الأخبار |
بعد ورود العديد من التساؤلات حول عدم بث حوار الرئيس الأسد مع مجموعة من الشباب السوري..رئاسة الجمهورية توضح  حيدر العبادي يدعو إيران لعدم التدخل في شؤون العراق  ميلان يبدأ أولى خطوات استعادة إبراهيموفيتش  بري يكشف فشل مخططات تستهدف لبنان خلال الاحتجاجات الاخيرة  الهلال في ندوة للحزب الشيوعي الصيني: سورية حاربت الإرهاب نيابة عن العالم  فرصة ذهبية تقرب برشلونة من تنفيذ رغبة ميسي بالتعاقد مع مواطنه مارتينيز  وزير الخارجية الأردني: عزم نتنياهو ضم غور الأردن "إعلان قتل" لكل الجهود السلمية  بومبيو يبحث التعاون الأمني مع نظيره التركي  الجيش الليبي يعلن شرط نجاح أي عملية سياسية في البلاد  ستولتنبرغ: الناتو موحد بشأن روسيا خاصة ما يتعلق بالحد من التسلح  غانتس يفشل في تشكيل الحكومة... وانتخابات إسرائيلية ثالثة تلوح في الأفق  بوليفيا.. السلطات تؤكد مقتل 8 متظاهرين أثناء عملية "إل ألتو" الأمنية  الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة إيطالية بدون طيار غربي البلاد  فتيات سوريات يكافحن تأخر الزواج بتجميد البويضات ..عسى ولعلّ…  عائق وحيد يفصل روما عن لاعب ريال مدريد ماريانو دياز  أول تعليق من ترامب على شهادة السفير الأمريكي في الاتحاد الأوروبي بشأن أوكرانيا  رئيس وزراء فلسطين يدعو دول الاتحاد الأوروبي وروسيا إلى سحب جنسياتها من المستوطنين  سابقة تاريخية في إسرائيل.. شلل تام في تشكيل الحكومة ونتنياهو يدعو للوحدة  ضبط ألف كيلو لحوم جواميس فاسدة داخل منزل في باب توما  الأدنى في العالم ... حصة السوري من الأسماك أقل من كيلوغرام في السنة     

أخبار سورية

2019-11-09 04:39:09  |  الأرشيف

هل الواقع البيئي في طرطوس مرضٍ..؟!..مشاريع صرف صحي تعود لتسعينيات القرن الماضي.. ومكبات عشوائية

محافظة طرطوس كغيرها من المحافظات تعاني تلوث الصرف الصحي، وخاصة عندما يكون الأمر متعلقاً بالمخلفات الصناعية لذلك قد تكون طرطوس اليوم الأكثر تأثراً بمخاطر التلوث في المنطقة الساحلية..
هذا الواقع بالتأكيد ليس وليد السنوات الماضية، وما خلّفته الحرب الإرهابية من آثار وتداعيات على كل مفاصل الحياة لجهة ترتيب الأولويات، فهذا التراجع بان وتجلى بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، ولاسيما مع تزايد أعداد السكان من جراء النزوح من المحافظات الأخرى بسبب الحرب الإرهابية وجرائم الإرهابيين، ما أضاف ثقلاً آخر على البنى الخدمية وهو ما يمكن رؤيته يومياً من خلال أكوام القمامة في جميع أرجاء المدينة من أحياء المخالفات مروراً بالأحياء المنظمة وصولاً إلى وسط المدينة والشوارع الرئيسة.
واقع لم تشهده هذه المدينة التاريخية السياحية سابقاً في ظل واقع مؤلم، كما يؤكد القائمون على موضوع النظافة في المحافظة، حيث نقص كبير في الإمكانات والآليات بسبب الانتشار العشوائي للتجمعات السكانية وكثرة مصادر المياه وقرب هذه المصادر من التجمعات السكانية وبوجود أكثر من400 مصب للصرف الصحي ملوث يصب في مياه البحر والأنهار والأراضي الزراعية، وما زالت أغلب المشروعات الخاصة بالصرف الصحي متعثرة ومتوقفة عن التنفيذ بآن واحد، بعضها بُدئ العمل به منذ تسعينيات القرن الماضي وما زال ينتظر إيجاد الحلول كي تأخذ طريقها للتنفيذ.
ومقابل هذه الصورة التي تبدو قاتمة لجهة الوضع البيئي، ثمة مؤشرات تبدو متفائلة من قبل معنيين بالموضوع لجهة وجود اقتراحات وخطط باشرت المحافظة بها وستحمل البشرى السارة لكل المواطنين شرط وصول الأمور لخواتيمها، ومن أهم نتائجها سيكون إقفال كل مكبات القمامة العشوائية المنتشرة في المحافظة التي يتجاوز عددها الـ 50 مكباً، ليس هذا فحسب، حيث تبقى للهواء قصته ونصيبه الكبير من التلوث الناتج عن المنشآت الصناعية، ورغم كل الأحاديث الوردية أو السلبية فإن الكلام الفصل يبقى لأجهزة قياس مستويات التلوث فهي لا تحابي ولا تجامل وإزاء كل هذا ننتظر المؤشرات الإيجابية فطرطوس درة الساحل السوري والنابضة حباً وحياة تستحق كل ما هو جميل..
تشرين
عدد القراءات : 3344

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019