الأخبار |
وصول وفد من الكونغرس الأميركي إلى تايوان  بكين تحذر واشنطن من عواقب زيارة وفد الكونغرس لتايوان  الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق وطرطوس  قتلى وجرحى في هجوم على حافلة للمستوطنين في القدس المحتلة  عن وثائق دونالد ترامب.. "يوم آخر في الجنة" قد يودي إلى حرب أهلية  بسبب صوته القبيح .. الشرطة تقبض على مغن وتطلب منه اعتذاراً رسمياً  مصرع 4 أشقاء صعقا بالكهرباء في مصر  10 % من سكان العالم يستخدمونها.. اليد اليسرى مهارات تطول كل شيء  هل تحارب الصين في تايوان؟.. بقلم: عماد الحطبة  سائق يصدم بسيارته حاجزاً قرب الكونغرس ويطلق النار في الهواء وينتحر  امتحانات الدورة الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية 2022 غداً  محافظة دمشق تصدر تعرفة جديدة لعدادات “التكاسي”  العثور على الطفلة جوى استانبولي مقتولة ومرمية في مكب نفايات بحمص  أول رحلة خارجية للرئيس الصيني منذ بداية «كوفيد»: هل يلتقي بايدن؟  الدفاع الروسية: قوات كييف تتحصن في المباني السكنية بخاروكوف ونيكولاييف  ليبيا.. هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب مدينة بنغازي  النفوذ الأميركي في العالم يهتز.. ماذا بقي من عالم القطب الأوحد؟  آخر الأنباء عن حالة رشدي: لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام  العراق يتسلم 50 داعشياً أغلبهم متزعمون خطرون  في حالة نادرة اللحم الأحمر أرخص من الأبيض … أسعار الفروج تحقق ارتفاعات قياسية ورئيس لجنة المربين متفاجئ!     

أخبار سورية

2022-06-28 03:14:26  |  الأرشيف

تجميد البويضات وبيعها.. تجارة رائجة تحت عنوان “ضيق الحال”!

البعث
لينا عدره
هكذا.. ومن دون مقدمات، طلبت سيدة من طبيبها الخاص مساعدتها لإجراء عملية تمكّنها في النهاية من بيع بويضاتها!! الطبيب، الذي يعمل في دمشق، أكد أنها ليست المرة الأولى التي تطلب منه إحدى السيدات إجراء هذا النوع من العمليات، فالأمر تكرّر عدة مرات في الفترة الأخيرة، ما أثار دهشته، لافتاً إلى أن “وسائل التواصل الاجتماعي كانت سلاحاً ذا حدين عبر تقديمها في كثيرٍ من الأحيان لبعض الحلول الكارثية”، حسب تعبيره.. ولكن أية حلول؟! تلك هي المشكلة!!
وفي التفاصيل، دفعت “الظروف الصعبة” بالسيدة ريما، الموظفة في إحدى الدوائر الحكومية، للتفكير ببيع بويضاتها بعد أن ضاقت بهما السبُل لتأمين تكاليف العلاج لأختها الكبيرة التي تعاني من ورمٍ في الثدي.. رحلةٍ مؤلمةٍ من الألم والعوز، وتكاليف تبدأ ولا تنتهي، تتضمن مبالغ ضخمة للمشفى وللأدوية وللصور والعملية.. إلخ، ومصاريف أثقلت كاهلهما، فلم تقويا على تحملها، لأن الأمر، وفق ما تقول السيدة ريما، مرهق يستنزفُ المريض وعائلته مادياً ومعنوياً وجسدياً، إذ لا يقتصر فقط على مبلغٍ ماديٍّ بعينه، وإنما يمتد ليشمل نفقات لا تعلم من أين تظهر لك، ما دفعها بدايةً لبيع عددٍ من أغراض منزلها، ولتفكر فيما بعد، وبعد رؤيتها للعديد من إعلانات التبرع بالكلى، ببيع كليتها، ولكنها وبسبب خوفها من القيام بتلك الخطوة، قرّرت تأجيلها واستبدالها، ولو مؤقتاً، بالتفكير ببيع بويضاتها بعد أن سمعت من إحدى المريضات اللواتي تعرفت عليهن أثناء مرافقة أختها لإحدى جلسات “الكيماوي” بقيامها بعملية تجميد البويضات – عملية تقوم بها بعض السيدات اللواتي يعانين من ورمٍ عند تلقيهن لجلسات الكيماوي، لما لتلك الجلسات من أثرٍ سلبي على خصوبة السيدة المصابة ما قد يُفقدها القدرة على الحمل – فما كان من السيدة ريما إلا أن فكرت وقرّرت إجراء العملية ولكن ليس لتجميد البويضات، وإنما لبيعها!!.
ليس بخافٍ على أحد أن الأزمة الاقتصادية الخانقة دفعت الكثير من الشبان والفتيات للتفكير بحلولٍ كثيرة لا يمكن أن تخطر على بال أحد. وعلى سبيل المثال، قيام بعض الفتيات ببيع شعرهن أو بيع أغراض المنزل، ليمتد الأمر إلى أبعد من ذلك، وفق ما سمعنا مؤخراً، وعلى لسان أحد الأطباء، من أن استفساراتٍ كثيرة كانت قد وردته من أشخاص يرغبون ببيع الكلية أو الخصية، إضافةً إلى أننا كنا ومنذ عدة أشهر قد عرضنا قصةً لسيدة قامت بتأجير رحمها بناءً على رغبة زوجين طلبا منها القيام بتلك المهمة لقاء مبلغ مالي، وهذا ما كان بالفعل لتخرج القصة إلى العلن بعد أن اختلف الطرفان!!
نعم، قد يستنكر الكثير من الأشخاص هذا النوع من الحوادث، والبعض قد لا يصدقها، ولكن لا يمكن إخفاء الشمس بغربال كما يُقال، فنتيجةً للأوضاع الاقتصادية الصعبة قد يرى البعض أن القيام بتلك الحلول هو السبيل الوحيد المتبقي رغم عدم قانونيتها ولا إنسانيتها، إضافةً إلى أن بيع البويضات رغم قساوته، لن يكون أقسى من منظر الأطفال الرضع الذين بتنا نراهم وبشكل شبه يومي يُرمَون بعد تخلي عائلاتهم عنهم!!.
 
عدد القراءات : 3492

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022