الأخبار |
غوتيريش "مصدوم" بنبأ تخطي وفيات كورونا في العالم حاجز المليون  خريف القوقاز الساخن: معركة بحـروب كثيرة  واقعة احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية تخلف عددا من القتلى  المقاومة نحو مواجهة بلا قيود: زمن «الغموض» انتهى!  فصائل الشمال السوري: بعد ليبيا... إلى آذربيجان دُر!  لافروف حول التسوية الكورية: يجب الانتقال من الأقوال إلى الأفعال  الصحة العالمية.. حصيلة ضحايا كورونا في العالم أعلى من المعلن  "بلومبيرغ": واشنطن تحضر لعقوبات تعزل إيران عن الخارج  "لن نرى مثله مرة أخرى".. قرية رومانية تعيد انتخاب رئيس بلديتها بعد وفاته  جريمة مثيرة للجدل في مصر.. ضبط شاب يمارس الجنس مع خالته وابنها يلقيه من الطابق الخامس  نكتب لنفهم الحياة.. بقلم: عائشة سلطان  مع بدء العام الدراسي.. إقبال على الدروس الخصوصية وارتفاع في أسعار الساعات!!  خطوة تصعيدية خطيرة... هل تستعد أمريكا لحرب مع إيران؟  الاستثمار بـ«إغلاق السفارة»: ترامب يضرب مواعيد مؤجّلة  مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب     

أخبار سورية

2020-01-14 03:34:23  |  الأرشيف

مئات المدنيين يتحدّون الإرهابيين ويخرجون إلى مناطق سيطرة الدولة الآمنة … الجيش يصد هجوماً لـ«النصرة» وحلفائها ويدك مواقعها

بالترافق مع إحباط الجيش العربي السوري صباح أمس هجوماً للتنظيمات الإرهابية على نقاط له في محور جرجناز بريف إدلب الشرقي، خرج المئات من أهالي إدلب من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية إلى مناطق سيطرة الدولة الآمنة عبر المعابر التي افتتحتها الحكومة، متحدين إجراءات الإرهابيين لمنعهم من ذلك.
وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش رد على اعتداءات تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي على نقاط له في محور جرجناز بريف إدلب الشرقي، واستهدف بصواريخه نقاط تمركز المجموعات الإرهابية في الدانا والحامدية ومعرة النعمان وتلمنس وقرية الدير الغربي بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، محققاً فيها إصابات مباشرة.
بدورها ذكرت قناة «الإخبارية» السورية، أن المضادات الجوية السورية أسقطت طائرة مسيرة في محافظة حماة، موضحة أن الطائرة كانت مزودة بصواريخ حاولت استهداف مهبط للمروحيات في منطقة جب رملة بريف حماة.
من جهة ثانية، أوضح المصدر الميداني في تصريحه لـ«الوطن»، أن العديد من أهالي إدلب توافدوا منذ صباح أمس وحتى ساعة إعداد هذه المادة من مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية عبر معبر الهبيط بريف إدلب الجنوبي للخروج إلى مناطق سيطرة الدولة الآمنة، رغم نصب إرهابيي تنظيم «النصرة»، حواجز ونقاط تمركز لمنع الأهالي من الوصول إلى المعبر المذكور.
ولفت المصدر، إلى خروج أكثر من 100 مدني من معبر الهبيط حتى ساعة إعداد هذه المادة.
على خط مواز، أكد موقع «الميادين نت» الإلكتروني، خروج 73 مدنياً من أهالي إدلب عبر ممر الحاضر في ريف حلب الجنوبي باتجاه مواقع الجيش العربي السوري.
وأقامت الجهات المعنية بإشراف الجيش العربي السوري 3 ممرات إنسانية في منطقة أبو الضهور جنوب شرق إدلب وبلدة الهبيط بالريف الجنوبي ومنطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين في إدلب وريف حلب إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.
وبينت وكالة «سانا»، أن الجهات المعنية بالتعاون مع وحدات الجيش العاملة في المنطقة اتخذت جميع الاستعدادات لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية عبر ممري أبو الضهور والهبيط بريف إدلب الجنوبي الشرقي والجنوبي حيث تم تجهيز حافلات وسيارات إسعاف ومواد غذائية وغيرها.
وأشارت «سانا» إلى منع مسلحي «النصرة» المدنيين من الخروج إلى المناطق الآمنة عبر ممر أبو الضهور الذي افتتحته الجهات المعنية في الـ12 من أيلول الماضي وذلك لاتخاذهم دروعاً بشرية في المناطق التي ينتشرون فيها بإدلب.
وفي ريف حلب أشارت الوكالة إلى تجهيز الجهات المعنية بإشراف الجيش أيضاً ممراً إنسانياً في منطقة الحاضر لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين بريف حلب إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.
وفي وقت سابق من يوم أمس، كان المركز الروسي للمصالحة في سورية، قال وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إنه «بدءاً من الساعة 13:00 بتوقيت موسكو اليوم (الإثنين) الموافق لـ13 كانون الثاني، بدأت ثلاث نقاط تفتيش (معابر) في العمل من أجل مغادرة المدنيين للمناطق التي يسيطر عليها المسلحون في منطقة إدلب لخفض التصعيد.. وتقع (هذه النقاط) في أبو الذهور والهبيط والحاضر».
وحسب البيان، فإن هذه المعابر تتضمن نقاطاً لتقديم الإسعاف والماء الصالح للشرب والغذاء الساخن والأدوية والمستلزمات الأساسية للمدنيين الراغبين بالانسحاب من مناطق سيطرة المسلحين، وتم تخصيص وسائل النقل لإخراجهم.
إلى ذلك، أشار «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، إلى اشتباكات جرت فجر أمس، بين قوات الجيش العربي السوري والقوى الرديفة لها من جهة، والتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة التابعة لها من جهة أخرى على محور تلة نوارة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي.
عدد القراءات : 3355
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020