الأخبار |
ماكرون.."بونابرت" الاستعمار القديم وأحلام اليقظة  لبنان... مقتل مجند وإصابة أكثر من 70 عنصر أمني خلال اشتباكات في بيروت  وزير الدفاع الأمريكي: تقليص حجم قواتنا بأفغانستان إلى أقل من خمسة آلاف  الخارجية الأمريكية: دخول الصين إلى إيران يدمر الاستقرار في الشرق الأوسط  خبراء أمميون يدعون إلى رفع العقوبات عن سورية  ترامب: الديمقراطيون يحاولون سرقة الانتخابات وليس بإمكانهم الفوز إلا بالاحتيال  «الصندوق الأسود» لـ «بيروتشيما» من الألف إلى… الياء  تركيا بندقية للإيجار؟.. بقلم: د. أيمن سمير  نتنياهو الى إنتخابات رابعة أم الالتزام باتفاق الشراكة  باريس تفرض وضع كمامة في المناطق المزدحمة مع تزايد حالات الإصابة بكورونا  لماذا أصبح تطبيق "تك توك" كابوساً لترامب  ضحايا كورونا في ارتفاع مطرد.. أكثر من 720 ألف وفاة ونحو 19.4 مليون مصاب  التربية: نسبة النجاح في التعليم الأساسي 65ر68 بالمئة وفي الإعدادية الشرعية 98ر89 بالمئة.. 58 تلميذاً وتلميذة حصلوا على العلامة التامة  الوحدة يواجه المجد بعد غد في نهائي مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم بنسختها الثانية والخمسين  انفجار بيروت.. عمليات البحث عن المفقودين تسير ببطء وإغلاق بعض الشوارع خوفا من تداعي الأبنية  إثيوبيا ترفض توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة من مياه سد النهضة لدول المصب  المنطقة على حافة 2021.. بقلم: جمال الكشكي  أطباء أمريكيون يكشفون عن عرض جديد قد يكون دليلا على الإصابة بكورونا  الصحة: تسجيل 65 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 20 حالة ووفاة اثنتين     

أخبار سورية

2019-11-09 04:39:09  |  الأرشيف

هل الواقع البيئي في طرطوس مرضٍ..؟!..مشاريع صرف صحي تعود لتسعينيات القرن الماضي.. ومكبات عشوائية

محافظة طرطوس كغيرها من المحافظات تعاني تلوث الصرف الصحي، وخاصة عندما يكون الأمر متعلقاً بالمخلفات الصناعية لذلك قد تكون طرطوس اليوم الأكثر تأثراً بمخاطر التلوث في المنطقة الساحلية..
هذا الواقع بالتأكيد ليس وليد السنوات الماضية، وما خلّفته الحرب الإرهابية من آثار وتداعيات على كل مفاصل الحياة لجهة ترتيب الأولويات، فهذا التراجع بان وتجلى بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، ولاسيما مع تزايد أعداد السكان من جراء النزوح من المحافظات الأخرى بسبب الحرب الإرهابية وجرائم الإرهابيين، ما أضاف ثقلاً آخر على البنى الخدمية وهو ما يمكن رؤيته يومياً من خلال أكوام القمامة في جميع أرجاء المدينة من أحياء المخالفات مروراً بالأحياء المنظمة وصولاً إلى وسط المدينة والشوارع الرئيسة.
واقع لم تشهده هذه المدينة التاريخية السياحية سابقاً في ظل واقع مؤلم، كما يؤكد القائمون على موضوع النظافة في المحافظة، حيث نقص كبير في الإمكانات والآليات بسبب الانتشار العشوائي للتجمعات السكانية وكثرة مصادر المياه وقرب هذه المصادر من التجمعات السكانية وبوجود أكثر من400 مصب للصرف الصحي ملوث يصب في مياه البحر والأنهار والأراضي الزراعية، وما زالت أغلب المشروعات الخاصة بالصرف الصحي متعثرة ومتوقفة عن التنفيذ بآن واحد، بعضها بُدئ العمل به منذ تسعينيات القرن الماضي وما زال ينتظر إيجاد الحلول كي تأخذ طريقها للتنفيذ.
ومقابل هذه الصورة التي تبدو قاتمة لجهة الوضع البيئي، ثمة مؤشرات تبدو متفائلة من قبل معنيين بالموضوع لجهة وجود اقتراحات وخطط باشرت المحافظة بها وستحمل البشرى السارة لكل المواطنين شرط وصول الأمور لخواتيمها، ومن أهم نتائجها سيكون إقفال كل مكبات القمامة العشوائية المنتشرة في المحافظة التي يتجاوز عددها الـ 50 مكباً، ليس هذا فحسب، حيث تبقى للهواء قصته ونصيبه الكبير من التلوث الناتج عن المنشآت الصناعية، ورغم كل الأحاديث الوردية أو السلبية فإن الكلام الفصل يبقى لأجهزة قياس مستويات التلوث فهي لا تحابي ولا تجامل وإزاء كل هذا ننتظر المؤشرات الإيجابية فطرطوس درة الساحل السوري والنابضة حباً وحياة تستحق كل ما هو جميل..
تشرين
عدد القراءات : 3366
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020