الأخبار |
الكذبة الكبرى التي قيلت لشعوب العالم حول كورونا  السفير الأرميني بدمشق: نقدر قرار مجلس الشعب إدانة جريمة الإبادة بحق الأرمن  الأردن: 32 شخصا يخضعون للحجر الصحي  بسبب مخاوف من جائحة فيروسية.. هبوط أكبر في أسهم أوروبا  ارتفاع عدد المصابين بـ"كورونا" في كل من البحرين والكويت  وزارة الخزانة الأمريكية تدرج أفرادا وكيانات لبنانية على قائمة الإرهاب  وزارة الصحة: لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا في سورية  هند ظاظا أصغر لاعبة في أولمبياد طوكيو 2020  القيادة العامة للجيش: تمكن جنودنا الشجعان في غضون الأيام القليلة الماضية من استعادة السيطرة على العديد من البلدات والقرى والتلال الحاكمة في ريف إدلب الجنوبي  فيروس كورونا يظهر في دولة أوروبية أخرى ويوسع رقعة انتشاره بالقارة العجوز  مجلس الشعب يوافق على عدد من مواد مشروع قانون تنظيم اتحاد غرف التجارة السورية  اعتقال أكثر من 20 شخصا في أوزبكستان خططوا للمشاركة في المعارك بسورية  إيران تؤكد انفتاحها على أي مقترح بشأن الاتفاق النووي يساعد على الاستقرار  الجيش السوري يحرر بلدات جديدة مقتربا من الإطباق على "النصرة" جنوب جبل الزاوية  وزارة الصحة اللبنانية تؤكد تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس "كورونا"  كيف تكشف دخول شخص ما إلى حسابك على "فيسبوك" دون علمك؟  القاء قنبلة وسط عزاء شرق طرطوس تسفر عن عدة إصابات  ماذا تعرف عن الطائرة التركية التي أسقطها الجيش السوري؟  الكويت توقف جميع الرحلات الجوية مع سنغافورة واليابان بسبب كورونا     

أخبار سورية

2019-08-12 19:15:10  |  الأرشيف

الخلافات تشق إرهابيي إدلب مع تقدم الجيش السوري

سبوتنيك ترصد هدوء الجبهات على خطوط التماس بريفي حماة و إدلب
 
 
كشفت مصادر مطلعة في إدلب أن عددا كبيرا من القياديين المحليين في تنظيمي "جبهة النصرة" و"جيش العزة" الإرهاربيين، قاموا خلال الأيام الأخيرة بنقل أفراد أسرهم وممتلكاتهم، من مناطق مختلفة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي باتجاه الحدود التركية تمهيداً للهرب إلى الأراضي التركية.
 
وقالت المصادر "إن حالة من التخبط والانهيار دبت في صفوف التنظيمين المذكورين بعد العمليات الخاطفة التي شنها الجيش السوري في ريفي حماة وإدلب والتي أسفرت عن تحريره العديد من البلدات والتلال الإستراتيجية، لافتة إلى أن خلافات شديدة وقعت بين التنظيمين وسط تبادل التخوين والاتهامات بينهما بالتخاذل أمام تقدم الجيش السوري".
 
وأوضحت المصادر أن اجتماعا عقده قياديون بارزون من التنظيمين أمس الأحد في مقر يتبع لهيئة "تحرير الشام" بمدينة إدلب، نشبت خلاله خلافات كبيرة وتبادل التخوين بين المجتمعين، بعد اتهامهم لقياديين محليين بالعمالة لـ "الحكومة السورية" كمسوغ لخسارة التنظيمات الإرهابية العديد من القرى والبلدات في ريف حماة الشمالي وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.
 
من جهة ثانية، أكدت مصادر محلية في إدلب أن الفصائل الإرهابية التابعة لتنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني" عززت مواقعها في بعض قرى جسر الشغور ومنعت دخول الإرهابيين المحليين إلى القرى التي يسيطرون بعد وقوع عدة عمليات تصفية طالت عشرات الإرهابيين الصينيين والأوزبك والشيشان والبلجيكيين بعد إعلان وقف إطلاق النار الأخير.
 
لافتة إلى أن قياديي الحزب التركستاني أمروا بنشر الحواجز وتكثيف الحراسة على أطراف مناطق سيطرتهم ضمن حدود "الإمارة الصينية" الممتدة في ريفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقية الشمال الشرقي المتاخمين للحدود التركية.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3913
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3511
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020