الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

نجم الأسبوع

2020-09-28 02:50:50  |  الأرشيف

رياض نجيب الريس

 رحل أمس الصحافي والناشر السوري رياض نجيب الريس (1937 – 2020) بعد إصابته بفيروس كورونا. وُلد الريس في دمشق سنة 1937، وكان والده قد منحه اسم رياض تيمّناً برياض الصلح، رئيس حكومة الاستقلال الأولى في لبنان. قدِم الريّس إلى لبنان شاباً، ليتعلّم في مدرسة برمّانا العالية، لأن والده المناضل ضد الاستعمار الفرنسي رفض أن يتعلّم ابنه في مدارس فرنسية. والده نجيب ظلّ رياض يحتفظ باسمه حين ظلّ يكتب اسمه الثلاثي دائماً: رياض نجيب الريس. في سنواته الجامعية، سافر الريس للالتحاق بجامعة كامبريدج في بريطانيا. سنوات طويلة قضاها بعيداً عن دمشق متنقلاً بين عواصم ومدن عدّة بسبب عمله الصحافي، لكن بيروت احتضنت معظم ذكرياته وتجاربه من صداقات، وعمله الصحافي وفي دار النشر التي انتقلت بعد تأسيسها في لندن إلى العاصمة اللبنانية. بعد عمله لفترة هنا في الصحافة، كان عليه أن يغادر إلى لندن مع بداية الحرب الأهلية حيث خاض تجارب صحافية عدّة هناك، بالإضافة إلى افتتاح مكتبته «كشكول» في أحد أحياء العاصمة البريطانية. الوجهة إلى بيروت مجدّداً بعدما فشل في إحياء جريدة والده «القبس» من دمشق سنة 2000. طوال تلك الفترة لم يغب عن مشاغل العالم العربي السياسية والثقافية والصحافية. مشاغل تُرجمت بشكل أو بآخر في دار «رياض الريس للنشر» التي شكّلت وجهاً ثقافياً أساسياً في بيروت والعالم العربي، من خلال العناوين المتنوّعة التي كانت تطرحها سنوياً، والحضور الأساسي لها في بيروت. كذلك لم تغب هذه المشاغل عن مؤلفاته في السياسة والشعر والفكر والتي وصلت إلى 30 عنواناً منها: «رياح الشمال»، و«أرض التنين الصغير: رحلة إلى فيتنام»، و«رياح السموم»، و«مصاحف وسيوف»، و«صراع الواحات والنفط: هموم الخليج العربي»، و«الخليج العربي ورياح التغيير»، و«صحافي ومدينتان» وكان آخرها «صحافي المسافات الطويلة» (2017) عبارة عن حوار طويل أجرته سعاد جروس مع الريس ويتضمّن أبرز المحطّات من حياته على مدى ستة عقود.

عدد القراءات : 827

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021