الأخبار |
القدس: مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى  13 قتيلاً على الأقل بينهم 7 أطفال بإطلاق النار في مدرسة روسية  إيطاليا: اليمين المتطرف بزعامة ميلوني يفوز في الانتخابات العامة  المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية تدعو إلى بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة الميثاق  بريطانيا.. وصْفة تراس لـ«الانهيار»: فلْنعلن الحرب على الفقراء!  إزالة «نقاط النزاع» بين قرغيزستان وطاجيكستان... واتفاق على ترسيم الحدود  اليابان.. استنفار رسمي عشية تشييع رئيس الوزراء شينزو آبي  يختم لقاءاته الرسمية في نيويورك مع رئيس الدورة الحالية تشابا كوروشي … المقداد يلقي اليوم كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة  أزمة فقدان أدوية السرطان تعود إلى الواجهة.. ووزارة الصحة لا تجيب … معاون مدير عام البيروني: بعض الأصناف المخصصة لعلاج الأورام الخبيثة غير متوفرة حالياً  طهران استدعت سفيري بريطانيا والنرويج احتجاجاً.. وعبد اللهيان: التدخلات الأميركية مرفوضة  داعش تهدد الأهالي الممتنعين عن دفع الإتاوات في مناطق سيطرة «قسد» بريف دير الزور  القضاء يشرف على توثيق حالات الضحايا … تسليم جثامين 45 ضحية لذويها بعد التعرف عليها 30 منهم من الجنسية السورية  "فراتيلي ديتاليا".. ماذا يعني وصول يمين الوسط إلى السلطة في إيطاليا بعد الانتخابات البرلمانية؟  أين السينما العربية اليوم؟  "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تختار زيلينسكي اليهودي "الأكثر نفوذا في العالم"  خطف ملكة جمال مصرية وهتك عرضها!  شولتز «يتسوّل» الغاز في الخليج... والإمارات تلبّي بالفتات  وانغ يي: ندعم إقامة إطار أمني جديد في الشرق الاوسط لتحقيق الأمن لدوله     

ثقافــــة

2018-06-09 09:30:16  |  الأرشيف

لقاء مع الأديبة هناء حيدر

الأديبة هناء حيدر تعكس الواقع بكتاباتها وتصور ما يدور فيه بانفعالات المرأة الأديبة التي تبدو عاطفتها ظاهرة في كل ما تكتب مما يدل على أدب صادق يرصد البيئة والمجتمع بصدق وإحساس  وللأزمنة كان اللقاء التالي :

س1 – كيف تكتبين نصوصك في ظل ما يعانيه المجتمع السوري من آلام الحرب الارهابية والمؤامرة الصهيونية عليه :

ج – الكتابة هي موهبة وشدة احساس بما يدور من حولي كسائر الأدباء والكتاب أحيانا تأتي عبر الفرح وغالبا تأتي عبر الألم وخاصة في الظروف التي تعيشها سورية وهي تقاوم أقسى مؤامرات الشر .. فأنا أكتب بشكل عفوي ملبية نداء الإحساس مما يدفع بي للورقة والقلم .

س2 – ما رأيك بما ترينه الآن من كتابة ؟

ج _ أيضا الحرب الارهابية فرضت نوعا من الفوضى الثقافية التي جعلت كل الذين يحبون الشهرة يفكرون بالوصول إلى صفة الكاتب والأديب مما فرز كما هائلا من الدعاة الذين لا يملكون شيئا وهم الآن يزاحمون أصحاب المواهب الحقيقية ولكن في الواقع هذا أمر مؤقت سوف ينكشف قريبا بزوال آثار الحرب ووبائها .

س 3 – برأيك هل كانت الكتابة مواكبة لمخلفات الحرب ؟

ج _ لا الكتابة غالبا كانت أقل دعما للحرب وهي مفرزات تراكم للضعف الثقافي ويجب أن يكون دورها أكبر وأكثر فاعلية لأن الثقافة هي من أهم القوى البنيوية التي تنمي شخصية المجتمع وتشكل لديه المناعات الأقوى ضد المؤامرات .

س4 _ أي الأشكال الأدبية هو الأوفر حظا الآن ؟

ج – الشعر هو أكثر الأجناس والأشكال الأدبية حضورا ولكن بأنواع مختلفة وغالبا ما يكون أضعف مما ينبغي ولا يحمل بنى أدبية علما أن الشعر هو أقدر على تحريك مآثر الشعوب في تعرضها لمكروه

لذلك يحاول الكثيرون التسلق على شجرته المثيرة للجدل فيسقط من يسقط ويظل صاحب الحق

وفي النتيجة أرى أن أي شكل أدبي شعرا أو قصة أو رواية سيدخل التاريخ . . وهذا ما يجب أن نعمل عليه جميعا

التقتها : نبوغ أسعد

عدد القراءات : 12147

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022