الأخبار |
العراق.. تزايد إصابات كورونا يدفع الحكومة إلى اتخاذ قرارات جديدة  ترامب يخسر قاعدته الأساسية من المتقاعدين في ولاية فلوريدا  كوشنر: السعودية ستتوصل حتما إلى التطبيع الكامل مع إسرائيل  وزير الصحة الروسي عن الانتقادات للقاح: سننشر كافة بيانات التجارب للعالم قريبا جدا  مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي: المعاهدات الدولية من الصلاحيات الحصرية والسيادية لولي الأمر  «إسرائيل» متمسّكة بخطّة الضم: في انتظار بقيّة العرب  الصحة: تسجيل 83 إصابة جديدة و8 حالات شفاء ووفاة 3 حالات بفيروس كورونا  السقوط الحتمي.. بقلم: ليلى بن هدنة  عدد المصابين بكورونا في العالم يقترب من 21 مليونا  زيت الزيتون السوري مهدد.. في ظل غياب قواعد البيانات المؤشرات التخطيطية!  الولايات المتحدة تخفق في تمديد الحظر الأممي على السلاح لإيران بعد فيتو روسي صيني  حكومة الوفاق الليبية تدرس إعادة فتح الحدود مع تونس  جاريد كوشنر: مزيد من الدول العربية قد تعلن قريبا التطبيع مع إسرائيل  فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات "فورا" وتطالب بقمة عربية طارئة  الصحة: نقاط جديدة لأخذ المسحات الخاصة بتحليل PCR الخاص بتشخيص فيروس كورونا في دمشق واللاذقية وحلب  فنزويلا تصدر أحكاما بالسجن على 15 شخصا بتهمة المشاركة في عملية الغزو الفاشلة  الصحة: تسجيل 78 إصابة جديدة و5 حالات شفاء ووفاة حالتين بفيروس كورونا في سورية  ازدواجية!.. بقلم: عائشة سلطان  تعليق الدوريات المشتركة على «M4»     

أخبار سورية

2020-04-18 03:46:12  |  الأرشيف

خبير الجيولوجيا البنيوية: احتمالية حدوث زلزال مدمر مستبعدة وتفريغ الطاقة المتراكمة أمر طبيعي

ميس خليل
أثار تعرض المنطقة الساحلية لهزات أرضية متتالية حدثت خلال الأيام الماضية اهتماما مجتمعيا ومتابعة علمية وعملية مع تساؤلات عما تنذر به تلك الهزات.
وفي معرض تفسيره لتلك الهزات التي وصلت شدة بعضها إلى 4.8 على مقياس ريختر، يوضح الدكتور مصدق خطيب – دكتوراه في الجيولوجيا البنيوية والتكتونية – في تصريح لـ “البعث ” أن الفالق المشرقي يعتبر، إضافة لفالق شرق الأناضول، المسببين الرئيسين للزلازل في منطقة شرق المتوسط، وتشير الإحصائيات التاريخية الوصفية سابقاً إلى حدوث زلازل مدمرة في منطقة شرق المتوسط تصل شدتها إلى ٧ درجات على مقياس ريختر، إلا أنه ووفقاً للقياسات الحديثة لم تسجل هذه الشدة سابقاً شرق المتوسط، وإنما سجلت في هضبة الأناضول كأقرب منطقة له، مشيراً إلى أن تسجيل الهزات بشكل مستمر وشدات منخفضة (دون 4 درجات) ليس بالمؤشر السيء أو المخيف، إنما على العكس غالباً، فإن التفريغ المستمر للطاقة المتراكمة نتيجة تقارب الصفائح التكتونية يعني عدم تراكمها لحدود قصوى وبالتالي حدوث زلازل مدمرة.
وبين خطيب أن الزلازل ليست ظاهرة مؤقتة إنما عبارة عن ظواهر دائمة، فالأمواج السيسمية التي تأتي من داخل الأرض سواء نتيجة الحدود النشطة لتراكم الصفيحة العربية على الصفيحة التركية أو من خلال حركة الفالق، فهذا الاحتكاك يولد طاقة إما أن يتم اختزانها ضمن الصخر أو يتم تفريغها.
وحول سؤالنا أنه متى نشعر بالزلازل، يجيب خطيب: عندما تتراكم الطاقة بشكل مستمر ولا يكون هناك تفريغ للشحنات  يؤدي ذلك إلى انفلات للطاقة بشكل كبير ع00لى شكل أمواج سيسمية سريعة زلزالية تسبب زلزال مدمرة، ولكن طالما أن هناك تفريغ مستمر فالأمر طبيعي، وهذا يعني أنه لا يوجد تراكم في باطن الأرض واحتمالية حدوث زلزال مدمرة هو أمر مستعبد.
ونوه  خطيب أنه وبرغم تقدم العلم الحديث في هذا المجال إلا أن التنبوء بحدوث الزلازل ليس ممكناً بما يسمح باتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من تأثيرها.
البعث
عدد القراءات : 5064

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020