب النساء وسبي الأطفال.

وفي الكتاب أيضا شرح لدور الرؤساء الروحيين والقادة الدينيين والأحزاب السياسية والمؤسسات الثقافية والخيرية الأرمنية بتسليط الضوء على روح وذكرى شهداء الإبادة الأرمنية لإحياء ذكراهم والمطالبة بحقوقهم سعيا للاعتراف الكامل بهذه الإبادة وإدانتها.

ويظهر الكتاب أن تركيا الحديثة هي “الوريث الشرعي” للامبراطورية العثمانية التي تبنت منذ البداية سياسة إنكار الإبادة الأرمنية وعدم تدويلها وتزوير حقيقة الأحداث التي جرت وتشويه الحقائق التاريخية وتقديم الإبادة بمرآة ملتوية ما يدل على تكرار الاثم الذي تبنته السياسة التركية.

وكان للغصين وفق ما ورد في الكتاب هدف ثان عبر الكتاب في تعرية العثمانيين ووضع المسؤولية في الإبادة على قادة حزب الاتحاد والترقي لتجسيد عنفهم.

وعن الكتاب قال الدكتور نبيل طعمة المدير العام لدار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع: “إن محاولة إبادة هذا الشعب الوحشية الطورانية لا تستطيع ان تطفئ نور حضارته فهو شعب مناضل لإعلان عصر جديد يعترف به العالم ويرى حضارته وأخلاقه”.

يذكر أن الكتاب من منشورات دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع التي سلطت الضوء عبر أعوام متتالية على وسائل الجريمة التي استخدمها العثمانيون في إبادة الشعب ومحاولة حزب العدالة والتنمية التركي تكرار مثل هذه الجريمة في سورية.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 6680

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019