الأخبار |
تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية  أوهامُ مشروعِ الانتصارِ الإسرائيلي.. بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي  أرتال أنقرة تحت النار: الجيش السوري يصل الطريق الدولي  متحالفة مع الاحتلال الأميركي وترفض تسليم مناطق سيطرتها للدولة … «الإدارة الذاتية» الكردية تريد من الجيش السوري حماية الحدود!  الرياض تطلب الوساطة مع طهران  سورية ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  زيلينسكي يدعو نتنياهو للاعتراف بأن المجاعة في القرن الماضي كانت إبادة للشعب الأوكراني!  المقاومة تلعب على قيود إسرائيل الداخلية والإقليمية  معركة خان شيخون: طريق إدلب تمرّ من هنا  الخارجية المصرية لأمريكا: القضية الفلسطينية ينبغي أن تحل على أساس "حل الدولتين"  عودة أكثر من ألف مهجر خلال يوم واحد … انتهاء مدة تسوية أوضاع السوريين في إسطنبول اليوم.. وقد يواجهون الترحيل  مصادر إعلامية: الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء خان شيخون الشمالية وسط معارك عنيفة  هكذا يذهب المازوت إلى السوق السوداء!  زعيم المعارضة الكندية يطالب بفتح تحقيق جنائي بحق ترودو  الولايات المتحدة ترحب بقرار البحرين الانضمام إلى تحالف "تأمين الملاحة"  لحود:انتصارات الجيش السوري على المؤامرة الإرهابية انتصار للمقاومة  كردستان العراق يطالب تركيا و"حزب العمال" بتجنيب مواطنيه الضرر  قرقاش: أي قرار حول اليمن يجب أن يكون حصيلة حوار يمني  عراقجي: أمريكا ليست طرفا موثوقا به من أجل إجراء مفاوضات جديدة     

