الأخبار |
ميليشيا قسد الانفصالية تختطف عشرات المواطنين في الجزيرة.. وأهالي قرية الحصان يخرجون في مظاهرات احتجاجية على جرائمها  طائرة تجسس أمريكية تجمع معلومات استخباراتية عن كوريا الديمقراطية  موسكو تطالب بيونغ يانغ بمنع تكرار حوادث الاعتداء على حراس الحدود الروس  حركة سودانية تحمل السيادي والحكومة المسؤولية عن أحداث "ميرشينج" في دارفور  بنس: الجيش جاهز للدفاع عن مصالحنا وحلفائنا في الشرق الأوسط  نتنياهو وجنون السلطة.. ضم الخليل أنموذجاً  ليبرمان: دولة آسيوية حاولت اختراق أنظمتنا  جولة إعادة للانتخابات الرئاسية بين المرشحين سعيد والقروي  إصابة فلسطينيين باقتحام الاحتلال المزرعة الغربية شمال رام الله  امير سعودي يعلن انطلاق حركته المعارضة لابن سلمان!  الجيش يعثر على كهف في خان شيخون استخدم قاعدة للمسلحين و"مكتبا" للخوذ البيض  الانتخابات التونسية.. 3 مرشحين خاسرين يعلنون دعم قيس سعيّد في الجولة الثانية  ترامب: لا ضرورة للسحب من احتياطي النفط بعد "هجوم أرامكو"  قوة الأسد  لبيرمان: نحن من سيقرر من يكون رئيس الحكومة الإسرائيلية المقبلة  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في جيزان  إصابة خمسة فلسطينيين باعتداء للاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية  دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يسقط على ملعب "سان باولو" في بداية حملة الدفاع عن اللقب  برشلونة يبدأ مشوراه في التشامبيونزليج بتعادل مُخيب ضد دورتموند  دوري أبطال أوروبا.. إنتر يفلت من السقوط بين جماهيره أمام سلافيا براغ     

أخبار سورية

2019-09-11 12:32:34  |  الأرشيف

أريسيان: إرباك تركي بين الإتفاقات والوقائع

أريسيان: إرباك تركي بين الإتفاقات والوقائع
 
 
تتواصل الإستعدادت من الدول الراعية لمحادثات “أستانا” جهودها لإستقبال جولة جديدة من المحادثات في تركيا، 16 سبتمبر/أيلول 2019، في ضوء تطورات كثيرة أبرزها تسيير دوريات أمريكية – تركية مشتركة، ما يناقض واجبات تركيا، وهي من الدول الضامنة، في التمسك بالمسار السياسي للوصول إلى حل للأزمة السورية.
 
للوقوف على أبرز التطورات من الجولة القادمة في ظل المعطيات الجديدة التي أقدمت عليها كل من تركيا والولايات المتحدة إلى خطط أنقرة حول موضوع المنطقة الآمنة، سأل مركز “سيتا” الدكتورة نورا أريسيان، عضو مجلس الشعب السوري، حول تفاصيل هذه المواضيع.
 
خارج السرب
 
أعتقد أنه حان الوقت لتغيير تسمية هذا المصطلح “الدول الضامنة”، لأن تركيا أثبتت أنها خارج هذا المسار كلياً. فهي ليست ضامنة لشيء سوى أطماعها، وهي ما زالت تخرق كل الإتفاقات، وحتى الآن لم تلتزم بتنفيذ أي اتفاق، فهمّها الأساسي تحقيق الأطماع والأحلام “العثمانية الجديدة”، ولا ننسى أن تركيا اليوم تواجه تعقيدات وتصعيدات داخلية.
 
إن أوهام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإستعمارية لن توصله إلى أحلامه. لذلك، بات الأمر معقداً أكثر مما سبق، في حين روسيا وإيران يعتبران أن مسار “أستانا” سيلعب دوراً إيجابياً في تحقيق الإستقرار.
 
ورقة اللاجئين
 
لا بد أن نشير هنا إلى أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري مؤخراً والتي أرعبت كل التنظيمات المدعومة من تركياً، بالتالي إن كل الإحتمالات التركية لا تزال واردة، هذا من جهة. من جهة أخرى،  ما تزال المطالبات بدعم النقاط التركية مستمرة.
 
اليوم، يمكن القول بأن تركيا في تخبط دائم، لكونها تستعجل نحو هدفها في انشاء المنطقة الآمنة، وها هي تهدد أوروبا بفتح أبواب اللاجئين إذا لم يتم الموافقة على طلبها.
 
إنتهاك للسيادة والقانون
 
لقد بات من الواضح أن الأمور لم تحسم بعد، فتركيا لا تلبي اليوم مطالب واستراتيجيات أمريكا. فهي لم تظفر سوى بتسيير دوريات مشتركة معها، وهو ما أدانته سوريا لأنه انتهاك سافر للقانون الدولي ولسيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية.
 
من وجهة نظري، أرى أن تركيا مربكة بين روسيا وأمريكا بالشأن السوري وغيره من الملفات في وقت ازداد فيه الشرخ مع أوروبا، وكذلك مع واشنطن. لقد خسرت تركيا كل تحالفاتها، ومعه خسرت كل شيء. لقد بات واضحاً بأنها ستدفع ثمن كل أفعالها وجرائمها بحق سوريا والمنطقة تاريخياً وحالياً.
 
 
المصدر: مركز سيتا
عدد القراءات : 3323

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019