الأخبار |
"أنصار الله" تعلن مهاجمة سفينة نفط وسفن حربية أمريكية وتتوعد بمزيد من الهجمات  ترامب يؤيد بوتين في تفضيله وجود بايدن بمنصب الرئاسة الأمريكية  نولاند: الجزء الأكبر من الأموال المخصصة لأوكرانيا يذهب إلى الاقتصاد الأمريكي  مصر.. وداعا للسوق السوداء  آخر فصول المأساة: أسانج يقترب من استنفاد أوراقه  عزز قطعاته العسكرية على طول الشريط الحدودي مع سورية … العراق يصف مخيم الهول بــــ«القنبلة الموقوتة» ويطالب الدول بسحب رعاياها منه  فوانيس المدينة القديمة بالطاقة الشمسية … بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي.. ومحافظ دمشق: مركز انطلاق جديد لباصات درعا والسويداء  ترامب يهزم نيكي هايلي آخر منافسيه الجمهوريين بالانتخابات التمهيدية بكارولاينا الجنوبية  عمليات نوعية في خان يونس وحيّ الزيتون.. جنود الاحتلال وآلياته في مرمى نيران المقاومة  أميركا اللاتينية في وجه "إسرائيل النازية".. طوفان الأقصى كحركة إصلاح عالمية  نسب النفوق بسبب “طاعون الدجاج” ضمن الحدود الطبيعية.. ومديرية الصحة الحيوانية تكشف عن إجراءات لإعادة ترميم القطيع  صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  وثيقة نتنياهو لـ«اليوم التالي»: وهم النصر المطلق  48 عملية بحرية في 3 أشهر: واشنطن تموّه نتائج الحرب  إسرائيل تعترف: الهجمات اليمنية ضاعفت مدّة الشحن 3 مرات  سنتان على حرب «التنجيم الإستراتيجي»: أوكرانيا تدفن طموحات «الريادة الأبدية»  تحطم مروحية "أباتشي" تابعة للحرس الوطني في الولايات المتحدة ومقتل طاقمها     

أخبار سورية

2022-04-12 05:40:36  |  الأرشيف

غلاء أسعار المبيدات الزراعية يزيد الطلب على المهرب.. والطبخات المحلية بلا فعالية!

علي بلال قاسم
مع أن تعويل المزارعين كبير على القانون 1 لعام 2022، القاضي باستخدام اللصاقة الإلكترونية (باركود) لمصلحة نقابتي الأطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين، وتحديد قيمتها وفقاً لقيمة المنتج، كخطوة مهمة لضبط تداول الأدوية واللقاحات البيطرية والمبيدات الزراعية وحمايتها من التزوير، إلا أن مسلسل معاناة المزارعين ما زال مستمراً جراء غلاء أسعار المبيدات وعدم توفر أنواع منها في السوق المحلية، ما يدفع أغلب المزارعين لتصنيع أدوية ومبيدات زراعية محلية عبر خلطات مطبوخة بجودة ضعيفة مقارنة بالمستوردة والتي لا تلبي حاجة السوق.
في مواجع الوقائع لا يمكن نكران رواج سوق المبيدات المهرّبة في أغلب المناطق الزراعية، بالقياس إلى وفرتها أمام المستوردة من ناحية السعر وبناء على طلب المزارع، لأن فرق السعر كبير جداً، مع إصرار الجهات المعنية على “الخطاب الجاهز” ومفاده –كما العادة- دعوة المزارعين لتطبيق إجراءات الإدارة المتكاملة للآفات من خلال الوحدات الإرشادية، واقتصار استخدام المواد الكيميائية من أسمدة ومبيدات بصورة مدروسة وعند الضرورة فقط، وشراء تلك المواد من مراكز البيع المرخصة وبموجب فواتير نظامية تضمن حقوقهم، مع الابتعاد عن شراء المواد المهربة وغير موثقة المصدر والتي تتميّز برخص أسعارها لما لها من خطورة على الصحة والبيئة والمحصول، وهذا ما ليس له أساس من التطبيق لخلو الإرشاديات والمراكز الحكومية من الأصناف المطلوبة للفلاح والمزارع؟.
بكل الأحوال تتعالى الأصوات في الأرياف التي تشكو ارتفاع أسعار أدوية المكافحة والتعقيم والفطريات وغيرها والمبيدات اللازمة للمحاصيل الزراعية من أشجار مثمرة وبيوت محمية ومحصول تبغ، والتي يقوم المزارع بشرائها من الصيدليات الزراعية متحملاً غلاءها الكبير، وعدم توافر أنواع منها، الأمر الذي يجعله يلجأ للأدوية المهربة عن طريق أغلب الصيدليات الزراعية، أو عن طريق الموزعين بسبب رخص أسعارها مقارنة مع الأدوية النظامية المستوردة عن طريق شركات خاصة، أو الأدوية المصنّعة محلياً قليلة الجودة.
فلاحون من أغلب المناطق والمحافظات عبّروا لـ”البعث” عن امتعاضهم من غياب الرقابة على الصيدليات الزراعية والتي يبيع أغلبها أدوية مهربة، ووجود عمال يديرونها بدّل المهندس الزراعي.
ومع أن أحد المزارعين يؤكد اعتماده على الشركات المرخصة ولكن بنسب قليلة جداً، إذ لطالما يلجأ المزارع لمصادر التهريب لرخص ثمنها، وكون الشركات المرخصة لا تؤمن كامل الأدوية والمبيدات اللازمة للمزارعين رغم أسعارها الكاوية وعدم فعالية أغلبها.
بالعموم ثمّة مطالب تنشد من الجهات الحكومية تأمين الأدوية والمبيدات الزراعية عن طريق دائرة الوقاية في مديريات الزراعة، إضافة لقيام الوحدات الإرشادية بدورها ومتابعة ما يلزم من إشراف وتقديم نصائح بخصوص العناية بالمحاصيل وتأمين الأدوية اللازمة لهم بأسعار مخفضة.
ويؤكد أحد المهندسين الحكوميين -مختص بالإرشاد الزراعي تحفظ على الكشف عن اسمه- ضرورة إنهاء تلك المعاناة بتسهيل عملية استيراد مستلزمات الإنتاج الزراعي ومنها الأدوية الزراعية للشركات العاملة في هذا المجال، مع ضرورة قيام الجهات الحكومية بالاستيراد والبيع بشكل مباشر للفلاحين وقيام المصارف الزراعية بدورها وتأمين مستلزمات الإنتاج بأسعار مخفضة.
البعث
عدد القراءات : 6633

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024