الأخبار |
نتنياهو يرفض لوائح الاتهام الموجهة له ويعتبرها "محاولة انقلاب سلطوية" ضده  سخونة على جبهة تل تمر: مفاوضات بالنار بين تركيا و«قسد»  الخارجية البريطانية: المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية  مقتل متظاهر وإصابة العشرات بحالات اختناق وسط بغداد  إنفاق دفاعي «ضخم» لـ«الناتو»... وسط «ودّ» أميركي  قلق متصاعد لدى إدارة ترامب: «القضية الأوكرانية» تُورِّط بنس وبومبيو  وزير الدفاع الأمريكي: الكرة بملعب كوريا الشمالية فيما يخص برنامجها النووي  الجزائريون يواصلون تنظيم المسيرات مع تصاعد الاحتجاجات قبل الانتخابات  البسطات العشوائية في شوارع وأسواق حلب قلق دائم للأهالي والمحلات التجارية.. ومصدر رزق للعائلات!  الرئيس البرازيلي يؤسس حزبا جديدا شعاره "الرب العائلة الوطن"  بوتين: روسيا ماضية في إكمال أحدث نظام للدفع الصاروخي  الجيش والطيران الروسي يحبطان هجوما للتركستان الصينيين بريف اللاذقية ويحيدان العشرات  الخارجية الإيرانية: لو اضطررنا سنمنع مفتشي وكالة الطاقة من دخول أراضينا  الهونزا.. مسلمون يعيشون حتى 150 عاماً وتلد نساؤهم بعمر الـ70  لأول مرة في دولة عربية .. ‘التربية الجنسية‘ في المدارس  واشنطن وبكين ـ حروب سياسية بنكهة الاقتصاد.. بقلم: ربى يوسف شاهين  واشنطن تحيي الوساطات: مواجهة طهران تتطلّب حلّ الأزمة الخليجية  نتنياهو أمام تحديات صعبة.. حرب وراثة في الليكود  "واشنطن بوست": ترامب ينقلب على السياسة الخارجية الأميركية  نائب ديمقراطي بارز: الوقائع المنسوبة إلى ترامب "أخطر بكثير" مما فعله نيكسون     

أخبار سورية

2019-10-16 09:01:14  |  الأرشيف

مهند الحاج علي لـ الأزمنة : حالة العداء التي قامت بها الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري لم تكن تنطبق على كل الوزراء في حكومته

أثار إعلان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، اعتزامه زيارة سوريا جدلا واسع النطاق على مستوى رسمي وشعبي في لبنان، مصحوبًا بانتقادات من رئيس الحكومة سعد الحريري.

عن هذا الموضوع يقول عضو مجلس الشعب _مهند الحاج علي _ للأزمنة نستطيع القول ان حالة العداء التي قامت بها الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري لم تكن تنطبق على كل الوزراء في حكومته، ففي داخل لبنان هناك تيارات مختلفة حليفة لسورية وبكل تأكيد الحليف الاساسي لها هو المقاومة ويتبعها حلفاء اخرين وهم يعلمون تماماً ان هناك مصلحة لبنانية في سورية وكما نعلم ان لبنان هو خاصرة سورية وأيضاً سورية هي رئة لبنان وبالتالي لن يستطيعون التخلي عنها.

لذلك أرى أن مبادرة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل لزيارة الى سورية تأتي وفق عدة امور :

أولاً من الناحية السياسية ان الجمهورية العربية السورية قد انتصرت واثبتت للعالم كله انها دولة قوية تحفظ امنها وحدودها وخاصة مع لبنان ونحن نعلم ان لبنان لا يستطيع حماية حدوده لوحده الا بمساعدة الجيش العربي السوري، اما من ناحية أخرى العلاقات التجارية ومدى تأثر الاقتصاد اللبناني بسبب قطيعة العلاقات ما قام به تيار المستقبل مع سورية، بل وعلى العكس نحن نعلم ان تيار المستقبل قد استثمر  في الازمة السورية وخاصة في ملف اللاجئين السوريين كما فعل الكثير من الدول العربية، ولكن معالي الوزير باسيل ورئاسة الجمهورية وحزب الله يعلمون تماماً ان اعادة العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية مع سورية تنعش الاقتصاد اللبناني وخاصة ان الحدود البرية الوحيدة للبنان هي سورية من كل الاتجاهات.

وبالتالي كل البضائع التي ستدخل الى لبنان سوف تدخل من خلال سورية خاصة اتوقع في مجال الادوية، وأيضاً سورية بحاجة الى لبنان من اجل عملية التبادل التجاري وزاد هذا الموضوع من اهميته بعد فتح معبر القائم بين سورية والعراق، وبالتالي لبنان سوف يصبح برياً متصلاً مع سورية والعراق وايران والاردن وغيرها من الدول العربية التي تريد ان تستثمر علاقاتها الاقتصادية عبر الاراضي السورية مع لبنان.

 ونضيف ايضاً الى تنشيط الحركة السياحية في لبنان وهذا موضوع مهم جداً بالنسبة له، وكما نعلم ان لبنان هو بلد سياحي ويعتمد كثيراً في اقتصاده على السياحة، وقطع الحدود البرية مع سورية بسبب تعنّد تيار المستقبل ادى الى فقدان الكثير من خصائصه وإيراداته وهذا انعكس على المواطن اللبناني الذي بدأ يستاء وينزل الى الشارع ويطالب الحكومة اللبنانية بإيجاد حلول من اجل انعاش الاقتصاد اللبناني وانا اعتقد ان بوابة الحلول ستكون من دمشق...طبعا وزيارته مرحب بها وابواب دمشق دائما مفتوحة.

دمشق _ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3373
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019