الأخبار |
ضحايا جراء حادث تصادم شاحنة بحافلة إستونية تقل جنودا أوكرانيين في لاتفيا  مشروع أمريكي لدعم "المجتمع المدني " في العراق بـ 25 مليون دولار  بروكسل.. شغب واعتقالات بعد فوز المغرب على بلجيكا في كأس العالم  الأرض تشهد منظراً رائعاً ليلة يوم 13 - 14 ديسمبر.. تعرف عليه  الأردن يحصّل المنحة الأميركية الأولى من «حزمة السنوات العشر»  سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ "الشخص الخطير" ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه  انتخابات تايوان: خطاب معاداة الصين لا يحشد  الكاميرون.. مصرع 11 شخصا بانهيار أرضي خلال تجمع تكريما لأناس متوفين  حرب «الغرب الجماعي» على الجبهة الأيديولوجية: إيران لا تتنازل  عدم اتقانهم لغة البلاد الصعبة هي أحد أبرز مشاكلهم … أطباء سوريون في السويد يعملون حدادين وسائقي باصات!  ربط الأطباء إلكترونياً مع «المالية» والبداية من أطباء الأشعة.. الضريبة على الأطباء لا تقل عن مليون ليرة سنوياً  تكاليف الجامعة ترهق الطلبة.. مطالبات بتشريع العمل الجزئي كحلٌ للبطالة ودوران عجلة الاقتصاد  فرنسا: الوضع المالي لباريس خطير وقد توضع تحت الوصاية  حادثة اللاذقية المفجعة تكشف النقاب عن فتحات كثيرة في طرطوس! … خلافات بين شركة الصرف ومجلس المدينة وصلت للقضاء  تعزيزات ضخمة للجيش تنتشر غرب عين العرب  إدارة أردوغان تصر على تنفيذ عدوانها رغم معارضة موسكو وواشنطن  الكهرباء في حماة بأسوأ حالاتها … مدير الكهرباء: الحمولات شديدة.. وعلى المواطنين المساعدة في حماية الكابلات من السرقة  لماذا يفقد الألمان حماستهم لمساعدة أوكرانيا؟  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأمريكية     

أخبار سورية

2022-09-11 03:27:42  |  الأرشيف

ما مصير المواسم المقبلة مع نقص وارتفاع ثمن السماد.. فلاحون “يقننون” وآخرون “يعتكفون”!

