الأخبار |
لماذا تجرأ الاحتلال الإسرائيلي على ضم الضفة الغربية هذه المرة؟  خبراء يحذرون من موجة اضطرابات عقلية بسبب كورونا  هذه خيارات سورية مقابل الحصار والضغوط ..  ترشيح جو بايدن رسميا عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية  حالات كورونا تتزايد و”مفاجآت طيبة” بخصوص العلاج  مجلة «لها» تلقى مصير «الحياة»؟  جنازة حاشدة لفلويد وسط استمرار التظاهرات  العراق.. مساع لمقاضاة أول وزير بتهم فساد مالي واداري  المكسيك تسجل 625 وفاة و4346 إصابة جديدة بفيروس كورونا  3 دول عربية ضمن التصنيف العالمي لأجود أنواع زيت الزيتون  هل تشهد السعودية “موجة ثانية” من كورونا؟ أعداد المصابين عادت للارتفاع بعد تخفيف القيود  بعد تصريح وزير الصحة.. نقيب صيادلة دمشق : لدينا نقص كبير في الأدوية خصوصاً الأدوية النوعية  أميركا… الدولة المارقة.. بقلم: إبراهيم مصطفى  الاختبار.. بقلم: محمد خالد الأزعر  عشرات آلاف الأستراليين ينضمون إلى حملة الاحتجاجات العالمية ضد العنصرية  إصابة أكثر من 15 شخصاً بانفجار سيارة مفخخة قرب صوامع تل حلف بريف الحسكة الشمالي الغربي  ليبيا.. «الوفاق» تُطبق على الغرب: رهانات الحرب والسلم  القضاء الهندي ينتقم من مغتصب فتاة بعقوبة لا تخطر على بال  الرئيس المصري يعلن مبادرة لإنهاء أزمة ليبيا تتضمن تمثيلا عادلا للأقاليم الثلاثة  مصر... قرار بمنع 5 "إعلاميات وفنانات" من الظهور لمدة عام على وسائل الإعلام     

أخبار سورية

2019-08-02 09:32:24  |  الأرشيف

البيان الختامي لـ"أستانا-13" يركز على إدلب واللجنة الدستورية ووحدة سورية وسيادتها

أعربت روسيا وتركيا وإيران عن ارتياحها لما تم إنجازه من تقدم في تحديد قوام ونظام عمل اللجنة الدستورية السورية، مؤكدة استعدادها للمساعدة في انعقاد هذه اللجنة في أسرع وقت ممكن.
 
وجاء إعلان الرعاة الثلاثة هذا، في البيان الختامي الذي صدر اليوم الجمعة عنهم في الجلسة العامة للجولة الـ13 من مفاوضات أستانا حول سورية، والتي استضافتها العاصمة الكازاخية نور سلطان اليومين الأخيرين.
 
وأشار البيان إلى أن روسيا تركيا وإيران بصفتها الدول الضامنة لـ"عملية أستانا"، أعربت عن أسفها لسقوط ضحايا بين المدنيين في إدلب السورية، واتفقت على اتخاذ "إجراءات عملية" من أجل حماية المدنيين وكذلك "العسكريين التابعين للدول الضامنة والمتواجدين داخل منطقة وقف التصعيد وخارجها في إدلب".
 
كما عبرت الدول الثلاث عن قلقها إزاء زيادة نفوذ تنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي وأكدت عزمها على القضاء عليه وعلى "داعش" وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.
 
وذكر البيان أن الدول الضامنة بحثت التطورات في شمال شرق سورية، وأعلنت رفضها "أي محاولات لخلق حقائق جديدة على الأرض، بما فيها مشاريع غير قانونية لإعلان حكم ذاتي، بذريعة مكافحة الإرهاب".
 
وأعربت الدول الثلاث عن عزمها على "مواجهة المخططات الانفصالية، التي تهدف إلى تقويض سيادة سورية ووحدة أراضيها وتضر بالأمن القومي للبلدان المجاورة".
 
ورحب البيان بعملية تبادل المعتقلين التي نفذتها دمشق والمعارضة المسلحة مؤخرا، مشددا على ضرورة مواصلة وتطوير نشاط فريق العمل المنبثق عن "مفاوضات أستانا" والمعني بشؤون تحرير المحتجزين والأسرى، باعتباره "آلية متميزة أثبتت فاعليتها وضرورتها لتعزيز الثقة" بين طرفي التسوية في سورية.
 
ودعا البيان المجتمع الدولي لدعم الجهود الرامية إلى إعادة اللاجئين والنازحين السوريين، وزيادة حجم المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون شروط، مشيرا إلى أن الدول الضامنة تبحث فكرة عقد مؤتمر دولي لتقديم المساعدة الإنسانية للشعب السوري.
 
ورحب البيان بمشاركة ممثلي لبنان والعراق في "مفاوضات أستانا" بضفة المراقبين للمرة الأولى، وختم بالإعلان أن الجولة الـ14 من المفاوضات بـ"صيغة أستانا" ستعقد في مدينة نور سلطان في أكتوبر المقبل.
 
المصدر: وكالات

 

عدد القراءات : 4043
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020