الأخبار |
ترامب: لولا إجراءاتنا الصائبة لارتفعت وفيات كورونا في أمريكا إلى 2.5 مليون شخص  “كوفيد – 19” يتفشى بسرعة قياسية والصحة العالمية تحذر  الطوابير أمام الأفران أيضاً: أزمة الخبز تتصاعد  "طائر" يجبر طائرة نائب ترامب على العودة لمطار بنيو هامبشاير  «تحوُّل كبير كبير»: ترامب يخسر مكانته لدى الناخبين البيض  حفتر وصالح يصلان القاهرة في زيارة مفاجئة  ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران لأنها انسحبت من الاتفاق النووي  بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق  فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  الأردن يسجل أكبر حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ بدء التفشي  أمام الرئيس الأسد.. العمراني يؤدي اليمين القانونية سفيراً جديداً لسورية لدى بيلاروس  الحنين في زمن «كورونا».. بقلم: موسى برهومة  هل لدى الحكومة الوقت لتنفيذ وعودها؟  قطاع النقل.. نقص في اليد العاملة الخبيرة ومطالب تنتظر التنفيذ  روسيا تستيقظ على الساحة العالمية من سورية.. هل تضرب بعرض الحائط العقوبات الأميركية؟  "قسد" في ارجوحة الشيطان.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  إيران تسجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا على أساس يومي متجاوزا 3700 حالة     

نجم الأسبوع

2020-02-06 18:19:55  |  الأرشيف

منير كيال

رحل عن عالمنا الباحث والمؤرخ التاريخي منير كيال عن عمر ناهز الـ 89 عاماً فجر اليوم تاركاً مسيرة إبداعية وأبحاثا مهمة في تاريخ دمشق وتراثها عبر عشرات الكتب التي لم يغادر فيها صغيرة ولا كبيرة عن إرث الفيحاء العريق.
 
الحاصل على إجازة في الجغرافيا التي ساعدته في التأريخ لمدينته عبر عن بهائها وألغازها وحكاياتها وأفراحها وعبق تاريخها وخضرة غوطتها حتى اقترن اسمه باسم دمشق التاريخي لكثرة ما كتب عنها.
 
تعدى الإبداع عند الراحل كيال في مختلف مناحي الحياة من الجغرافيا إلى التراث وفق إطار بحثي شامل لتتراص مؤلفاته مثلما تراصت بيوت الشام بمشهد للموقف النبيل والبهجة الوارفة الذي كان ينقب عن علمه بدأب وبحرص شديدين معتمدا في ذلك على المكان والناس.
 
واعتمد كيال الذي كان عضوا في جمعية الأبحاث والدراسات باتحاد الكتاب العرب على الأمانة التاريخية والبحث الأصيل والحقيقة المدفونة التي خلدت اسمه إلى المستقبل البعيد فجاءت مؤلفاته التي تزيد على 30 كتابا في شتى مجالات الحياة الدمشقية وأوابدها ومكانتها على مدى العصور منها فنون وصناعات دمشقية والحمامات الدمشقية وتقاليدها ويا شام.. في التراث الشعبي الدمشقي وحكايات دمشقية والمرأة في المثل الشعبي الشامي.
 
وقال الأديب والباحث غسان كلاس مقرر جمعية البحوث والدراسات في اتحاد الكتاب خلال تصريح لسانا “الراحل كيال كان باحثا ومؤرخا مهما في تاريخ دمشق وحضارتها فاهتم بالتراث المادي واللامادي السوري بشكل عام والدمشقي بشكل خاص وله بصمات مهمة في موضوع خيال الظل الذي أسس معجما خاصا به إضافة إلى أنه كان مصورا فوتوغرافيا وأقام أكثر من معرض”.
 
وحول ما ميز الراحل كيال عن غيره من المؤرخين بين كلاس انه كان يبحث بطريقة ميدانية حيث كان يقوم بنفسه بالبحث عن المعلومة فيلتقي الأشخاص المعنيين ويأخذ منهم ما لديهم حول هذا الموضوع مؤكدا أن رحيله خسارة للحركة التوثيقية التراثية والتاريخية السورية وخاصة بما يرتبط بمدينة دمشق.
عدد القراءات : 2900

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020