الأخبار |
خريف القوقاز الساخن: معركة بحـروب كثيرة  واقعة احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية تخلف عددا من القتلى  المقاومة نحو مواجهة بلا قيود: زمن «الغموض» انتهى!  فصائل الشمال السوري: بعد ليبيا... إلى آذربيجان دُر!  لافروف حول التسوية الكورية: يجب الانتقال من الأقوال إلى الأفعال  الصحة العالمية.. حصيلة ضحايا كورونا في العالم أعلى من المعلن  "بلومبيرغ": واشنطن تحضر لعقوبات تعزل إيران عن الخارج  "لن نرى مثله مرة أخرى".. قرية رومانية تعيد انتخاب رئيس بلديتها بعد وفاته  جريمة مثيرة للجدل في مصر.. ضبط شاب يمارس الجنس مع خالته وابنها يلقيه من الطابق الخامس  نكتب لنفهم الحياة.. بقلم: عائشة سلطان  مع بدء العام الدراسي.. إقبال على الدروس الخصوصية وارتفاع في أسعار الساعات!!  خطوة تصعيدية خطيرة... هل تستعد أمريكا لحرب مع إيران؟  الاستثمار بـ«إغلاق السفارة»: ترامب يضرب مواعيد مؤجّلة  مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب     

أخبار سورية

2019-11-14 12:22:02  |  الأرشيف

مؤسسة نقل الكهرباء: نعمل لتحسين الواقع ليكون التقنين خلال الشتاء في حالاته الدنيا

 
استعدادا لفصل الشتاء اتخذت وزارة الكهرباء ومن خلال مؤسساتها (التوليد والنقل والتوزيع) سلسلة من الإجراءات لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة خلال فصل الشتاء نتيجة انخفاض درجات الحرارة وفقا لمدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء المهندس فواز الظاهر.
 
وأوضح الظاهر أن مؤسسة التوليد بدأت تنفيذ برنامج الصيانات الدورية منذ أيلول الماضي وهو مستمر حتى نهاية الشهر الجاري الذي يتضمن صيانة المحطات المنتجة للطاقة لرفع كفاءتها واستطاعتها لزيادة إنتاج الكهرباء وتخفيف الأحمال في الشتاء لافتا إلى أن العمل يتم وفق أولويات بالمحطة الأكثر احتياجا ومن ثم الأقل بحيث تكون جميع المحطات بالخدمة.
 
وبين الظاهر أنه مع نهاية الشهر الجاري ستدخل كل محطات التوليد التي تعمل على الغاز والفيول بالخدمة وعلى التوازي سيستمر العمل على الصيانة الوقائية والدورية لكل مكونات المنظومة الكهربائية من خطوط التوتر العالي إلى محطات التحويل حيث نقوم بإجراء الصيانات الوقائية لكل خلية حتى لا تتعرض للفصل بشكل طارئ خلال فصل الشتاء لافتا إلى أن مبدأ الصيانات الدورية والوقائية ساهم إلى حد كبير في تخفيف الأعطال والأضرار الفنية التي حصلت على الشبكة الكهربائية.
 
وللتخفيف من التقنين القسري بين الظاهر أنه تم توسيع الشبكة الكهربائية في محطات التحويل وتكبير استطاعة محولات القدرة ولا سيما في الأماكن التي شهدت زيادة كبيرة في عدد السكان خلال سنوات الحرب الإرهابية لافتا إلى أنه سيتم الانتهاء من هذه الأعمال قبل الشتاء ويتم العمل على زيادة توسيع محطات التحويل عبر إضافة محولات جديدة في بعض المحطات لتلبية الطلب على الطاقة.
 
وأشار الظاهر إلى أنه تم خلال الفترة الماضية وضع محطات تحويل جديدة في بعض المحافظات بالخدمة كمحطة تحويل المعمل في السويداء التي تغذي مركز المدينة وضهر الجبل وسيكون لها أهمية بتخفيف التقنين القسري في المحافظة وبالتالي إنهاء المعاناة التي كانت موجودة سابقا لافتا إلى أنه تمت في محافظة درعا إعادة كل محطات التحويل إلى الخدمة وفي دير الزور تم استكمال بعض محطات التحويل والعمل جار حاليا لتغذية منطقة البوكمال بالكهرباء.
 