نجم الأسبوع

2015-01-03 06:00:20  |  الأرشيف

قتيبة الشهابي 1934 - 2008

حين نتحدث عن دمشق واثارها فلا بد ان قتيبة الشهابي واحد من اولئك الذين يجب ان نقف عند ما وثقوه عن دمشق وما التقطته عدسته وخطه قلمه المبدع في الحديث عنها , قتيبة الشهابي ليس طبيب اسنان وكفى , بل مؤرخ اللحظة وهو الذي قال ذات يوم انا مؤرخ الهو بالطب , ويصح العكس ان اكون طبيبا اهوى التاريخ ولكن ليس اي تاريخ في رصيده الابداعي اكثر من 60 كتابا توثيقيا وحين نقول توثيق لايعني اننا ننتقص من قيمة الابداع لا ابدا ’ بل ان ما خلدته عدسته لايمكن ان يمحى وا ن زال عن الارض فهو حاضر في الكتب والمعارف والمعاجم اليوم نقف عند محطات من حياته الثرة والغنية كما نقلتها الموسوعات , وما اغنى هذه الحياة واقل ما كتب عنها
الدكتور قتيبة الشهابي (1934 ـ 2008) أحد أهم الكتاب عن دمشق في القرن العشرين وأحد أهم المؤرخين في تاريخ دمشق.
حياته
من مواليد دمشق عام 1934. والده الأمير أحمد الشهابي الذي كان أحد المناهضين للاستعمار الفرنسي في غوطة دمشق، حيث كان طوال فترة الثورة رئيساً لمحكمة الاستقلال في قرية «الحتيتة» في الغوطة، والذي عانى طويلاً مرارة النفي واللجوء إلى شرقي الأردن حتى صدور العفو عن الثوار من قبل سلطات الانتداب الفرنسي. ثم سكن الأمير أحمد والد قتيبة مدينة الحسكة، حيث كان قاضياً (نائب عام)، ثم عمل محامياً.
درس الدكتور قتيبة الشهابي المرحلة الابتدائية في مدرسة دوحة الأدب أثناء الاحتلال الفرنسي لسوريا حيث كان مدرسوه عربا في تلك المدرسة التي أسست خصيصا للرد على المدارس الفرنسية آنذاك.
أحب الشهابي التصوير الفوتوغرافي منذ طفولته، فاقتنى أول كاميرا وكان ثمنها آن ذاك ليرة سورية واحدة، فبدأ بممارسة الهواية حتى أصبح محترفاً.
أما في الإعدادية فقد أضاف إلى جعبة هواياته هواية المطالعة وكتابة القصة، وقد فاز بمسابقة القصة التي أجرتها مجلة عصا الجنة لصاحبها الأديب المرحوم نشأت التغلبي.
وبالرغم من أن والد الدكتور الشهابي كان محامياً، لم يسمح له بدارسة الحقوق بعد نيله شهادة الثانوية العامة في الفرع الأدبي. فما كان من الشهابي إلا أن يختار دراسة طب الأسنان، وكان في ذاك الوقت مسموحاٌ لحملة الشهادة الثانوية العامة الفرع الأدبي بأن يدرسو طب الأسنان في سوريا. بالرغم من ذلك، لم يحب الشهابي أبداٌ طب الأسنان، فكان في أول شهر من الدراسة يبكي لعدم فهمه شيئاً من المنهج. ولكن بتصميمه وقوة إرادته، خاض سنين الدراسة الجامعية والدراسات العليا وأصبح من المميزين بعمله بشهادة زملائه ومرضاه.
بدأت رحلته بالبحث التاريخي والتوثيق بالصور حينما كلفته الدكتورة نجاح العطار في العام 1985 بالبحث التاريخي للمدينة. واجه الشهابي العديد من الصعوبات في البحث بسبب قلة المصادر وقلة التوثيقات الخاصة بالأحداث التاريخية التي مرت بها مدينة دمشق.
انجازاته ومناصبه
يحمل دكتوراه في جراحة الأسنان‏ من لندن كما تخصص بالتصوير الضوئي العلمي والمجهري والفني وكان له عدة معارض تشكيلية وفنية داخل سوريا وخارجها. وعمل في المناصب التالية:
• عضو في الهيئة التعليمية في كلية طب الاسنان بجامعة دمشق 1963-.1994‏
• أستاذ التشريح الفني في كلية الفنون الجميلة - جامعة دمشق.‏
• عضو نقابة الفنون الجميلة بدمشق.‏
• عضو اتحاد الفنانين التشكيليين العرب.‏
• متخصص بالتصوير الضوئي من لندن.‏
• خبير ثقافي في وزارة السياحة.‏
• مستشار وزير السياحة (2000 - 2007).‏
• عضو هيئة تحرير مجلة دليل السائح.‏
المؤلفات
كتب الراحل قتيبة الشهابي 27 مؤلفاً مطبوعاً، ستة منها مؤلفات علمية تتضمن أربعة كتب جامعية تدرس في كلية طب الأسنان في جامعة دمشق بالإضافة إلى معجمين إنكليزي - عربي عن مصطلحات طب الأسنان والمصطلحات الطبية. إضافة لذلك، يوجد سبع عشرة مؤلفاً من مؤلفاتة التسع والعشرين في مكتبة الكونغرس الأمريكي.
أما كتبه في مجال التاريخ والتراث والآثار فهي:‏
• دمشق تاريخ وصور.‏
• هنا بدأت الحضارة (سورية تاريخ وصور)‏
• أسواق دمشق القديمة ومشيداتها التاريخية.‏
• مآذن دمشق تاريخ وطراز.‏
• معجم ألقاب أرباب السلطان في الدول الإسلامية.‏
• مشيدات دمشق ذوات الأضرحة وعناصرها الجمالية.‏
• معالم دمشق التاريخية.‏
• أبواب دمشق وأحداثها التاريخية.‏
• زخارف العمارة الإسلامية في دمشق.‏
• النقوش الكتابية في أوابد دمشق.‏
• دمشق الشام في نصوص الرحالين والجغرافيين والبلدانيين العرب والمسلمين.‏
• طريف النداء في دمشق الفيحاء.‏
• صمود دمشق أمام الحملات الصليبية.‏
• معجم دمشق التاريخي (ثلاثة أجزاء).‏
• الطيران ورواده في التاريخ الإسلامي.‏
• نقود الشام.‏
• عباقرة وأباطرة من بلاد الشام.‏
• أديرة وكنائس دمشق وريفها.‏
• أضرحة آل البيت والمقامات الشريفة في سورية (بالعربية والفارسية).‏
• معجم المواقع الأثرية في سورية.‏
• تاريخ ما أهمله التاريخ.
وفاته
توفي الدكتور قتيبة الشهابي عن عمر ناهز 74 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان
 
عدد القراءات : 9343

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019