الأخبار |
أردوغان يعلن عن أمل جديد للتسوية السورية  مجلس الوزراء يقر إجراءات لتأمين السلع والمتطلبات الأساسية للمواطنين بأسعار منافسة  ما يسمى "التحالف العربي": التحقيقات الأولية تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على أرامكو مصدرها إيران  أردوغان يقترح إنشاء مدينة للمهجريين على الحدود السورية  سفير روسيا لدى إسرائيل: بوتين ونتنياهو لم يتطرقا إلى عقد لقاء ثلاثي بين موسكو وواشنطن وتل أبيب  إلى أي مدى يمكن اعتبار أن الأزمة السورية شارفت على النهاية؟  البيان الختامي لاجتماع رؤساء الدول الضامنة لمسار أستانا: حل الأزمة من خلال عملية سياسية بقيادة وملكية سورية مع احترام سيادتها ورفض الأجندات الانفصالية  رئيس الهيئة التونسية العليا المستقلة للانتخابات: إعلان النتائج النهائية للانتخابات غدا  الصين تدعو المسؤولين الأمريكيين إلى نبذ فكرة الحرب الباردة  بوتين: اتخذنا مع تركيا وإيران قرارا بمواصلة مكافحة الإرهاب في إدلب  مقتل جندي أمريكي في أفغانستان  الانتخابات برائحة ولون "الحرب"؛ هل سينتقل "نتنياهو" من رأس الهرم الحكومي إلى السجن؟  بريطانيا: سنعمل مع الشركاء الدوليين للرد على هجوم أرامكو  مارك إسبر لابن سلمان: ندرس كل الخيارات للتصدي للهجمات على السعودية  استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماة  إصابة 10 مدنيين عراقيين مدنيين بانفجار عبوات ناسفة في بغداد  نيبينزيا: هجوم أرامكو سيعقّد البحث عن حل سلمي للمشكلة اليمنية  الجيش اليمني: استهداف مصفاتي النفط السعوديتين رد على جرائم العدوان  نتنياهو: مستعدون لأية مواجهة محتملة عقب الهجمات على المنشآت النفطية السعودية  ألمانيا تمدد تعليق صادرات الأسلحة إلى النظام السعودي     

نجم الأسبوع

2015-06-11 15:21:36  |  الأرشيف

عبد الرزاق البيطار

1253-1335هـ/1837-1916م


عبد الرزاق بن حسن بن إبراهيم البيطار، أحد أعلام مؤرخي دمشق، عالم بالدين متمكن من الأدب عارف بالموسيقى، ولد في دمشق في حي الميدان من أسرة البيطار التي اشتهرت بالعلم والفضل.

حفظ القرآن في صباه وحضر دروس والده الشيخ حسن البيطار، وأخذ عنه المتون في مبادئ العلوم، ثم قرأ على شقيقه الأكبر الشيخ محمد فقه أبي حنيفة، وعلى أخيه الثاني الشيخ عبد الغني علم القراءات، ثم لازم دروس الشيخ محمد الطنطاوي، فأتم معه دراسته للعلوم العربية والشرعية، كما أخذ عنه علمي الفلك والحساب، ثم لازم الأمير عبد القادر الجزائري، وقرأ عليه جملة من الكتب أبرزها «الفتوحات المكية»، وكان متبحراً في علوم السنة والحديث وسند اتصاله.

كان سلفي العقيدة ومع ذلك كان يدعو إلى تجديد مذهب السلف فلا يقبل رأي أحد من دون حجة، وكان يأخذ الأحكام بالدلائل، ويقبل قول الحق من أي قائل إذا كان علمه صحيحاً مما جعله يختلف مع بعض الجامدين بسبب نشر دعوة الاجتهاد ويلقى منهم عنتاً ومعارضة.

اشتغل بالأدب مدة، ولكنه اقتصر في آخر أمره على علمي الكتاب والسنة، وكان يلقي الدروس الدينية والوعظ في جامع الدقاق بالميدان في داره، وكانت له أساليب موفقة في الإقناع. وكان محبوباً من الناس لما كان يتحلى به من لين العريكة ودماثة الخلق ورقة الجانب والبراعة في إيراد النكت والنوادر واستحضار اللطائف والأمثال والشوارد، مع لطف وسعة صدر وكرم ضيافة، وكان إلى هذا حسن الصوت، شجيه مع طلاوة ومقدرة على فظ الإيقاع ومعرفة أصوله وفروعه، وكان يحب الطبيعة ويترنم بجمالها، وله نظم وآثار في الأدب جمع فيها بين النثر والشعر.

قام برحلات في مناطق بلاد الشام، وزار مصر وحضر مجلس الشيخ محمد عبده الذي كرمه وعرف فضله، وله كتاب «الرحلة»، وقد اشتمل على عدة رحلات منها الرحلة القدسية والرحلة البعلية، وله جملة مراسلات في الأدب والتاريخ لم يطبع منها شيء، أما أشهر آثاره فكتاب «حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر»، ويقع في ثلاثة مجلدات ترجم فيه لمشاهير القرن الثالث عشر الهجري، وقد كتبه الشيخ عبد الرزاق في أدوار من عهود شبابه وكهولته وشيخوخته، ولم يترك الكتابة والتصحيح فيه إلا قبل وفاته بزهاء عشر سنين لما أصاب يده اليمنى من الشلل، وقد ترجم فيه أيضاً لطائفة من رجال القرن الرابع عشر من معاصريه الأحياء، وكانت ترجماته تقدم صورة وافية عن حياة المترجم لهم من المشاهير، غير أنه أرخ أيضاً لكثير ممن ليس لهم آثار تذكر، كترجمته لبعض أهل الطرق المعروفة ونقله بعض حكاياتهم الغريبة أو ما كانوا يبتدعونه من أمور بعيدة عن الدين. من أشهر مريدي عبد الرزاق البيطار وأصدقائه الشيخ جمال الدين القاسمي الذي قرأ عليه رسالة في الفلك، وكان شديد الإعجاب به دائم الذكر لفضله وعلمه.

لم يقبل الشيخ التربع في أي منصب عرض عليه ورفض كل وظيفة، ووقف حياته على إلقاء دروس الدين التي كان يحضرها كثير من الطلاب. مات في دمشق ودفن فيها.
عدد القراءات : 9950

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019