وفي حلب وفق الظاهر تم وضع كل محطات التحويل بالخدمة والبدء بتنفيذ خطة 2020 لوضع محطات جديدة مبينا ان العمل يتم بخبرات وطنية وفرت الكثير من الأموال.
 
وختم الظاهر بالقول “لم نعلن حتى الآن عن انتهاء التقنين لكننا نعمل لتحسين الواقع بحيث يكون التقنين في حالاته الدنيا” داعيا المواطنين إلى التعاون مع الوزارة خلال فصل الشتاء وترشيد استهلاك الكهرباء لتدوم.
 
المصدر: سانااستعدادا لفصل الشتاء اتخذت وزارة الكهرباء ومن خلال مؤسساتها (التوليد والنقل والتوزيع) سلسلة من الإجراءات لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة خلال فصل الشتاء نتيجة انخفاض درجات الحرارة وفقا لمدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء المهندس فواز الظاهر.
 
وفي تصريح لمندوبة سانا أوضح الظاهر أن مؤسسة التوليد بدأت تنفيذ برنامج الصيانات الدورية منذ أيلول الماضي وهو مستمر حتى نهاية الشهر الجاري الذي يتضمن صيانة المحطات المنتجة للطاقة لرفع كفاءتها واستطاعتها لزيادة إنتاج الكهرباء وتخفيف الأحمال في الشتاء لافتا إلى أن العمل يتم وفق أولويات بالمحطة الأكثر احتياجا ومن ثم الأقل بحيث تكون جميع المحطات بالخدمة.
 
وبين الظاهر أنه مع نهاية الشهر الجاري ستدخل كل محطات التوليد التي تعمل على الغاز والفيول بالخدمة وعلى التوازي سيستمر العمل على الصيانة الوقائية والدورية لكل مكونات المنظومة الكهربائية من خطوط التوتر العالي إلى محطات التحويل حيث نقوم بإجراء الصيانات الوقائية لكل خلية حتى لا تتعرض للفصل بشكل طارئ خلال فصل الشتاء لافتا إلى أن مبدأ الصيانات الدورية والوقائية ساهم إلى حد كبير في تخفيف الأعطال والأضرار الفنية التي حصلت على الشبكة الكهربائية.
 
وللتخفيف من التقنين القسري بين الظاهر أنه تم توسيع الشبكة الكهربائية في محطات التحويل وتكبير استطاعة محولات القدرة ولا سيما في الأماكن التي شهدت زيادة كبيرة في عدد السكان خلال سنوات الحرب الإرهابية لافتا إلى أنه سيتم الانتهاء من هذه الأعمال قبل الشتاء ويتم العمل على زيادة توسيع محطات التحويل عبر إضافة محولات جديدة في بعض المحطات لتلبية الطلب على الطاقة.
 
وأشار الظاهر إلى أنه تم خلال الفترة الماضية وضع محطات تحويل جديدة في بعض المحافظات بالخدمة كمحطة تحويل المعمل في السويداء التي تغذي مركز المدينة وضهر الجبل وسيكون لها أهمية بتخفيف التقنين القسري في المحافظة وبالتالي إنهاء المعاناة التي كانت موجودة سابقا لافتا إلى أنه تمت في محافظة درعا إعادة كل محطات التحويل إلى الخدمة وفي دير الزور تم استكمال بعض محطات التحويل والعمل جار حاليا لتغذية منطقة البوكمال بالكهرباء.
 
وفي حلب وفق الظاهر تم وضع كل محطات التحويل بالخدمة والبدء بتنفيذ خطة 2020 لوضع محطات جديدة مبينا ان العمل يتم بخبرات وطنية وفرت الكثير من الأموال.
 
وختم الظاهر بالقول “لم نعلن حتى الآن عن انتهاء التقنين لكننا نعمل لتحسين الواقع بحيث يكون التقنين في حالاته الدنيا” داعيا المواطنين إلى التعاون مع الوزارة خلال فصل الشتاء وترشيد استهلاك الكهرباء لتدوم.
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 3429
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020