الأخبار |
نتنياهو يكشف عن دولة جديدة تعهدت بنقل سفارتها إلى القدس في 2020  أردوغان يريد إنشاء المنطقة الآمنة اعتمادا على عائدات النفط السوري  أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية ويمتلك كيانا غير شرعي  مصادر إعلامية: نشر بنود مذكرة "الاتفاق الأمني" بين أردوغان والسراج  مجلس الوزراء يمنح السورية للتجارة سلفة بقيمة مليار ليرة لدعم تسويق واستجرار زيت الزيتون  إيران تعلن إحباط ثاني هجوم سيبراني خلال أسبوع  بيسكوف: العلاقات الروسية الأمريكية تمر بأزمة كبيرة  4 قتلى و3 جرحى من الجيش العراقي في هجوم إرهابي شرقي البلاد  تجدد المواجهات بين المتظاهرين والأمن في وسط بيروت  الرئيس الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل  الاحتلال يستولي على عشرات الدونمات جنوب قلقيلية بالضفة  السيسي: وقف التدخل الدولي في سورية يحقق استقرار للبلاد  كانتي يخطط لمغادرة تشيلسي.. وصراع ثلاثي على ضمه  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  أبناء القنيطرة يجددون ثقتهم بحتمية تحرير الجولان السوري المحتل  برعاية الرئيس الأسد.. احتفالية بالذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب.. العطار: نريد لأدبنا أن يكون وطنياً وقومياً وتقدمياً وإنسانياً يغرس أنبل المفاهيم  أهداف قانون معاداة السامية الجديد في أمريكا.. من المستفيد ومن المتضرر؟  مجلس الشعب يقر مشروع قانون تصديق اتفاقية تأسيس بيت تجاري بين سورية وأوسيتيا الجنوبية ويناقش أداء وزارة الموارد المائية     

ثقافــــة

2019-11-12 14:08:23  |  الأرشيف

الروائي سليمان الصدي: الرواية أقدر على إيصال الفكرة من غيرها من الأنواع الأدبية

 
الروائي سليمان الصدي يكتب بأسلوب يمتلك أسس بناء الرواية وعندما ذاق الغربة رأى أن الوطن أهم ما في الوجود لتدور كتاباته في عالم يخلط الواقع والغربة والوجدان.
 
وقال الصدي: “الرواية نوع أدبي نثري يقوم على السرد المتداخل بالوصف والحوار يقوم بأداء أحداثها شخصيات رئيسة وثانوية فهي سرد نثري طويل يصف شخصيات قد تكون خيالية أو واقعية تقدم على شكل قصة مترابطة متسلسلة لكنها أكبر من القصة من حيث الحجم وتعدد الشخصيات وتنوع الأحداث”.
 
ويضيف الصدي “لغة الرواية قد تكون إيحائية أو تقريرية لكنها في المجمل معبر جيد عن مشكلات عصرنا الراهن وواقعنا العربي كونها بطبيعتها تميل إلى السرد والتفصيل فلا يناسبها الشعر ذو اللغة المكثفة الموحية” معتبرا أن الرواية أقدر على إيصال الفكرة من غيرها من الأنواع الأدبية.
 
والكتابة حالة إبداعية لا ترتبط عند الصدي بطقوس معينة فحين يشعر بحاجته إلى إفراغ ذلك الدفق الشعوري في داخله يجعل مشاعره تسيل على الورق وأفكاره المتصارعة تتجسد بالحرف الذي يميل إلى جعله ذا صبغة تميل إلى الشعرية.
 
الصدي ابن منطقة حوران يهوى كثيراً الكتابة بين أحضان بلدته إزرع حيث يرى في شجر زيتونها سياجاً يجعل روحه مخضرة.
 
ويؤكد الصدي أن الرواية ديوان العرب في الزمن الحالي على الرغم من ظهور أنواع حديثة كالقصة القصيرة جداً وقصيدة الومضة لكن يبقى للرواية وقعها الخاص.
 
وحول تحول عدد من الكتاب إلى الرواية يرى الصدي أن هنالك كتابا كثر يدعون كتابة الرواية وآخرين متميزون ويبقى القارئ الحصيف والناقد الحكمين على هذه النصوص المقدمة.
 
ورغم ارتباط الرواية بهموم المجتمع وقضاياه ومرافقتها للحروب منذ القديم حيث صيغت على شكل ملاحم إلا أن الصدي يرى أن الرواية السورية لم ترتق بعد إلى مستوى الحرب الكونية التي شنت على بلدنا وإلى المرحلة الصعبة التي عشناها.
 
وحول الروابط بين العمل الروائي وغيره من الأجناس يبين الصدي أنه لا يوجد نص أدبي مستقل بنفسه فلا بد من وجود روابط تجمعه بغيره من النصوص فهنالك اللغة الشعرية الراقية التي تربط بين الرواية والشعر وهنالك الحكاية والخبر والعناصر الدرامية وكلها تجمعها الرواية ضمن نسيج يجذب القارئ إليه.
 
سليمان الصدي صحفي وشاعر سوري مغترب نائب نقيب الصحفيين العرب الأميركيين في لوس أنجلوس وعضو في اللجنة العربية الأميركية للدفاع عن سورية صدر له كتاب أوراق الحياة ورواية رائحة التفاصيل.
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 103

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019