الأخبار |
بعض الأخبار المهمة.. بقلم: جهاد الخازن  مسؤول عسكري إسرائيلي أسبق يتهم نتنياهو بعرقلة توجيه ضربة لحماس لـ "أسباب حزبية"  للأسبوع الحادي والثلاثين..محتجو السترات الصفراء يواصلون مظاهراتهم تنديدا بسياسات ماكرون  وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك: تعديل على أسعار مادة البنزين  وساطات دولية للتوقف عن ضرب المنشآت الحيوية في السعودية والإمارات  عن الإعلام السوري والاستيقاظ المتأخّر: انقلابٌ أم جرعة تخدير؟  الاحتلال التركي ومرتزقته يواصلون انتهاكاتهم في منطقة عفرين  وفد صحفي أميركي يدخل إدلب بمرافقة ومساعدة «النصرة» … تعزيزات روسية لحسم معركة الشمال وأنقرة تخشى على إرهابييها وتتوعد  عباس يلتقي رئيس جهاز(الشاباك) لبحث أزمة أموال المقاصة المقتطعة  ولي العهد السعودي: المملكة لا تريد حربا في المنطقة  إحراز تقدم في مسالة ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل البنان  إيران والاتحاد الأوروبي يؤكدان ضرورة الحل السياسي للأزمة اليمنية  خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …  ما في «ناموس»!.. بقلم: معذى هناوي  وفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين أثناء مشاركتهم بإطفاء حرائق نشبت في أراض زراعية بريف الحسكة  خروج مطاري ابها وجيزان عن العمل بعد استهدافهما من قبل القوات اليمنية  إفلاس ترامب واستراتيجية "لن أسقط وحدي".. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  رد على استهداف الإرهابيين لريف محردة.. وعزز نقاطه في بادية السخنة … الحربي يدمي «النصرة» وحلفاءها والجيش يخلي قريتين في ريف حماة تكتيكياً  تحذيرات أوروبية من اعتماد التنظيم على النساء في الغرب … بلجيكا تستعيد ستة من أطفال الدواعش في سورية  الحكومة «الإسرائيلية» تصادق اليوم على «هضبة ترامب»!     

ثقافــــة

2019-06-01 12:14:43  |  الأرشيف

قراءة نقدية في دوان من سيرة الغمام والظل للشاعر عباس حيروقة

نبوغ أسعد

مجموعة شعرية أخذت أشكالا مختلفة وهذه الأشكال لم تتبرأ في حضورها من بصمة الشاعر عباس حيروقة خلال مسيرته الشعرية الدالة عليه وإن كانت هذه المرة النار الحبيسة في أعماقه فعلت شيئا آخر وهذا الشيء بيان ساطع على قدرته الشعرية التي دفعته بالكتابة ليصل إلى حد أو إلى منعطف ذهب إليه بمحض عنفوانه الشعري وظهر ذلك في قصيدة فراغ التي أهداها إلى الشاعر عبد الكريم الناعم ومنها

ورفعت صوتي بالغناء

لعل آفاق البراري

تنحني لتشدني من خنصري

من مزقة الثوب المضمخ بالبيادر . وال تشابه بعض أثواب الشهيد

في هذا النص ثمة دافع عاطفي ووجداني دفعه ليكتب للشاعر عبد الكريم الناعم ولأنه يعرف أن هذا الشاعر هو من عيار ثقيل قررت عفويته أن ترفع مستوى المعمار البنائي لفنية القصيدة والتي تؤدي أكثر من معنى

الشاعر عباس حيروقة تتضامن عنده الموسيقا الأصيلة التي تأتي كجزء مهم في بناء نصه الشعري مع ما يرصفه من ألفاظ أكثرها جمالا التي يأتي بها من الطبيعة وفي هذا الصعود المعنوي تأتي القصيدة كلوحة متكاملة فيها جمال الشكل اللفظي وفيها جمال المعنى الدال على ما يرمي اليه الشاعر وهذا ما نراه ونحس به في قصيدة نشيد الماء

بكى على الماء صفصاف يواسينا

فأجهش النهر وجدا بين أيدينا

والسهل ناح كطفل فوق دميته

والتل تاه كذاك الغيم يبكينا

وفي مسار دلالاته يصل إلى تشبيه حديث غير قابل للتقليد وليس بمقلد كأن يشبه المطر الذي يتفتق به الغيم وقداسته والدمع الذي يأتي مقدسا من أرقى درجات الحزن

في قصيدة القاتل خلف الباب حالة نادرة من التحذير والتخويف مما قد يكون وبقدر ما جاءت مخيلته لتقدمها بعناية فائقة بقدر ما تحمل من هم خفي وبوح ضمير وقاد يعرف أن هناك نتائج ليست قليلة من خلال ولده يخاطب كل أولاد الوطن ..

يا ولدي ..القاتل خلف الباب  كز على أسنانك وامش

علق حقيبتك على كتفك واستعد للركض في كل الجهات

إذا ما سلاك الأمان

عباس حيروقة في مجموعته الشعرية يقرع أجراسا متنوعة وتظهر كلوحات تصويرية انتهت من شيء ترغب أن تقدمه وجاءت في شغف كبير أبي، عالم ينزف بالألم .

في المجموعة عدة أشكال شعرية لا تقل في مستواها واحدة عن الأخرى فهي تؤدي جانبا إنسانيا ووجدانيا يتحرك بالحس الوطني والهم الاجتماعي الذي تملكت نفس الشاعر بحبه وانتمائه لهذا الوطن وما ذاقه في هذه الآونة الحرجة والتي جعلت المشاعر تشحذ بكل مضامين النفس بما تمتلكه من مشاعر الغضب والحقد على كل من أشعل نار الفتن في هذه الأرض التي ستضل تنضب بالحب والعطاء

عدد القراءات : 3975

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019