الأخبار |
«حماس» تقترح صفقة معلومات: تبادل الأسرى ينتظر تحرّك الاحتلال  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن  كسوة العيد نار .. الفستان البناتي ب100 ألف ليرة والطقم الولادي ب70 ألفاً  تسجيل يظهر مقتل شاب أسود بستين رصاصة أطلقها ضباط شرطة في أوهايو  مؤسسة الزواج بين النجاح والفشل.. بقلم: فاطمة المزروعي  لحوم الأضاحي قد تخفض الطلب على الفروج … أسعار الفروج في وادٍ والتموين في وادٍ آخر!  الميليشيات تُضيق الخناق على أصحاب المحال في الرقة  المقداد يصل الجزائر اليوم للمشاركة في احتفالاتها بالذكرى الـ60 لاستقلالها  اللمسة الأخيرة التي تفتقدها رياضتنا تحبط آمال التتويج  ليز تشيني تعلن احتمال منافستها ترامب في الانتخابات المقبلة  الكرملين: يتعين على أوكرانيا فهم شروط روسيا  المقاومة تُنذر العدوّ: «وصلت الرسالة»!  في اليوم العالمي للصحافة الرياضية.. بقلم: صفوان الهندي  تصاعد الخلاف بين مرتزقة أردوغان في ليبيا وهروب بعضهم إلى الجزائر  من عيد إلى عيد … 30 بالمئة زيادة التكاليف من الفطر إلى الأضحى  حوالات السوريين تسهم بتمويل 40 بالمئة من المستوردات … توقعات بتراجع معدل حوالات عيد الأضحى بسبب الظروف العالمية المتردية  تموز ساخن في سورية بسبب روسيا وتركيا  في سورية.. سيارات أكل عليها الدهر وشرب ولكن أسعارها لاتجد من يفرملها  هنادي عبود: ما يظهر أنوثة المرأة هي المرأة ذاتها     

أخبار سورية

2022-05-22 02:57:29  |  الأرشيف

الإيجارات في حي الـ/86/ تفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود

تشرين
منال صافي:
قفزت أسعار الإيجارات في حي المزة /86/ بدمشق مؤخراً إلى أرقام قياسية، ولطالما كانت هذه المنطقة العشوائية تستوعب الأعداد الكبيرة من ذوي الدخل المحدود من موظفين وطلاب جامعات، غير أن واقع الحال اليوم ينبئ بعجز هذه الشريحة عن القدرة على الاستمرار بدفع الإيجار مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر على البلاد، إذ وصل سعر الغرفة الواحدة ما بين /75- 150/ ألف ليرة، أما الشقة المكونة من غرفتين وما فوق فيتراوح إيجارها بين /200-350/ ألف ليرة.
تقتسم دينا، وهي طالبة جامعية، الغرفة مع فتاة ثانية لتخفيف عبء الإيجار عنها، أما سعيد فكان يقطن قبل الأزمة في ريف دمشق، لكن دخول العصابات الإر*ها*بية للمنطقة دفعه للخروج منها ليقطن في حي الـ/86/ بحثاً عن الأمان له ولعائلته. يقول: ما أتقاضاه أنا وزوجتي من القطاع العام يذهب لدفع إيجار المنزل البالغ /250/ ألف ليرة، ولكي نستطيع العيش حتى نهاية الشهر أعمل سائق “تكسي” حتى ساعة متأخرة من الليل وتعمل زوجتي في عيادة طبيب.
الوضع المعيشي الصعب دفع أيضاً عصام الذي كان يقطن في منطقة راقية بالمزة لتأجير منزله بمبلغ مليون ونصف مليون ليرة شهرياً واستئجار منزل في حي الـ/86/ بمبلغ /300/ ألف ليرة، مؤكداً أن فارق السعر يمكّنه من الإنفاق على عائلته بعد تعرضه لإصابة في العمود الفقري، ناجمة عن حادث سيارة منعته من مزاولة أي عمل.
في المقابل يتقاضى أبو محمد /300 / ألف ليرة شهرياً بدل إيجار منزله ويعدّه مورد الرزق الوحيد و”سترته في أيامه الأخيرة” فراتبه التقاعدي لا يغطي ثمن أدويته، ورغم تعاطفه مع المستأجر لكنه يؤكد أن ما في اليد حيلة، فهو أيضاً يريد أن يعيش.
زهير صاحب مكتب عقاري يؤكد أن هناك ضغطاً سكانياً كبيراً شهدته المنطقة منذ بداية الحرب الإ*رها*بية على البلاد نظراً لقربها من مركز المدينة وتوافد أعداد كبيرة من المهجرين إليها ومن كل المحافظات بحثاً عن الأمان، مضيفاً: قبل الأزمة كان سعر إيجار الشقة ما بين /4000-6000/ ليرة.
من جهته، أكد الخبير الاقتصادي عمار يوسف لـ”تشرين” أن الجهات الحكومية لا يمكنها التدخل لتحديد التسعيرة المناسبة لبدل الإيجارات وضبط هذه السوق في أي منطقة لأن العقد شريعة المتعاقدين وأن هذه العملية تخضع للعرض والطلب، لافتاً إلى أن تراجع القدرة الشرائية لليرة السورية له تأثير كبير على ارتفاع أسعار الإيجارات، وأن المؤجِّر في نهاية الأمر هو مواطن يعيش في البلاد ويتعرض للغلاء نفسه بالوضع المعيشي الذي يتعرض له المستأجر.
ورأى يوسف أن الحل يكمن في المعالجة الشاملة للوضع الاقتصادي في البلاد من خلال خطة حكومية تبدأ بدعم حوامل الطاقة مروراً بدعم مستلزمات الإنتاج الزراعي والقطاع الصناعي، وتنتهي بزيادة الرواتب والأجور.
عدد القراءات : 2493

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022