الأخبار |
منظمة الصحة: كوريا الشمالية تؤكد أنها لم تُسجل إصابات بفيروس كورونا  انفجار عبوة ناسفة بصهريج وقود في عفرين بريف حلب  تسجيل 828 وفاة جديدة بفيروس كورونا في مستشفيات إنجلترا  تهديد السنوار يتفاعل: نتنياهو يطلب «حواراً فورياً»  ارتفاع عدد الإصابات بكورونا على متن حاملة الطائرات الامريكية  هل كان ترامب محقا بشأن منظمة الصحة العالمية وأدوية كورونا؟  هل كان "البنتاغون" ووكالات المخابرات الأمريكية على علم بظهور فيروس "كورونا" في دول العالم؟  هل يسرع كورونا خطط بن سلمان لاعتلاء العرش؟  إياكم واللعب بالخبز..!.. بقلم: حسن النابلسي  الصين ربحت المعركة... نهاية الحرب أم استعدادٌ لجولة أخرى؟  النفط من «الحرب» إلى الأزمة: نحو «أوبك+» جديد؟  مقتل ضابط أميركي في دير الزور: «داعش» يضاعف تحرّكاته  أهالي قرية حامو وعناصر الجيش يعترضون رتلا لقوات الاحتلال الأمريكي بريف الحسكة  رغيف الخبز على “الذكية” والبداية من دمشق وريفها  بوتين عن كورونا: الأسابيع القادمة ستكون مرحلة حرجة ومستعدون للصراع من أجل حياة كل مواطن  "الصحة العالمية" تخرج عن صمتها بعد تهديد ووعيد ترامب!  التصعيد الأمريكي الإيراني... مواجهة قريبة أم مناورات سياسية  أول تعليق من ترامب على استقالة وزير البحرية الأمريكية توماس مودلي  جرثومة صغيرة.. بحجم العالم!.. بقلم: طلال سلمان     

أخبار سورية

2019-07-17 03:39:54  |  الأرشيف

وحدات الجيش تباشر مهامها على الحدود مع العراق.. وامتعاض من داعمي الإرهاب

باشرت وحدات من الجيش العربي السوري مهامها على الحدود السورية العراقية بالتعاون مع الجانب العراقي، بعد أن أقامت نقاط حراسة قرب الحدود في إطار التعاون الأمني بين البلدين لمنع تسلل من تبقى من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي بين البلدين، الأمر الذي أثار امتعاض مواقع الكترونية داعمة للتنظيمات الإرهابية والميليشيات مسلحة.
وأكدت المواقع وصول وحدات من الجيش العربي السوري إلى الجزء الأخير من الحدود التي تربط بين مدينة القائم العراقية والبوكمال السورية والتي يقع بها المنفذ البري الرئيس بين البلدين، وإن هذه الوحدات باشرت عملها في المنطقة بالتعاون مع الجانب العراقي.
ونقلت المواقع عن مصادر في الفرقة الثامنة بالجيش العراقي تأكيدها، أن وحدات الجيش، التي وصلت إلى المنطقة الحدودية المعزولة بأسلاك شائكة أقيمت بشكل مؤقت للتمييز بين الأراضي العراقية والسورية، بلغ عددها بضع مئات ترافقها قوات من حركة النجباء العراقية الرديفة للجيش العربي السوري، وسط حديث عن وجود قوات رديفة أخرى لم يجر التأكد منها.
ووفق المصادر بالفرقة الثامنة المسؤولة عن تأمين الحدود العراقية مع سورية، فإن وحدات الجيش العربي السوري انتشرت في مناطق كانت تنتشر فيها قوات عراقية رديفة تقاتل إلى جانب الجيش في سورية، وسبق أن تم استهدافها بطائرات مجهولة يعتقد أنها تابعة للاحتلال «الإسرائيلي» العام الماضي وأسفرت عن استشهاد وإصابة 52 عنصراً من أفراد تلك القوات في مثلث التنف على الحدود السورية العراقية.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن وحدات الجيش أطلقت دوريات راجلة وأخرى بعربات عسكرية برفقة القوات الرديفة في المنطقة الحدودية من الجانب السوري والبالغة نحو 40 كيلومتراً فقط، بسبب وقوع المناطق الأخرى من محافظة دير الزور تحت سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» المتحالفة مع الاحتلال الأميركي.
وأعلن مصدر أمني عراقي، أول من أمس بحسب الموقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم» عن «فتح السلطات السورية نقاط تفتيش قرب الحدود مع العراق».
وقال المصدر الذي نشرت «الوطن» تصريحه في عددها الصادر أمس: إن «هذه النقاط هي للحراسة وتابعة للشرطة السورية»، مبيناً أن «هناك تعاوناً بين هذه النقاط وحرس الحدود العراقي لمنع تسلل الإرهابيين ومراقبة المساحات المشتركة».
وفي مؤشر واضح على استيائها من انتشار وحدات الجيش على الحدود مع العراق زعمت المواقع، أن التقارير التي أذاعتها وسائل إعلام محلية سورية حول افتتاح نقاط مراقبة للسلطات السورية على الحدود مع العراق، «غير دقيقة»، وأن كل ما في الموضوع أنها عملية تشارك لمواقع القوات الرديفة الموجودة منذ أشهر طويلة داخل الشريط الحدودي السوري.
بدورها، عرضت وسائل إعلام عراقية شريط فيديو يظهر حديثاً لقائد الفرقة الثامنة بالجيش العراقي، عدنان سلمان، مع أحد ضباط الجيش العربي السوري ليلاً من خلف أسلاك شائكة، وتركز الحوار على أهمية التعاون بين الجانبين في حفظ الحدود، حسبما ذكرت المواقع.
عدد القراءات : 3551
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3515
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020