الأخبار |
المعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سورية  إطفاء حمص: السيطرة على كل الحرائق المشتعلة في قرى وادي النضارة  السومة في صدارة هدافي تصفيات آسيا وكأس العالم  الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلاً فلسطينياً في القدس المحتلة  بكين تجدد دعوة واشنطن لعدم التدخل في شؤونها الداخلية  تعليق التفاوض بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة  مايسمى التحالف الدولي يدمر قاعدته العسكرية في عين العرب بعد الانسحاب منها  كشف فائدة القهوة في مكافحة مرض السكري 2  مساعد وزير الخارجية الأمريكي يحمل رسالة إلى قطر حول إيران  لافروف: لا ينبغي تسييس مكافحة الإرهاب لتحقيق أهداف خاصة ويجب إيجاد آليات لمحاربته بشكل عالمي  أعضاء حزب العمال الكردستاني في شمال سورية عددهم لا يتجاوز بضعة آلاف  روحاني يكشف عن دولتين وراء انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي  لافروف: روسيا ستشجع على تطبيق الاتفاق الأخير بين دمشق والأكراد وتعاون سورية وتركيا الأمني  إيران تنفي تعرضها لهجوم سيبراني أميركي  كندا وتشيكيا تدينان العدوان التركي على الأراضي السورية: يهدد أمن واستقرار المنطقة  إصابة فلسطيني واعتقال 14 آخرين بالضفة  منبج في قبضة الجيش السوري: نحو اتفاق «سياسي» مع «قسد»  بعد الولايات المتحدة…بريطانيا تستعد لسحب قواتها من سورية  بعد انتشار الجيش السوري في منبج.. إردوغان: دخوله ليس سيئاً  الجيش يدخل مدينة الرقة لأول مرة منذ خمس سنوات     

نجم الأسبوع

2010-02-13 14:16:33  |  الأرشيف

شخصية العدد مار مارون

الأزمنة 195 - 14 / 2 / 2010

هو ناسك وقديس تنسك في قورش قرب حلب في شمال سورية.. توفي مار مارون عام 410م، ينتسب إليه المسيحيون الموارنة. بنى ديراً باسمه على نهر العاصي قرب قلعة المضيق في سورية. قُتل 350 راهباً من أتباعه لرفضهم مقولة الطبيعة الواحدة في المسيح، دمّر ديره الإمبراطور يوستينيان الثاني سنة 694 للسبب نفسه.

اتخذ الموارنة من جبال لبنان الشمالية موطناً لهم بدﺀاً من العام، 677 يوم أصبح لهم كيانهم الخاص.

يتبعون العقيدة الكاثوليكية، ساهموا في بناﺀ أديرة وكنائس ورهبانيات شتى.

يرتبطون بوادي قنوبين- قاديشا، ويمتازون بقدرتهم على تطويع الجبال.

قدموا كثيراً من القديسين أبرزهم، مار شربل، القديسة رفقا، مار نعمة الله الحرديني... كما أن درب القداسة الرهبانية تتوسع أكثر فأكثر.

أما "كفرو بردا" فكانت تسمى براد في النصوص اليونانية "كفرو بَرَدا" وقد نشأت من قرية صغيرة مبنية حول هيكل وثني قديم إلى أن أصبحت في العصر البيزنطي إحدى المدن الكبرى، ويعتقد أن تحولها إلى مكان سكني يعود إلى القرنين الثاني والثالث للميلاد.

واشتهرت مدينة براد في فترة ازدهارها حيث كانت مركزاً إدارياً وتجارياً ودينياً.

وانتشرت الديانة المسيحية فيها في أواخر القرن الرابع وبنيت على أراضيها ثلاث كنائس وديران وبرج للمتوحدين وعمود نسكي، وازدادت أهميتها من خلال حياة القديس مار مارون على أرضها وبعد وفاته واحتضانها لضريحه.

وكان المجمع الماروني قد اعتمد أخيراً دراسات البعثات الأثرية والجيولوجية لتحديد المواقع التي ترهَّب فيها مار مارون متبنياً موقعي براد وقلعة كالوتا (30 كلم عن مدينة حلب) التي تضم أيضاً المكان الذي لجأ إليه القديس مار سمعان العمودي زاهداً متنسكاً.

 
عدد القراءات : 11281

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019