الأخبار |
باسيل يلتقي نصر الله "ليلا" ويعرض فكرة بشأن الحكومة الجديدة  بـ5 كاميرات وبطارية كبيرة.. هواوي تطلق أحدث هواتفها  خطر يهدد مرضى زراعة القلب ويقلل فرص بقائهم على قيد الحياة  البحرية اليونانية تعترض سفينة شحن تركية تحمل أسلحة لمليشيات مصراتة الليبية  البحرية اليونانية تعترض سفينة شحن تركية تحمل أسلحة لمليشيات مصراتة الليبية  كيف يساعد النحل على مكافحة ارتفاع ضغط الدم؟  زاخاروفا.. موسكو وأنقرة تواصلان تنفيذ مذكرة سوتشي بشأن سورية.. وعملية انسحاب القوات الكردية قد تم الانتهاء منها  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  وزير الخارجية التركي: إصلاح منظمة التعاون الإسلامي بات ضروريا  برلين: سياسة الطاقة في أوروبا تحددها بروكسل وليس واشنطن  وزير الخارجية التركي: إصلاح منظمة التعاون الإسلامي بات ضروريا  روسيا: أوروبا ما تزال مخبأ لعدد من الضالعين بهجمات إرهابية دامية في بلادنا  رئيس مجلس الأمة الكويتي يوضح حيثيات الاعتداء عليه في مقبرة!  تركيا تتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم مع ليبيا بتحديد مناطق الصلاحية البحرية  انسحاب رتل اليات للاحتلال الأمريكي من ريف الحسكة باتجاه الحدود السورية _ العراقية  شمخاني: غالبية ضحايا احتجاجات إيران قتلوا بأسلحة غير حكومية  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  الحريري يؤكد التزام لبنان بخطة إنقاذية عاجلة بانتظار تشكيل حكومة جديدة  السودان يؤكد رغبته في تطوير علاقاته مع سورية     

أخبار سورية

2019-11-18 04:17:44  |  الأرشيف

«الإدارة الذاتية» تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي سعيها لتقسيم البلاد

بالترافق مع إصرار الجيش العربي السوري على استعادة كل شبر من أرض الوطن، حاولت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، أمس، مغازلة دمشق عبر دعوتها لها إلى تحسين «لغة الحوار»، ونفيها أن تكون لها أي نية بتقسيم البلاد.
وقالت «الإدارة الذاتية» في البيان، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إن «مكونات شمال وشرق سورية لم يكن لديها أي هدف لتقسيم سورية»، مؤكدة: «الأقوال والاتهامات التي تطلق ضدنا والتي تدعي سعينا لتقسيم سورية غير صحيحة وبعيدة عن الواقعية».
وزعمت «الإدارة الذاتية» في بيانها أنها قطعت الطريق أمام محاولات تقسيم سورية، «ومنذ 8 سنوات ونحن نحارب القوى الاحتلالية ومرتزقة «داعش» و«النصرة»، لحماية تراب ووحدة سورية».
يأتي موقف «الإدارة الذاتية» بعد تخلي الاحتلال الأميركي عنها وإعطائه الضوء الأخضر للنظام التركي بشن عدوان على المناطق التي تسيطر عليها في شمال شرق البلاد، حيث يواصل الأخير عدوانه منذ التاسع من الشهر الماضي واحتل العديد من المدن والبلدات والقرى في المنطقة، ما دفع تلك «الإدارة» إلى الاستنجاد بدمشق حيث دخل الجيش العربي السوري إلى العديد من المناطق في شمال شرق سورية للتصدي لعدوان نظام أردوغان.
وأوضح البيان أن «الإدارة الذاتية» قررت مسبقاً: «الدفاع عن أرضنا وكرامتنا حتى آخر لحظة، وسنقاوم مهما كانت التضحيات، ولن تستقر سورية بأي شكل من الأشكال إلا بعد إنهاء الاحتلال وانسحابه منها»، من دون أن تذكر أن إنهاء الاحتلال يشمل الاحتلال الأميركي الداعم لها.
وهاجم البيان رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، واصفاً إياه بـ«الفاشي» و«الخليفة العثماني» الذي يستخدم اللاجئين كـ«ورقة ابتزاز»، والذي يسعى إلى «توطين المرتزقة من بقايا داعش والنصرة، الذين تم تدريبهم برعاية الدولة التركية، في مناطق شمال وشرق سورية».
وبعد العدوان التركي أبدت «الإدارة الذاتية» استعدادها للحوار مع جميع الأطراف للوصول إلى الحل السياسي.
من جهتها دعت الدولة السورية مسلحي «قوات سورية الديمقراطية– قسد»، الجناح المسلح لـ«الإدارة الذاتية»، للانضمام إلى صفوف الجيش العربي السوري، الأمر الذي رفضه قادته وطالبوا باستقلالية «قسد».
عدد القراءات : 3314

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019