الأخبار |
استمرار إضراب وسائل النقل العام في فرنسا لليوم الخامس على التوالي  ظريف وتشاويش أوغلو يبحثان مستجدات الأوضاع في سورية والعراق والمنطقة  هل انفتح باب المفاوضات الإيرانية الأمريكية؟  الخارجية العراقية تستدعي سفراء 4 دول أوروبية: لمنع التدخل في شؤون البلاد  وثائق مسربة تكشف أكاذيب الإدارات الأمريكية حول التدخل العسكري بأفغانستان  فرنسا تعلن استضافة مؤتمر دولي بشأن لبنان في 11 الشهر الجاري  ريال مدريد يجهز عرضا مغريا من أجل بوجبا  أنشيلوتي يواجه شبح الإقالة من تدريب نابولي و اليغري على رادار دي لورينتس  الإسباني ألونسو يثير إعجاب إنتر ميلان  فتاة بريطانية تتزوج من "سجادة" بعد علاقة دامت سنة  وزير الخارجية الإيراني: مستعدون تماما لتبادل شامل للسجناء مع الولايات المتحدة  الخارجية العراقية تستدعي سفراء 4 دول غربية  الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين يعتدون بالقذائف على منازل الأهالي بريف الحسكة الشمالي  التربية تحدد مواعيد وتعليمات التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكل فروعها  أردوغان: لم نحصل على النتائج المرجوة من الدوريات المشتركة شمالي سوريا  الدفاع التركية: لا نتنازل عن المطالب التي تمس مصالحنا القومية ضمن الناتو  أردوغان يتحدث عن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا  الخارجية الفلسطينية: اعتداءات المستوطنين جريمة وإرهاب منظم  المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ردنا على التهديدات الصهيونية سيكون قويا وقاصم  مقتل جنديين تركيين وإصابة 7 بانفجار عبوة ناسفة جنوب شرق تركيا     

أخبار سورية

2019-11-19 18:34:31  |  الأرشيف

المجلس الفقهي العلمي في وزارة الأوقاف يطلق العمل بفقه الواقع

 
عقد في مبنى وزارة الأوقاف بدمشق الاجتماع الأول للمجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف المشكل بموجب المادة الخامسة من القانون 31 للعام 2018 برئاسة وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد وحضور كبار العلماء من كل المذاهب الإسلامية حيث ابتدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجيش العربي السوري الباسل.
 
وتنوعت النقاشات خلال الاجتماع الذي عقد أمس حول المستجدات التي تهم الناس اليوم وكيفية تحقيق التكامل بين المذاهب والتوصل إلى اجتهادات تكون محافظة على ثوابت الدين ومحترمة للعقل ومنسجمة مع الواقع.
 
وأكد الوزير السيد على عدم تسطيح العقل في فهم القرآن مبينا أن اجتماع اليوم في اللجنة التحضيرية للمجمع الفقهي السوري يهدف إلى ترسيخ مفاهيم الوحدة الوطنية والأخذ بيد أبناء الوطن على اختلافهم وتنوعهم لمواجهة فكر أعداء الأمة الصهاينة والمتطرفين التكفيريين وأتباع الإسلام السياسي وإخوان الشياطين الذين ما لبثوا يبثون الفتن لتمزيق الأمة وتشتيت قوتها بعيداً عن أهدافها.
 
وقال وزير الأوقاف “إن الاجتماع يأتي تأكيداً على الجمع بين العقل والنقل في فهم النصوص القرآنية والسنة الشريفة فهماً يناسب الواقع وحاجات الناس المعاصرة ويؤكد صلاحية التشريع الاسلامي لكل زمان ومكان ولتأسيس فقه الواقع الذي يجد الحلول المناسبة لمشكلات الناس على الصعد المختلفة وترسيخا لفقه المواطنة والحوار ونشره في المجتمع عبر الوسائل المتنوعة ليكون عامل قوة وليعزز الانتماء للوطن وقيمه التاريخية والحضارية وبناء المستقبل الفكري للأمة والاستفادة من التراث الفقهي والمخزون العلمي لعلمائنا السابقين” مضيفا إنه يهدف أيضا إلى “تقديم الإسهامات الجديدة التي تنهض بالواقع وتتجاوز أخطاء الماضي ومشكلاته”.
 
وأكد الوزير السيد أن هذا الاجتماع وما يتضمنه من التكامل والتناغم بين مختلف الاجتهادات الفقهية إنما ينطلق من قول السيد الرئيس بشار الأسد “إن أئمة المذاهب تركوا لنا مدارس فقهية ولم يتركوا لنا طوائف ولو علموا أنهم سيتركون لنا طوائف ما تركوها لنا”.
 
وبناء على ما تم الاتفاق عليه في هذه الجلسة أقر المجلس إطلاق العمل بفقه الواقع والقضايا المعاصرة ومنها “المواطنة- الوحدة- حرب الانترنت- المقاومة- مواجهة التطرف” وتم بعد ذلك تشكيل لجنة مصغرة لإعداد جدول أعمال الاجتماع الرسمي للمجلس العلمي الفقهي كما تمت تسمية أمين سر للمجلس وتحديد اجتماعات المجلس كل ثلاثة أشهر.
 
وفي الختام وجه الحضور تحية ولاء ووفاء للرئيس الأسد باعتبار هذا المجلس هو الأول من نوعه في العالم الإسلامي الذي يجسد الفكر الإسلامي السوري المتطور.
 
وفي تصريح صحفي قال وزير الاوقاف إن “تشكيل المجلس العلمي الفقهي إنجاز كبير جدا على مستوى الفكر والفقه الاسلامي في الساحة الإسلامية عموما والعربية ونقلة نوعية تنفيذا لأحكام قانون وزارة الاوقاف رقم 31 وخصوصا المادة 5 من إحداث هذا المجلس ليكون درعا أمام الأخاديد الطائفية والمذهبية التي عصفت بأمتنا عبر سنوات طويلة” معتبرا أن تشكيل مجلس فقهي يضم كل المذاهب الاسلامية حالة فريدة وسبق لسورية على كل الدول العربية والإسلامية في سبيل التطور.
 
وأوضح الوزير السيد أن مشروع فقه الواقع جاء من الحاجة إلى فقه جديد يتعلق بالأمور المعاصرة بالنسبة للمواطن ويشمل على رأس الأولويات فقه المواطنة وحرب الانترنت وما يتعلق بالمستجدات على الساحة الطبية كزرع الأعضاء البشرية وغيرها والأحكام والقيم المتعلقة بذلك إضافة إلى موضوع الوحدة والمقاومة وما يتعلق بالتطرف والوهابية والإخوان والتكفير وكلها أحداث مستجدة في هذا الزمن.
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 3374

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019