الأخبار |
الشباب يلجؤون إلى أجدادهم للحصول على الليرة  اليوم الأول من محاكمة ترامب: سجالٌ على الضوابط... واتهامات متبادلة  4 سيناريوات للعلاقات التركية - الأميركية .. بقلم: محمد نور الدين  تقرير: العقد الماضي شهد أكبر خسائر اقتصادية بسبب الكوارث الطبيعية  إحداها عربية.. واشنطن بصدد فرض قيود السفر على 7 دول  اليونان لأول مرة تنتخب امرأة رئيسة للبلاد  فيروس كورونا القاتل يصل أمريكا مع تأكيد أول إصابة!  كوريا الجنوبية وأمريكا تقلصان مستوى المناورات لتسهيل الحوار مع بيونغ يانغ  أمن الخليج العربي: التغيير الاستراتيجي القادم.. بقلم: علي ناصر ناصر  سيدات الحكومة اللبنانية الست.. جمال وثقافة (صور)  داعشيات فرنسيات يطالبن باريس بإعادتهن  وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية تؤكد تعيين وزير جديد للدفاع  صحف بريطانية: «رسائل خبيثة» من ولي العهد السعودي اخترقت هاتف مؤسس أمازون  ما نعرفه عن الفيروس الغامض الجديد الذي أثار القلق في العالم  "سي أن أن" عن القيادة المركزية الأميركية: جنود إضافيون أصيبوا بالضربة الإيرانية لقاعدة عين الأسد  نتنياهو ينتظر الضوء الأخضر من البيت الأبيض لضمّ غور الأردن إلى "إسرائيل"  بشور لـ الأزمنة : لست مستبعدة وسأختار ما يناسبني من أعمال  بريطاني يلتقط آلاف الصور لنساء بعد تخديرهن واغتصابهن  250 صناعياً اليوم في صالة الجلاء بدمشق ليبيعوا منتجاتهم بليرة واحدة  مقتل سيدة سورية في قبرص بعد طعنها بمنزلها … منظمات ألمانية تحرّض زوجات المهجّرين على الطلاق!     

أخبار سورية

2019-12-11 03:51:27  |  الأرشيف

الاحتلال التركي وإرهابيوه يواصلون عدوانهم وعملية التغيير الديموغرافي

مع مواصلة قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية عدوانها على قرى ريفي الحسكة والرقة، ومضيها في عملية التغيير الديمغرافي في المناطق التي احتلتها، أبدى رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان مزيدا من أطماعه الاستعمارية في سورية وعدم وجود نية لديه للانسحاب من الأراضي التي يحتلها في شمال وشمال شرق سورية.
واستشهد مدني في قرية تل الورد بالقرب من بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الشرقي جراء القصف المدفعي التركي، الذي يستهدف المنطقة، في حين شهدت القرى المحيطة بمنطقة أبو راسين بريف تل تمر ليل الإثنين- الثلاثاء قصفاً عنيفاً من مدفعية الاحتلال التركي تسبب بأضرار مادية، في وقت تعرضت قريتا عريضة وأبو زهور بريف تل أبيض شمال الرقة لقصف أيضاً من مدفعية الاحتلال ومرتزقته من الإرهابيين، ما تسبب بأضرار مادية، وفق ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض.
ولم تكتف قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها بمواصلة العدوان على المدنيين بل واصلت عمليات التغيير الديمغرافي في المناطق التي احتلتها في شرق الفرات، حيث نقل «المرصد» عن مصادر وصفها بـ«الموثوقة» أن قوات الاحتلال التركي لا تزال تمنع مسلحي مرتزقتها الإرهابية من الذهاب إلى مناطق سيطرتها في ريف حلب الشمالي، في حين سمحت لهم بجلب عوائلهم من ريفي حلب وإدلب إلى المناطق التي احتلوها خلال العدوان التركي على شرق البلاد.
وذكر «المرصد» أنه حصل على صور ضوئية لعدة مستندات تثبت الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة، مشيراً إلى أن الوثائق تتضمن أسماء شخصين ينحدران من رأس العين توجها إلى منزليهما، إلا أنهما فوجئا بالميليشيات المسلحة الموالية للاحتلال التركي تعتقلهما وتنقلهما إلى ما يسمى «مركز الشرطة»، حيث طالبتهما بإثبات ملكية المنزلين عن طريق شهود أو وثائق، وبعد أن أثبت هذان الشخصان ملكية المنازل، أجبرتهما تلك الميليشيات على توقيع وثائق من أجل إخلاء أغراضهما من المنزلين والخروج من رأس العين تماماً.
وأكد «المرصد»، أن جميع المدنيين الذين يدخلون إلى المدينة يتم التعامل معهم بهذه الطريقة، والهدف هو إفراغها بشكل كامل من سكانها الأصليين.
وبالترافق مع تلك التطورات، ذكر رئيس النظام التركي في كلمة نقلتها وكالة «الأناضول»، أن «علاقاته مع روسيا وأميركا تتميز بالشفافية والخلو من الأجندات السرية».
وجدد أردوغان الإعلان عن أطماعه الاستعمارية في سورية وعدم وجود نية لديه للانسحاب من الأراضي التي يحتلها في شمال وشمال شرق سورية، بإعلانه من جديد أن قوات بلاده المحتلة ستنسحب من الأراضي السورية، عندما يتم تطهيرها مما سماه «التنظيمات الإرهابية» وخروج جميع القوات الأجنبية من هذا البلد.
من جهة ثانية، ذكر «المرصد» أن اشتباكات عنيفة اندلعت بعد منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء بين الميليشيات الكردية وميليشيا «الجيش الوطني» الموالية للاحتلال التركي على محور الياشلي بريف مدينة منبج الشمالي شمال شرق حلب، من دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
ترافق ذلك، مع إعادة افتتاح معبر «عون الدادادت» الذي يصل مناطق سيطرة الميليشيات المسلحة الموالية للاحتلال التركي بمناطق سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» من جهة مدينة جرابلس باتجاه ريف مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، وفق «المرصد» الذي ذكر أن ذلك جاء بعد إغلاق المعبر أمام حركة المدنيين منذُ نحو 60 يوماً.
عدد القراءات : 3304

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020