الأخبار |
موغيرني تدعو إلى ضبط النفس على خلفية أحداث خليج عمان  مؤتمر القوى الوطنية الليبية بالقاهرة يرفض مبادرة السراج ويؤكد حسم عملية "تحرير طرابلس"  لبنان يحبط مخططا لـ "داعش" لاستهداف دور عبادة  وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته  أبواب دمشق مغلقة أمام حماس.. وهذه الشروط المطلوبة  وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يدعون إلى خفض التصعيد بشأن الهجوم في خليج عمان  الخال لـ الأزمنة: أسود قدم للدراما اللبنانية ما هو مختلف.  احتراق حقول زراعية في اعتداء إرهابي جديد بالقذائف الصاروخية على قرية الشيخ حديد بريف حماة الشمالي  سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماة  مصر تدفع 500 مليون دولار تعويضاً لـ"هيئة كهرباء إسرائيل"  صحف صينية: مواقف أمريكا وبريطانيا تجاه هونغ كونغ تتسم بالنفاق  الخارجية الروسية: اتهامات واشنطن لروسيا غطاء لاستعداد واشنطن استئناف التجارب النووية  مايسمى التحالف الدولي يقصف مجموعة إرهابيين في شمال العراق  "أنصار الله" تتوعد بمواصلة استهداف المطارات ومناطق حساسة في السعودية  شمخاني: إيران هي المسؤولة عن أمن الخليج وعلى قوات أمريكا الرحيل  تعرف على الضوابط والمعايير المتعلقة بمنح الإجازة الخاصة بلا أجر  إيران تعلن اعتقال عملاء للمخابرات الأمريكية وتفكيك شبكة تجسس كبيرة  الجيش والداخلية يعلنان حالة الاستنفار القصوى بعد وفاة محمد مرسي  إيران: إنتاج 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب في غضون 10 أيام     

نجم الأسبوع

2015-01-03 06:04:19  |  الأرشيف

نشأت التغلبي (1914- 1995)

من مواليد دمشق عام 1914، تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة البحصة والثانوي في المدرستين الإيطالية ثم اللاييك، وفي اللاييك استطاع أن يتقن الفرنسية وينال شهادتها بدأ ممارسة العمل الصيفي مبكراً وفي عام 1932 عمل محرراً في جريدة الاستقلال العربي، ثم انتقل إلى جريدة الجزيرة، وفي العام 1936 انتقل إلى جريدة القبس حيث عمل فيها محرراً ثم مديراً لإدارتها ثم سكرتيراً للتحرير، وفي عام 1942 أسس الفرنسيون أول إذاعة بدمشق وكانت بقوة نصف كيلو واط ولا تسمع إلاّ في حدود مدينة دمشق وكان مقرها بساحة النجمة بدمشق وعين سامي الشمعة مديراً لها وكان نشأت التغلبي معاوناً له، وعندما استقال سامي الشمعة بعد عشرة أيام من تسلمه الإدارة حل نشأت التغلبي مديراً مكانه لكنه قرر أن يتضامن مع الثوار ضد الفرنسيين فقام مع زميله الأستاذ يحيى الشهابي الذي كان يعمل مذيعاً في الإذاعة بتحطيم أجهزة الإذاعة وهربا متوارين عن الأنظار.
وبعد مدة أستأنف العمل الصحفي وعمل مجدداً سكرتيراً لتحرير جريدة القبس.
في العام 1945 شارك بجريدة الأخبار فجدد في تحريرها وإخراجها، في ا لعام 1947 دعا إلى تأسيس رابطة لمحرري الصحافة وأصر على انتقاء المبدعين منهم, وبعد ذلك استطاع الحصول على ترخيص بإصدار مجلة أسبوعية تحت اسم "عصا الجنة" وعقب انقلاب حسني الزعيم عام 1949 وفي الثلاثين من آذار أسندت إليه من جديد مديرية الإذاعة التي كان مقرها بشارع بغداد آنذاك ثم تم نقلها إلى شارع النصر كما أسندت إليه رئاسة تحرير مجلة الجندي لعدة سنوات.
في الستينيات أقام أخارج سورية متنقلاً بين القاهرة ولندن حيث كان يكتب في مجلة الحوادث اللبنانية مقالاً أسبوعياً يدور حول السياسة العربية توفي عام 1995.
والجدير بالذكر أنه عمل ممثلاً في فيلم تحت سماء دمشق في العام 1931 وكان هذا ثاني فيلم سينمائي يتم إنتاجه في سورية.
عدد القراءات : 9420

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019