 ريم ربيع
لا يبدو أن المستقبل القريب لتأمين السماد اللازم للمحاصيل مبشراً بأي حال، فالارتفاع العالمي بسعر المادة والمترافق مع انخفاض الإنتاج، زاد من انعكاساته محلياً التضييق على استيراد الأسمدة الذي طال القطاع الخاص كما العام، وذلك حسب ما كشفه رئيس الحكومة في لقائه الأخير مع العمال، إذ بين أنه بعد عجز القطاع العام خلال العام الماضي عن الاستيراد وسد جميع المنافذ بوجهه، توجه للخاص الذي يملك مرونة أكبر لتأمين الاحتياج، إلا أن السفن أيضاً مُنعت من الوصول، ليتم أخيراً التوصل لتفاهم مع صربيا لتأمين أحد أنواع السماد الذي نحتاجه محلياً وفق مبدأ المقايضة.
أزمة السماد، التي كان آخر ما حرر فيها رفع الدعم عن المادة، زادت بشكل كبير من تخوفات الفلاحين الذين لا يدخرون مناسبة للسؤال عن مصير أراضيهم ومحاصيلهم، فيما أعلن الكثير منهم توقفهم عن العمل بالزراعة تحسباً لـ”المفاجآت غير السارة”، الأمر الذي عرج عليه رئيس الحكومة بقوله: “أعتقد جازماً أن ترك الأراضي الزراعية واللجوء للوظيفة أمر يحتاج إعادة نظر، فنحن نحتاج اليوم لزيادة الأراضي والمساحات المزروعة والإنتاج الزراعي”، إلا أن هذه الأزمة لم تقتصر على الجانب المحلي فقط، حيث تحذر المنظمات الدولية كما الخبراء من أزمة غذاء مقبلة سببها ضعف إنتاج وتوريد الأسمدة.
“تقنين” الزراعة 
الخبير الاقتصادي، الدكتور علي محمد، أوضح أن أسعار الأسمدة ارتفعت عالمياً نظراً لارتفاع سعر الغاز، حيث يشكل الغاز نحو 90٪ من تكاليف إنتاج الأسمدة النيتروجينية مثل الأمونيا وسماد اليوريا، وقد تضاعف سعر الغاز عالمياً بشكل تدريجي منذ منتصف العام 2021 بنحو 15 ضعفا، ليبلغ الآن سعر الميغاواط ساعي من الغاز نحو 300 يورو مقارنة بـ 20 يورو خلال السنوات السابقة، مضيفاً: هذا الارتفاع الكبير أثر على قدرة معامل الأسمدة في أوروبا وعلى قدرتهم على الاستمرار، حيث توقفت بعض معامل الأمونيا على سبيل المثال بنسبة كبيرة جداً، فيما استمر البعض الأخر بالإنتاج لكن بنسب متدنية قد يصل لثلث الطاقة الإنتاجية لديها، وهذا الكلام ينطبق على معامل في النرويج، وايطاليا وفرنسا والمجر.
وبسبب كل ما سبق ذكره ومع وجود العقوبات على روسيا، المصدر الرئيسي الأول للأسمدة والبوتاس في العالم – كما أوضح محمد – فإن أسعار الأسمدة عالمياً شهدت ارتفاعاً يقدر بـ 3 أضعاف منذ بداية العام 2021 لغاية الآن، لذا فإن العالم يشهد انخفاض استخدام الأسمدة لارتفاع أسعارها، مما سينتج عنه انخفاض الإنتاج الزراعي في كافة الدول لاسيما أفريقيا، وبالتالي طفرات بأسعار المواد الغذائية مستقبلاً، لذا سيكون تأثر سورية كما غيرها بهذه الأزمة سواء لجهة النقص أو ارتفاع الأسعار، خاصةً أنه ليس لدينا معامل كبيرة لإنتاج السماد، وكل الحاجة تقريباً هي استيراد، ومع عدم تقديم المصرف الزراعي لدعم السماد وبيعه بالأسعار العالمية، سيختصر الفلاح ولن يشتري مما سيخفض الإنتاج الزراعي لاحقاً.
سوق رائجة
الخبير الزراعي، المهندس عبد الرحمن قرنفلة، بيّن أن النقص الحالي محلياً يشمل سماد اليوريا بشكل أساسي، أما باقي الأنواع فهي متوفرة، موضحاً أنه كان يتم تأمين اليوريا من المعمل الموجود في حمص، والذي توقف منذ فترة لإجراء عمليات الصيانة، فضلاً عن ارتفاع تكاليف الإنتاج فيه، ومن المتوقع إعادة إقلاعه قريباً ومعالجة أزمة اليوريا.
وأوضح قرنفلة أنه يتم استيراد عدة أنواع من السماد وهي متوفرة بالأسواق المحلية، رغم أن أسعارها تتأثر بالسعر العالمي وبسعر الصرف، لافتاً إلى أن الكثير من المزارعين لجؤوا إلى السماد العضوي كبديل عن الأسمدة الكيميائية، وأصبحت له سوق رائجة وكبيرة جداً وهي آخذة بالاتساع تدريجياً، غير أنها لا تغطي كامل الاحتياج والمساحات المزروعة، علماً أن استخدامها أفضل للنبات والمنتج الزراعي، حيث تتطور الزراعة العضوية الخالية من السماد الكيماوي والمبيدات الزراعية في الكثير من دول العالم لأهميتها وفعاليتها.
البعث
عدد القراءات : 3968

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022