الأخبار |
موسكو لا تستبعد نية واشنطن التخلي عن معاهدة حظر التجارب النووية  بانتظار ما بعد «كورونا»!.. بقلم: رشاد أبو داود  ممثلو شعب ..أم ..؟!.. بقلم: هني الحمدان  الحكومة تطلب كشف حساب 6 أشهر من كل وزارة.. والسبب؟  قسد تهرّب قمح الحسكة إلى العراق  إصابات جديدة بكورونا في سورية.. والصحة تطلب الإبلاغ عن الحالات المشتبهة  ما هي خطة ضم الضفة الغربية ووادي الأردن.. وما هي السيناريوهات المحتملة؟  المسؤولية قولٌ وعمل.. بقلم: سامر يحيى  ليبيا.. أنباء عن تدمير منظومات تركية للدفاع الجوي بقاعدة "الوطية"  حرق العلم الأمريكي قرب البيت الأبيض بعد خطاب ترامب  رئيس غانا يدخل العزل الصحي الذاتي عقب إصابة شخص مقرب منه بكورونا  وفاة الممثلة المصرية رجاء الجداوي بعد صراع مع فيروس "كورونا"  قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها.. والأب متورط بالقتل!  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر تعلن مواعيد انتخابات مجلس الشيوخ  حجر بناء في ضاحية الأسد بعد رصد إصابة بفيروس كورونا  إسبانيا تعيد عزل أكثر من 200 ألف من سكانها بسبب كورونا  كورونا "المتحوّر" أكثر قدرة على العدوى  منظمة الصحة العالمية تنهي التجارب لدواءين لعدم فاعليتهما ضد كورونا  القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي تصدر قوائم الوحدة الوطنية لانتخاب مجلس الشعب     

أخبار سورية

2019-08-15 10:12:01  |  الأرشيف

في عيد الصحافة.. شكوى ضد أداء وممارسات وتجاوزات اتحاد الصحفيين

علمت مصادرنا أن عدداً من أعضاء المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين قد تقدموا بطلب للقاء المعنيين عن الاتحاد لوضعهم بصورة مايجري في كواليس الاتحاد والأداء الضعيف له والتمسك بالشكليات والابتعاد عن هموم المهنة إضافة لعرض التجاوزات النقابية والمالية خاصة بعد طلب اتحاد الصحفيين من الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بعدم الدخول لمقر الاتحاد إلا بعد الحصول على موافقة القيادة المركزية للحزب في مخالفة واضحة للأنظمة والقوانين المعمول بها في التفتيش على جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تمتلك مالاً عاماً. 
ويأتي هذا التصرف نتيجة الخوف بعد دخول أحد المفتشين المكلفين بمهمة رسمية إلى مقر الاتحاد وطلب بعض الوثائق المالية ضمن الخطة الرقابية العادية للهيئة .
 وأشار المصدر إلى أن القضية الأبرز لعرضها أمام القيادة ستكون امتناع المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين عن تنفيذ قرارات لجنة التحقيق المشكلة من المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين (أعلى سلطة نقابية) حول الانسحاب الخاطئ من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية لأسباب مجهولة والخروج عن وحدة الصف العربي بالانضمام لما يسمى (لجنة الانقاذ) حيث أن لجنة التحقيق التي يرأسها نائب رئيس اتحاد الصحفيين مصطفى المقداد أدانت رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين ونائبه وقررت حل اللجنة التي يقول رئيسها إياد ناصر أن ماقام به من تصرفات كان بمعرفة وتنسيق مع رئيس اتحاد الصحفيين الأمر الذي أثار استغراب أعضاء المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين والوسط الإعلامي والرياضي الذين بدت أصواتهم ترتفع منتقدة هذا الصمت والدفاع المستميت ومحاولة كسب الوقت وتمييع الأمور من رئيس اتحاد الصحفيين وعدم تنفيذ قرارات لجنة التحقيق كما بدأ الجميع يتحدثون عن الأداء الضعيف للمكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين وعدم لمس أية خطوة تطويرية في عمل الاتحاد رغم مرور أكثر من عامين على عمل المكتب بل على العكس كان الهم والاهتمام هو البحث عن المكاسب المادية وإقامة الدورات الإعلامية المأجورة بالتعاون مع مؤسسات خاصة والمهرجانات الإعلامية المكلفة إضافة إلى السفر والصرفيات والتعويضات المبالغ فيها لرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي.
 ويتوقع مراقبون أن الأيام القادمة ستكون حاسمة من خلال الدعوة لحجب الثقة وانتخاب مكتب تنفيذي جديد باعتماد معايير الكفاءة والخبرة والعمل النقابي إضافة إلى فتح الأبواب أمام الأجهزة الرقابية لتدقيق كافة الأمور المالية .
 
عدد القراءات : 4097
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020